جهود عمال مياه وكهرباء الحسكة تعيد محطة مياه علوك التي تضررت جراء عدوان النظام التركي للخدمة

الأحد, 17 تشرين الثاني 2019 الساعة 18:03 | شؤون محلية, أخبار محلية

 جهود عمال مياه وكهرباء الحسكة تعيد محطة مياه علوك التي تضررت جراء عدوان النظام التركي للخدمة

جهينة نيوز:

أثمرت الجهود الكبيرة التي بذلها العاملون بمؤسستي مياه الشرب والكهرباء في محافظة الحسكة خلال الأيام الماضية عن إعادة محطة مياه علوك للخدمة بعد توقفها لمدة شهر جراء عدوان النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية حيث تم اليوم ضخ 100 ألف متر مكعب من المياه منها وتخفيض أيام التقنين.

وتؤمن المحطة المياه الصالحة للشرب لنحو 800 ألف نسمة يقطنون في مدينة الحسكة والريف الغربي من المحافظة ويقع مشروع المحطة في ريف مدينة رأس العين وكان من أول المشاريع الخدمية التي تعرضت للأضرار جراء الاعتداءات الإرهابية إضافة إلى تعرض أجزاء منه لاسيما الكهربائية إلى السرقة ورغم المخاطر الجسيمة للوصول إلى المحطة وإجراء الصيانة لها إلا أن جهود عمال مؤسسة المياه بالتعاون مع عمال الشركة العامة للكهرباء تكللت بالنجاح وتم إجراء الصيانة الكاملة وإعادة ضخ المياه إلى مدينة الحسكة.

مدير مؤسسة المياه المهندس محمود العكلة أوضح في تصريح لمراسل سانا أن مشروع مياه علوك هو المشروع الوحيد الذي يعول عليه في تغذية مدينة الحسكة والريف الغربي بالمياه نظرا لغزارة إنتاجه وجودة مياهه إذا ينتج ما يقارب 100 ألف متر مكعب من المياه يوميا توزع على المشتركين وفق برنامج تقنين إلا أن خروجه من الخدمة إضافة إلى سرقة بعض المحولات والأكبال الكهربائية دفع المؤسسة إلى البحث عن بديل عاجل لتأمين مياه الشرب للأهالي.

البديل الاضطراري وبحسب المهندس العكلة كان عبر توزيع المياه عن طريق الصهاريج للأهالي إضافة إلى ضخ المياه للمشتركين عن طريق السد الشرقي ومحطة الحمة والتي لم تكن بدرجة الجودة المطلوبة كون المحطة قديمة بحاجة إلى صيانة ولم تكن المؤسسة تحتاجها خلال السنوات الماضية نظرا لوجود محطة مياه علوك بالخدمة.

ويضيف المهندس العكلة: تمت صيانة المحطة والآبار المغذية لها على مرحلتين الأولى شملت 14 بئرا ووضعت مباشرة في الاستثمار وبعد أيام قليلة تمت صيانة 10 آبار إضافية ليصبح مجموع الآبار العاملة حاليا 24 بئرا من أصل 30 تم إجراء صيانات متعددة لها ويتم العمل حاليا على إجراء صيانة للآبار الست المتبقية ليكون المشروع في الخدمة بكامل طاقته بالقريب العاجل.

وبين المهندس العكلة أن المؤسسة باشرت اليوم بتخفيض أيام التقنين المائي لتصبح أربعة أيام بعد أن كانت ستة وضخ كميات مياه تقارب 100 ألف متر مكعب باليوم لكل قطاع يضمن وصول كميات كافية من المياه لجميع المشتركين.

وعلى صعيد آخر كشف المهندس العكلة أن المؤسسة تعمل حاليا على تأمين بديل ثان استثنائي هو محطة مياه الحمة التي تتغذى بالمياه من السد الشرقي حيث يتم العمل مع عدد من المنظمات الإنسانية على إعادة تأهليها بشكل كامل لإنتاج المياه بالسوية الفنية المطلوبة والاعتماد عليها في حال خروج محطة علوك من الخدمة موضحا أن العمل في محطة مياه الحمة جار لاستبدال المرشحات القديمة وأجهزة الفلترة والتعقيم إضافة إلى تجهيزات فنية أخرى.

جهود مؤسسة المياه بالحسكة آزرتها جهود شركة الكهرباء كون معظم الأعطال التي واجهت محطة مياه علوك هي كهربائية ناتجة عن تعرض الأكبال ومولدات الطاقة المغذية للمحطة للضرر نتيجة الاعتداءات المتكررة عليها.

مدير عام شركة الكهرباء المهندس أنور العكلة بين أن عمال الشركة وخلال أصعب الأوقات لدى اعتداءات النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين على المنطقة كانوا موجودين واستطاعوا الدخول إلى المحطة وإجراء الصيانات الكهربائية اللازمة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا