السماح بإشادة مجمعات تجارية وسياحية خارج المدن والموافقة على الحديقة البيئية في أرض كيوان بدمشق

الأربعاء, 27 تشرين الثاني 2019 الساعة 09:16 | شؤون محلية, السياحة في سورية

السماح بإشادة مجمعات تجارية وسياحية خارج المدن والموافقة على الحديقة البيئية في أرض كيوان بدمشق

جهينة نيوز:

اتخذ المجلس الأعلى للسياحة في جلسته أمس التي عقدت برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء جملة من القرارات فيما يخص المواضيع المطروحة على جدول أعمال المجلس والمتعلقة منها بمعالجة أوضاع بعض المشاريع السياحية في عدد من المدن والمحافظات.

حيث وافق المجلس على تعديل القرار الناظم لإشادة المجمعات السياحية خارج المدن والمخططات التنظيمية بحيث تم السماح بإشادة المجمعات التجارية والسياحية والمولات والفنادق وزيادة النسب التجارية المسموحة في هذه المجمعات ما يسهم بانتشار المشروعات التجارية والسياحية خارج المدن ويشجع على السياحة الداخلية والخارجية وسياحة التسوق.

ووافق المجلس على مشروع الحديقة البيئية في أرض كيوان بدمشق الذي تم إعداده بالتشارك بين وزارة السياحة ومحافظة دمشق بهدف الحفاظ على النطاق الأخضر في المنطقة وتحسين المشهد الجمالي والبصري وتشجيع السياحة الشعبية على أن يتم إعداد الدراسة التمويلية المتكاملة والبرنامج الزمني اللازم للتنفيذ وخطة السكن البديل

كما أقر المجلس الأعلى قراراً يقضي بتخفيض نسبة رسم الدلالة من 5% إلى 2% والمفروض على المشاريع السياحية والوارد في القانون المالي للوحدات الإدارية، بما يساهم في توفير البيئة المناسبة لتشجيع الاستثمارات السياحية من جهة ويسهم بالتنمية في الوحدات الادارية.

وطلب المجلس من وزارة السياحة تقييم العائدات المالية للمنشآت السياحية المملوكة من قبل الدولة والأصول المادية والمالية لهذه المنشآت ليتم تصويبها في الإطار الصحيح وتمت الموافقة على استمرار وزارة السياحة بتأهيل فندق شيراتون دمشق واستثماره و إعداد دراسة متكاملة لتطويره على مستوى التجديد وتطوير الموقع العام وفيما يخص مشروع السمرلاند في طرطوس أقر المجلس تكليف الشركة المستثمرة بضريبة ريع العقارات المتوجبة على الأبنية المشادة على الهيكل واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتطبق قانون جباية الأموال العامة أصولاً في حال عدم التسديد، وذلك بهدف تحصيل حقوق الخزينة العامة للدولة.

وقرر المجلس استكمال إجراءات استثمار موقعي شاطئ الكرنك والشريحتين A وC من منطقة أبو عفصة في محافظة طرطوس لإشادة الفعاليات السياحية المناسبة للسياحة الشعبية، وكلف المجلس وزارة السياحة بتقديم الخبرة الفنية والمالية والاستشارية لجهات القطاع العام والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية فيما يخص إدارة وتشغيل واستثمار المنشآت والمرافق السياحية العائدة لهذه الجهات لتكون بالشكل الامثل.

وناقش المجلس مذكرة وزارة السياحة الخاصة بواقع سير العمل في المشاريع السياحية الكبيرة لا سيما في طرطوس واللاذقية والصعوبات التي تواجهها ومقترحات الحل والمعالجة، ووافق على المقترحات المتعلقة بإقلاعها وهي فندق الكازينو ومطعم السوار السياحيين العائدين لمجلس مدينة اللاذقية ومشاريع شرقي ميريديان اللاذقية وجول جمال والمركز الترفيهي ومشروع شرق منتجع الشاطئ الازرق و في محافظة طرطوس وافق المجلس على معالجة واقع مشاريع السمرلاند وأنترادوس وضاحية الفاضل وفندق أساس .

و قال وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني في تصريح للصحفيين إنه وفي إطار خطة الحكومة لدعم وتطوير قطاع السياحة في سورية عقدت عدة اجتماعات متتالية للمجلس الأعلى للسياحة تم فيها طرح ومناقشة عدة مشاريع وقرارات ستؤدي إلى إعادة قاطرة الصناعة السياحية إلى النشاط، وتعزيز عمل القطاع السياحي وتطوير المناخ الاستثماري، كما جرى العمل على تحديث القرارات التنظيمية التي تخص الاستثمار السياحي داخل وخارج المخططات التنظيمية والتي تفيد في معالجة أوضاع القسم الأكبر من المشاريع السياحية الهامة، موضحاً أن مؤشرات القطاع السياحي سجلت ارتفاعاً ملحوظاً منذ بداية العام الحالي ولغاية أيلول الماضي قياساً بمؤشرات العام الماضي حيث بلغ عدد نزلاء الفنادق من العرب والأجانب نحو 294 ألف نزيل فندقي منهم 220 ألف من العرب بزيادة 47%، و74 ألف نزيل أجنبي بزيادة 63%، وبلغ إجمالي الليالي الفندقية ما يقارب 1.2 مليون ليلة فندقية بزيادة 48% للعرب، و32% للأجانب مع نفس الفترة من العام السابق.

بدوره أشار محافظ دمشق المهندس عادل العلبي إلى اهمية إقامة الحديقة البيئية على أرض كيوان والذي يعد انجازا لمدينة دمشق للحفاظ على البيئة بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت بها جراء الإرهاب مبينا أن الحديقة ستكون شعبية وستتم إقامة معارض فنية وتراثية فيها مع تأمين مرآب تحتها لركن سيارات الزوار.

وفي تصريح للوطن أكد الوزير مارتيني أن الاستثمار في مرحلة ما بعد الحرب سيرتكز على عدة أمور أهمها الجودة والاستثمارات الصحيحة من ناحية بناء العقود منعاً للتعثر إضافة إلى التوازن العقدي واختبار جدية المستثمر الحقيقي الراغب بتطوير استثماراته مؤكداً أنه سوف يلقى كل الدعم من الحكومة ومن المجلس الأعلى للسياحة، منوهاً باتخاذ جملة من المحفزات للمشاريع التي عادت إلى العمل وللمستثمرين الذين قاموا بإبرام مراحل التوازن العقدي بالتوافق مع الجهات المعنية .

وكشف أنه سيتم إطلاق عدد من الاستثمارات خلال الأسبوع القادم وسيتم تدشين أحد هذه المشاريع وسط مدينة دمشق، إضافة إلى أنه سيتم الإعلان عن مشاريع جديدة خلال الفترة القادمة في مختلف المحافظات. مبيناً أن مجلس الوزراء كلف وزارة السياحة برئاسة لجنة خاصة لمعالجة ودراسة واقع المشاريع المتعثرة الخاصة في السياحة وباقي القطاعات.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا