جهينة نيوز
جهينة نيوز
 الإمارات تمنع خبيراً في "العفو الدولية" من دخول أراضيها                 نبيل العربي يلوح باستعداد "القوة العربية المشتركة" للتدخل في أي مكان؟                 السلطات التونسية تتغافل عن شبكات تسفير الإرهابيين إلى سورية                 مجلس الدولة التركي يرفض بالإجماع قرار تشييد قصر أردوغان                  الجعفري: استضافة "الجزيرة" للإرهابي أبو محمد الجولاني انتهاك فاضح لقرارات مجلس الأمن                 وفاة امرأة سورية بعد إعدام "داعش" لولديها في ريف دير الزور                  توقعات بقرب سيطرة إرهابيي داعش على قرى ومدن أردنية                 الإرهابي البغدادي يغادر الرقة إلى الموصل ويسند مهام الانبار لصيني الجنسية                 روسيا تنتقد رفض أمريكا التعاون مع الحكومة السورية في محاربة الإرهاب                 استشهاد طفلة بقذيفتي هاون أطلقهما إرهابيون على منطقة العدوي بدمشق                 اتفاق بين إرهابيي الجولان وإسرائيل: لن نشن أي هجمات على أراضيكم                   عملية كوماندوس أمريكية فاشلة في الشدادي بريف الحسكة                 لافروف: ملامح المواجهة بين السنة والشيعة باتت واضحة                 بغداد تطلق اسم "لبيك يا عراق" على عملية تحرير الرمادي                 مقتل 30 إرهابياً من النصرة بعمليات للجيش في ريف درعا               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 5 كانون الثاني 2011 الساعة 11:21

انتل تتودد الى هوليوود برقاقة جديدة

انتل تتودد الى هوليوود برقاقة جديدة جهينة نيوز: تتضمن رقائق جديدة تروج لها شركة انتل باعتبارها أضخم قفزة لها على الاطلاق في قوة المعالجة حماية مدمجة للمحتوى ستمكن استوديوهات هوليوود من توزيع أفلام عالية الجودة عبر أجهزة الكمبيوتر الشخصي بأمان أكبر. وقال مولي ايدن نائب رئيس انتل والمدير العام لمجموعة الكمبيوتر الشخصي بالشركة لرويترز الاسبوع الماضي ان وحدة التوزيع الرقمي لشركة تايم ورنر واستوديوهات أخرى تعتزم تقديم أفلام عالية الوضوح للمستهلكين الذين تستخدم حاسباتهم الالية الرقائق الجديدة التي تحمل الاسم الكودي ساندي بريدج وذلك بالتزامن مع طرحها على أقراص دي.في.دي. وقال في مقابلة "استطعنا تطوير حل شبكي سيسمح ببث المحتوى عالي القيمة الى ( أجهزة الكمبيوتر المزودة برقاقات ساندي بريدج) .. نبرم كل الصفقات اللازمة مع ( الاستوديوهات وموزعي المحتوى) لجعله متاحا." وتعد المعالجات التي شحنت في الاونة الاخيرة الى المصنعين رهانا كبيرا في وقت تكابد فيه انتل ومقرها سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا اقتصادا أمريكيا ضعيفا وطلبا استهلاكيا راكدا على أجهزة الكمبيوتر الشخصي. والى جانب حماية الاستوديوهات من القرصنة تملك الرقائق التي ستعرضها انتل خلال معرض الالكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس هذا الاسبوع قدرات محسنة لمعالجة الوسائط المتعددة. وتدمج ساندي بريدج التي ستباع تحت العلامة التجارية "انتل كور" المعالجة المركزية بمعالجة الرسوميات في قطعة سيليكون واحدة للمرة الاولى مما سيجعلها أسرع وأعلى كفاءة في استهلاك الطاقة وعلى الارجح أعلى ربحية. وقال هانز موسمان المحلل لدى ريموند جيمس "هيكل التكلفة أفضل والرقاقة أصغر ... والاداء أفضل. ستكون مهمة جدا للشركة." وقالت انتل التي تشغل معالجاتها 80 بالمئة من أجهزة الكمبيوتر الشخصي في العالم ان القدرات الرسومية لساندي بريدج تناسب من يزاولون ألعاب الكمبيوتر من حين لاخر. وفي حين يرفض المنافسون ذلك قال ايدن ان ساندي بريدج ستجعل رقائق الرسوميات منخفضة المستوى والمركبة في كثير من أجهزة الكمبيوتر غير ضرورية وهو ما قد يخفض التكاليف على المصنعين.

تواصلوا معنا على :