الحكومة السورية رفضت الخصخصة " النيوليبرالية " و القطاع العام حمى الاقتصاد

الإثنين, 11 تشرين الثاني 2019 الساعة 09:40 | اقتصاد, محلي

الحكومة السورية رفضت الخصخصة

جهينة نيوز:

أكد الرئيس الأسد أن الحكومة السورية كانت قد رفضت الخصخصة " النيوليبرالية " في العام 2009 ، مؤكداً أن القطاع العام هو الذي حمى الاقتصاد في سورية .

و في رد على سؤال لقناة روسيا اليوم الناطقة بالانكليزية ، حول ان نسيج المجتمع دُمرعندما بدأت الحكومة السورية في العام 2009 بتنفيذ خطط الخصخصة النيوليبرالية أكد الأسد أنه " في الواقع كان هناك نقاش حول الخصخصة، ونحن كحكومة وكدولة بشكل عام رفضناها، حتى النقابات في سورية رفضتها. الأغلبية رفضت السياسات النيوليبرالية لأننا نعرف أنها ستدمر الفقراء"

و أضاف ، " تحركنا خطوات نحو تحرير الاقتصاد، لكن ما يزال لدينا قطاع عام، حتى هذه اللحظة، وهو الذي حمى الاقتصاد في سورية. كما أن الخدمات جزء من القطاع العام؛ ولولا القطاع العام، لما تمكنا من تجاوز هذه الحرب. دور القطاع العام مهم، لأننا حكومة اشتراكية على كل حال "

و تابع ، " ما زال لدينا قطاع عام، وما زلنا ندعم الفقراء ونقدم الدعم للخبز، والمحروقات، والمدارس، وكل شيء. هناك أشياء مجانية، فالتعليم مجاني في سورية. لم نغير تلك السياسة، لكننا فتحنا الأبواب أكثر أمام القطاع الخاص. وبالتالي لا تستطيع تسمية ذلك تحريراً للاقتصاد " .

المصدر JPnews


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا