بعد استشهاد سليماني.. إيران للأمم المتحدة "نحتفظ بحق الدفاع عن النفس"

السبت, 4 كانون الثاني 2020 الساعة 07:01 | سياسة, عالمي

بعد استشهاد سليماني.. إيران للأمم المتحدة

جهينة نيوز:

قال السفير الإيراني في الأمم المتحدة يوم امس الجمعة إن اغتيال قاسم سليماني أبرز قائد عسكري إيراني في ضربة جوية أمريكية أشبه بشن حرب وإن ”الرد على عمل عسكري يكون بعمل عسكري“.

وقال السفير مجيد تخت روانجي في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية إن الولايات المتحدة دخلت ”باغتيال“ سليماني مرحلة جديدة بعدما بدأت ”حربا اقتصادية“ بفرض عقوبات مشددة على إيران في عام 2018.

وأضاف السفير ”لذلك كان هذا...فصل جديد يعادل بدء حرب ضد إيران“.

وقال روانجي مكررا تصريحات زعماء إيرانيين إن بلاده ستوجه ردا قاسيا.

وكان السفير أبلغ مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في وقت سابق الجمعة بأن بلاده تحتفظ بحقها في الدفاع عن النفس بموجب القانون الدولي بعدما قتلت الولايات المتحدة سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وذكر روانجي في رسالة إن "اغتيال سليماني ”مثال واضح لإرهاب الدولة وعمل إرهابي يمثل انتهاكا صارخا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وخاصة تلك المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة“.

وقال دبلوماسيون إن المجلس لم يتلق بعد رسالة من واشنطن بشأن اغتيال سليماني.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام في بيان يوم الجمعة إن غوتيريش يشعر بقلق بالغ بشأن التصعيد الأخير في التوتر بالشرق الأوسط

وأضاف المتحدث ”هذه لحظة ينبغي فيها للزعماء ممارسة أقصى درجات ضبط النفس. العالم لا يمكن أن يتحمل حربا أخرى في الخليج“.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا