مشكلة الصرافات في طريقها للحل.. العقاري يستلم 100 صراف نصفها لدمشق والتركيب بداية الأسبوع المقبل

الثلاثاء, 19 تشرين الثاني 2019 الساعة 10:17 | اقتصاد, محلي

مشكلة الصرافات في طريقها للحل.. العقاري يستلم 100 صراف نصفها لدمشق والتركيب بداية الأسبوع المقبل

جهينة نيوز:

كشف مدير عام المصرف العقاري مدين علي لـ«الوطن» عن وصول 100 صراف جديد، وذلك وفق العقد الذي أبرمه المصرف منذ أشهر لتوريدها، وسيتم البدء بتركيبها قريباً جداً.

وبيّن أنه تم إنجاز خريطة لتوزيع الصرافات الجديدة وفقاً للاحتياجات الفعلية، وخاصة في المناطق المزدحمة التي يكثر فيها الطلب على خدمة الصراف، موضحاً أن هذه الدفعة من الصرافات تأتي في سياق توجهات حكومية وخطة المصرف لتحديث الصرافات الآلية ما يسهم في تخطي الصعوبات الحاصلة في توفير هذه الخدمة بالشكل المطلوب، وخاصة حالة الازدحام الشديد التي تحصل أمام الصرافات مع تحويل الرواتب الشهرية، إضافة إلى التخفيف من ظاهرة خروج الصرافات من الخدمة بسبب كثرة أعطالها وارتفاع نفقات صيانتها، لكون معظم الصرافات العاملة حالياً تجاوزت العمر الافتراضي لها، والذي يقدر بين 5 إلى 6 سنوات، بينما مضى على عمل هذه الصرافات أكثر من 15 سنة، وهو ما أدى إلى تهالكها، وكثرة أعطالها، إضافة إلى أن تناقص عدد الصرافات أدى لشدة الضغط والاستخدام على بقية الصرافات العاملة.

وفي متابعة مع مدير المعلوماتية والتسويق في المصرف مجد سلوم حول تفاصيل خريطة توزيع الصرافات الجديدة، بين أن نسبة تتجاوز 50 بالمئة من هذه الصرافات ستكون من نصيب العاصمة دمشق، نظراً لشدة الطلب على خدمة الصرافات الآلية فيها، وتهالك الكثير من الصرافات الموزعة فيها، إذ سيتم استبدال 8 صرافات في الصالة الرئيسية للصرافات في ساحة المحافظة في مبنى إدارة المصرف العقاري، حيث يوجد حالياً نحو 18 صرافاً، سيتم تزويدها بـ8 صرافات جديدة، وسحب 8 صرافات بدلاً منها، وصيانتها وتوزيعها في حال تم تأهيلها للعمل في مناطق أخرى، حيث تستقبل هذه الصالة عدداً كبيراً يومياً من العاملين في الجهات العامة ممن رواتبهم موطنة لدى المصرف، إضافة إلى قرب هذه الصرافات من الإدارة وسهولة تغذيتها بشكل مستمر بالأموال.

كما سيتم استبدال الصراف أمام الفرع التعاوني مقابل فندق الشام، والصرافات المخصصة في منطقة ابن النفيس وبرزة ومنطقة الجمارك.. وغيرها، إضافة إلى تركيب صرافات جديدة في الضواحي المكتظة بريف دمشق مثل جرمانا وتركيب صرافين في صحنايا، إضافة إلى فتح مكتب لتقديم مختلف الخدمات المصرفية وكذلك في جديدة عرطوز وغيرها من ضواحي ريف دمشق.

وتوقع سلوم أن يتم البدء باستبدال وتركيب الصرافات الجديدة مع بداية الأسبوع المقبل، وسوف تكون البداية من الصالة الرئيسية، وبعدها يتم استبدال الصرافات تباعاً، حيث مازال هناك بعض الإجراءات التي يعمل عليها المصرف لإخراج هذه الصرافات من المستودعات.

وعن مواقع أخرى جديدة لأماكن للصرافات بين المدير أنه لم تفلح جهود المصرف حتى تاريخه في الحصول على الموافقات على أماكن جديدة لتركيب صرافات فيها، مع أنه تمت مراسلة العديد من الجهات العامة في ذلك وخاصة جامعة دمشق والمحافظة وغيرها من الجهات التي يمكنها تخصيص أماكن لتركيب صرافات فيها، كما أوضح أن هناك بعض الإجراءات والتعديلات الفنية تخص تركيب الصرافات الجديدة مثل اختلاف واجهة الفتحة التي يحتاجها الصراف الجديد، وأنه يتم العمل على هذه التعديلات وإنجازها.

وأوضح سلوم أن الصرافات الجديدة معها كفالة صيانة لمدة عامين، وهو ما يخفف الضغط على المصرف، مبيناً أن هذه الصرافات تشتمل على العديد من المزايا الحديثة لجهة السعة وسرعة الأداء.. وغيرها، وهو ما سوف يسمح بالاستغناء عن بعض الصرافات القديمة التي كثرت أعطالها وسببت خسارة كبيرة للمصرف خلال الفترة السابقة جراء عمليات الصيانة المستمرة والمكلفة، لافتاً إلى أن توريد هذه الصرافات يسهم في حلّ نسبي لمشكلة الصرافات.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا