"ويكيبيديا" تطلق "منافس فيسبوك" وتجلب آلاف المشاركين خلال أيام

الأربعاء, 20 تشرين الثاني 2019 الساعة 21:15 | تكنولوجيا, آخر أخبار التكنلوجيا

جهينة نيوز:

كشف جيمي ويلز، مؤسس ويكيبيديا، أن الشبكة الاجتماعية الجديدة التي أنشأها والتي تحمل اسم WT: Social، تجاوزت الـ200 ألف عضو في غضون بضعة أيام من إطلاقها مع الاخذ بعين الاعتبار ان ويكيبيديا لا تختلف كثيرا في سياستها عن فيسبوك من خلال قمع المحتوى العربي و المقاوم بشكل عام.

وتقول منصة WT: Social أو WikiTribune إنها لن تبيع أبدا بيانات المستخدمين وهي تعتمد على "سخاء المتبرعين الفرديين" بدلا من الإعلانات، لكسب المال، بطريقة مماثلة لموسوعة ويكيبيديا على الإنترنت.

وما يزال عدد المستخدمين في الشبكة الاجتماعية الجديدة مجرد جزء صغير من قاعدة فيسبوك الكبيرة التي تزيد عن ملياري مستخدم حول العالم منذ إطلاقه في عام 2004.

ووصف ويلز، الشبكة الاجتماعية الجديدة عبر "تويتر"، بأنها: "ما تزال صغيرة، وفقا للمعايير العالمية، ولكنها بداية مثيرة".

وتعد هذه الشبكة الاجتماعية نسخة محدثة من منصة WikiTribune الأصلية، التي تم إطلاقها لأول مرة عام 2017، كواجهة إخبارية، حيث يمكن للمتطوعين كتابة المقالات وتنظيمها.

وبالمثل، فإن الشبكة الاجتماعية الجديدة تركز على الأخبار وتهدف إلى معالجة "آفة الأخبار الزائفة" التي تشهد انتشارا عبر منصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

وفي الصفحة الترحيبية بالموقع، كُتب: "مع نمو الشبكات الاجتماعية، زادت أصوات الفاعلين السيئين في جميع أنحاء العالم. لقد أثرت الأخبار المزيفة على الأحداث العالمية، ولا تهتم الخوارزميات سوى بالمشاركة، وتُبقي الأشخاص مدمنين على المنصات دون مضمون".

وأضاف الموقع: "تريد WikiTribune أن تكون مختلفة، لن نبيع بياناتك أبدا. منصتنا تعمل على كرم المتبرعين الفرديين لضمان حماية الخصوصية ومساحة اجتماعية خالية من الإعلانات".

وبعد الاشتراك مقابل 13 دولارا شهريا أو 100 دولار سنويا، تتم دعوة المستخدمين لاختيار المواضيع التي تتناسب مع اهتمامات المستخدم، مثل الأحزاب السياسية أو الفرق الرياضية أو الموسيقيين، وغيرها من المجالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا