ممثل الخامنئي في فيلق القدس: الضربة على "عين الأسد" هي البداية وهنالك صفعات أخرى!

الإثنين, 13 كانون الثاني 2020 الساعة 12:28 | سياسة, عالمي

ممثل الخامنئي في فيلق القدس: الضربة على

جهينة نيوز:

أكد علي شيرازي ممثل قائد الثورة الاسلامية الايرانية المرشد الأعلى آية الله علي الخامنئي في "فيلق القدس" أن الضربة الصاروخية على قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق هي البداية و"هنالك صفعات أخرى سيتلقاها العدو في وقت لاحق".

وقال شيرازي لموقع "المسيرة": "إلى الآن لم نثأر من العدو على عملية اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه"، مضيفا "ليس من الضرورة أن تثأر إيران بمفردها، وجبهة المقاومة ستثأر بدورها وبقوة".

وأكد أنهم سيتصدون "لمؤامرات العدو التي تتربص بإيران منذ 4 عقود"، وأنهم لن يسمحوا للعدو بفرض إرادته عليهم.

ونفذت الولايات المتحدة، يوم 3 كانون الثاني الجاري، بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عملية عسكرية جوية قرب مطار بغداد أسفرت عن استشهاد سليماني قائد "فيلق القدس" المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، ونائب قائد "الحشد الشعبي" العراقي، أبو مهدي المهندس، ومرافقيهما.

وأدى هذا الإجراء إلى تصعيد خطير للتوتر بين البلدين، وانتقام من اغتيال سلميان، حيث نفذ الحرس الثوري الإيراني، ليلة الأربعاء، هجوما صاروخيا واسعا استهدف القوات الأمريكية في قاعدتي "عين الأسد" في محافظة الأنبار و"حرير" في أربيل بشمال العراق.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا