"الليشمانيا" تفتك بأطفال المناطق الخاضعة للاحتلال الأمريكي في دير الزور

الأحد, 8 كانون الأول 2019 الساعة 23:14 | شؤون محلية, أخبار محلية

جهينة نيوز

"الليشمانيا" تفتك بأطفال المناطق الخاضعةللاحتلال الأمريكي في دير الزور

"الليشمانيا" تفتك بأطفال المناطق الخاضعة للاحتلال الأمريكي في دير الزور

سجلت مناطق ريف دير الزور الشرقي الواقعة تحت سيطرة تنظيم "قسد" وقوات الاحتلال الأمريكي مئات الإصابات بمرض "الليشمانيا" الجلدية خصوصاً بين الأطفال، في ضوء انعدام أبسط مقومات الصحة العامة نظرا لانشغال سلطات الأمر الواقع المتمثلة بجيش الاحتلال الأمريكي والميلشيات الموالية له، بقضايا استخراج النفط وتهريبه عبر دول الجوار.

و افادت وكالة "سبوتنيك" الروسية من مناطق سيطرة الاحتلال الامريكي إن محاولات السيطرة على مرض اللايشمانيا في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور لا تزال محدودة نظراً لقلة الإمكانيات المتوافرة في المستشفيات الخاصة والمستوصفات وتردي واقع القطاعين الصحي والخدمي وانتشار مكبات القمامة والجثث و المقابر الجماعية في هذه المنطقة الخارجة عن سيطرة الدولة السورية منذ ما يقارب تسع سنوات متتالية، والتي تستبيحها القوات الأمريكية حاليا مركز على نهب الثروات السورية.

ونقلت الوكالة عن مصادر صحية بريف دير الزور الشرقي تأكيدها أن آلاف الإصابات بمرض الليشمانيا سجلت بين صفوف الأطفال والتلاميذ في المدارس بمناطق (الباغوز والسوسة وهجين والشحيل والجرذي وغيرها) خلال الأشهر القليلة الماضية، وذلك نتيجة منع قوات الاحتلال الأمريكي وتنظيم " قسد" الفرق الطبية السورية الحكومية من الوصول إلى هذه المناطق في ظل انعدام تدخل المنظمات الدولية المعنية بهذا الشأن.

مصادر طبية بريف دير الشرقي كشفت لـ "سبوتنيك" عن إصابة مئات الأطفال بمرض الليشمانيا أو ما يعرف محلياً بـ "حبة حلب" في قرى و مناطق ريف محافظة دير الزور الشرقي، محذرةً من "كارثة حقيقية" إذا لم يتم التحرك العاجل للسيطرة على المرض وأسبابه، وتابعت المصادر بأن المرض في المنطقة يزداد انتشاراً، إذ تسببت بعض الإصابات بحالات تشوه كبيرة للأطفال، وهذا بدوره يحتاج لنوع آخر من العلاج (علاج تجميلي) .

وحذرت المصادر الطبية من "كارثة حقيقية" قد يتحول معها مرض الليشمانيا إلى وباء في المنطقة، وقد يؤدي إلى الوفاة، لا سيما إذا تطورت الإصابات إلى لايشمانيا حشوية معندة ، والتي قد تقضي على مستقبل مئات الأطفال في المنطقة.

بدوره مدير الصحة في محافظة دير الزور الدكتور بشار الشعيبي أكد لا توجد لدينا أي أرقام مثبتة وموثقة لعدد الإصابات في مناطق سيطرة الجيش الأمريكي و"قسد" بريف محافظة دير الزور الشرقي، و ذلك لعدم وجودنا على أرض الواقع هناك بسبب منعنا من دخول هذه المناطق من قبل تنظيم " قسد" ومن جيش الاحتلال، حيث يسمح لفرقنا فقط في تنفيذ حملات اللقاح الخاصة بشلل الأطفال، موضحاً أن المديرية تملك كادرا مدربا ومجهزا يضم 120 شخصا قادرين في حالة السماح لهم بالدخول إلى المناطق الشرقية من المحافظة على حصر ومعالجة جميع الحالات، مبيناً بأنه خلال جولات المديرية على مناطق مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري تم تسجيل 455 إصابة بمرض الليشمانيا وجميعهم من الوافدين من مناطق سيطرة "قسد" مثل هجين وذيبان والكسرى والبصيرة.

وأوضح مدير صحة دير الزور بأن مدينة دير الزور والريف الغربي الواقع تحت سيطرة الدولة السورية تكاد تخلو من الإصابات، نتيجة اتخاذ جميع التدابير الوقائية وأعمال النظافة وترحيل القمامة ومخلفات الحيوانات، وهو ما يقضي على مقومات حياة "ذبابة الرمل" التي تنقل العدوى بمرض الليشمانيا، لافتاً إلى أن ما يتم علاجه من حالات في مدينة دير الزور وريفها الغربي هو نتيجة لجوء سكان الريف الشرقي للمحافظة إلى مناطق سيطرة الدولة لتلقي العلاج.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا