جهينة نيوز
جهينة نيوز
 أوباما يتهم دولاً خليجية بتأجيج لهيب الصراع والحرب في ليبيا؟                 مقتل أمير "داعش" في القابون وأسر 30 إرهابياً من مجموعته                  دول الخليج "منزعجة" من بان كي مون بسبب موقفه من الحرب على اليمن                  الكشف عن التحاق 232 شاباً من كوسوفو بالمجموعات الإرهابية في سورية والعراق                 لبنان: العثور على جثة ضابط سوري فار.. واتهامات لـ"داعش" بقتله                 "داعش" يصدر بطاقات هوية بشعاره الأسود لسكان الرقة                 طهران تقدم خطة إحلال السلام في اليمن إلى الأمين العام للأمم المتحدة                 منع أكثر من 12 ألف تونسي من الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في الخارج                 أفغانستان: هجوم انتحاري يوقع عشرات القتلى والجرحى في جلال آباد                 اعتقال شابين بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية في أستراليا                 روحاني: القوات المسلحة الإيرانية لا تشكل أي تهديد للمنطقة                 الحوار السوري السوري ينطلق مطلع الشهر المقبل في جنيف                  التطورات الميدانية ليوم الجمعة.. الجيش يكثف عملياته وانهيارات كبيرة بصفوف الإرهابيين بحلب                 محمود عباس يبيع مخيم اليرموك بـ100 مليون دولار                 قهوجي: الجيش سيمنع الإرهابيين من التسلل إلى أي قرية أو بلدة لبنانية               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 5 كانون الثاني 2011 الساعة 11:21

انتل تتودد الى هوليوود برقاقة جديدة

انتل تتودد الى هوليوود برقاقة جديدة جهينة نيوز: تتضمن رقائق جديدة تروج لها شركة انتل باعتبارها أضخم قفزة لها على الاطلاق في قوة المعالجة حماية مدمجة للمحتوى ستمكن استوديوهات هوليوود من توزيع أفلام عالية الجودة عبر أجهزة الكمبيوتر الشخصي بأمان أكبر. وقال مولي ايدن نائب رئيس انتل والمدير العام لمجموعة الكمبيوتر الشخصي بالشركة لرويترز الاسبوع الماضي ان وحدة التوزيع الرقمي لشركة تايم ورنر واستوديوهات أخرى تعتزم تقديم أفلام عالية الوضوح للمستهلكين الذين تستخدم حاسباتهم الالية الرقائق الجديدة التي تحمل الاسم الكودي ساندي بريدج وذلك بالتزامن مع طرحها على أقراص دي.في.دي. وقال في مقابلة "استطعنا تطوير حل شبكي سيسمح ببث المحتوى عالي القيمة الى ( أجهزة الكمبيوتر المزودة برقاقات ساندي بريدج) .. نبرم كل الصفقات اللازمة مع ( الاستوديوهات وموزعي المحتوى) لجعله متاحا." وتعد المعالجات التي شحنت في الاونة الاخيرة الى المصنعين رهانا كبيرا في وقت تكابد فيه انتل ومقرها سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا اقتصادا أمريكيا ضعيفا وطلبا استهلاكيا راكدا على أجهزة الكمبيوتر الشخصي. والى جانب حماية الاستوديوهات من القرصنة تملك الرقائق التي ستعرضها انتل خلال معرض الالكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس هذا الاسبوع قدرات محسنة لمعالجة الوسائط المتعددة. وتدمج ساندي بريدج التي ستباع تحت العلامة التجارية "انتل كور" المعالجة المركزية بمعالجة الرسوميات في قطعة سيليكون واحدة للمرة الاولى مما سيجعلها أسرع وأعلى كفاءة في استهلاك الطاقة وعلى الارجح أعلى ربحية. وقال هانز موسمان المحلل لدى ريموند جيمس "هيكل التكلفة أفضل والرقاقة أصغر ... والاداء أفضل. ستكون مهمة جدا للشركة." وقالت انتل التي تشغل معالجاتها 80 بالمئة من أجهزة الكمبيوتر الشخصي في العالم ان القدرات الرسومية لساندي بريدج تناسب من يزاولون ألعاب الكمبيوتر من حين لاخر. وفي حين يرفض المنافسون ذلك قال ايدن ان ساندي بريدج ستجعل رقائق الرسوميات منخفضة المستوى والمركبة في كثير من أجهزة الكمبيوتر غير ضرورية وهو ما قد يخفض التكاليف على المصنعين.

تواصلوا معنا على :