التنمر الإلكتروني و السخرية يدمران حياة فتاة مصرية

الخميس, 23 كانون الثاني 2020 الساعة 23:34 | منوعات, منوعات

التنمر الإلكتروني و السخرية يدمران حياة فتاة مصرية

جهينة نيوز:

تسببت آلاف التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بأزمة كبيرة أدت لتدمير حياة فتاة من القاهرة تدعى زلابية.

وجاءت التعليقات الساخرة من الفتاة بعد نشرها صور خطوبتها عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي ولكنها تعرضت لسيل من السخرية والعبارات الجارحة بسبب شكلها وملابسها البسيطة.

وبعد وصول التعليقات والانتقادات لخطيبها قرر إنهاء الخطوبة بعد 24 ساعة فقط دون أن يراعي حالتها ومحاولة تفهم الأمر وتجنبه، وبعد تداول قصتها قررت 3 فتيات مساعدتها ودعمها نفسيا وذهبن إليها من أسيوط للقاهرة للبحث عنها.

وكتبت ولاء محمد خبيرة التجميل المصرية عبر حسابها: "جريمة أخرى من التنمر منذ حوالي أسبوع انتشر على السوشيال ميديا صورة زلابيا في خطوبتها وهي بنت بسيطة لابسه فستان بسيط يبين حدود إمكانيتها لكن التنمر على السوشيال ميديا لم يرحمها.. بنت زي دي مش عايشة العيشة اللي تخليها عندها إنستغرام تتفرج على أحسن ناس بتعمل شعر ولا تقدر تسافر برا مصر مثلا عشان تدرس وتعمل شوبينج وتكون كوول".

وقامت الفتيات الثلاث بتحسين مظهر زلابية بإمكانيات بسيطة، ظهرت بعدها بشكل مختلف تماما.

المصدر: وسائل إعلام مصرية


أخبار ذات صلة

أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا