رئاسة الجمهورية تكشف سبب عدم بث حوارات السيد الرئيس مع المشاركين بالحوارات الشبابية

الأربعاء, 20 تشرين الثاني 2019 الساعة 21:08 | شؤون محلية, أخبار محلية

رئاسة الجمهورية تكشف سبب عدم بث حوارات السيد الرئيس مع المشاركين بالحوارات الشبابية

جهينة نيوز:

كشفت رئاسة الجمهورية العربية السورية عن سبب عدم بث و نشر تفاصيل حوار السيد الرئيس بشار الاسد خلال الجلسات الحوارية التي عقدت الشهر الفائت خلال ثلاث ايام , حيث عزت السبب الى ان ما يتداوله الرئيس الأسد مع أبناء وطنه لا يمكن أن يتم نشره ليصبح متاحا للأعداء والخصوم، خصوصا حين يرتفع مستوى الشفافية إلى أقصى درجات الثقة والصراحة والمكاشفة، وتنطوي تلك الحوارات أو المداولات على ملفات ومواضيع عسكرية أو أمنية أو اقتصادية تحمل قدرا من الخصوصية وأحيانا جانبا من السرية, مشددة على ان هذه الحوارات غير الاعلامية لا تتنتاقض مع اطلالات السيد الرئيس .

و فيما يلي البيان توضيحي عن رئاسة الجمهورية و الذي نشر على صفحة رئاسة الجمهورية على تلغرام حيث جاء فيه:

"وردت لـ «رئاسة الجمهورية» العديد من التساؤلات حول عدم بث حوار الرئيس الأسد مع مجموعة من الشباب السوري ضمت قيادات طلابية من الاتحاد الوطني لطلبة سورية وعددا من المشاركين في الجلسات الشبابية الحوارية التي عقدت الشهر الفائت على مدى ثلاثة أيام.

وفي الوقت الذي تحمل تلك التساؤلات في طياتها قدرا من الموضوعية إذا ما أُخذ بعين الاعتبار عهد السوريين بشفافية الرئيس الأسد وصراحته العالية، إلا أنها في زاوية من الزوايا -وهذا مقدّر ومفهوم- تغفل عن أن الشفافية لا تعني أن كل ما يقوله الرئيس الأسد في اجتماعاته وحواراته يعرض على الإعلام، وأن ما يتداوله الرئيس الأسد مع أبناء وطنه لا يمكن أن يتم نشره ليصبح متاحا للأعداء والخصوم، خصوصا حين يرتفع مستوى الشفافية إلى أقصى درجات الثقة والصراحة والمكاشفة، وتنطوي تلك الحوارات أو المداولات على ملفات ومواضيع عسكرية أو أمنية أو اقتصادية تحمل قدرا من الخصوصية وأحيانا جانبا من السرية.

مثل هذه الحوارات غير الإعلامية التي دأب عليها الرئيس الأسد منذ توليه مسؤولياته رئيسا للجمهورية قبل الحرب وبعدها ومع مختلف شرائح المجتمع السوري يحتاجها ويطلبها سيادته كما يحتاجها ويطلبها السوريون، لأنها كانت ولا تزال النسغ الذي يمد العلاقة المميزة بين الرئيس الأسد وشعبه بأسباب الحياة والديمومة.. وهي - والحال هذه – لا تتناقض أبدا مع الإطلالات الإعلامية .. بل تكمّلها وتكتمل بها. وهذا ما كانت عليه الحال في حواره مع مجموعة الشباب عندما اختار الحديث إليهم والاستماع لأفكارهم والرد على أسئلتهم ومداخلاتهم بشكل مباشر، وعن قرب، ودون أي حواجز مكانية أو زمانية أو نفسية.. وليس عبر الشاشة أو غيرها من وسائل الإعلام أو التواصل.

صفحة رئاسة الجمهورية على تلغرام


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا