الجيش العربي السوري يتصدى لهجمات في حلب و يستأنف عملياته و يقترب من المعرة

الجمعة, 24 كانون الثاني 2020 الساعة 22:29 | شؤون محلية, أخبار محلية

الجيش العربي السوري يتصدى لهجمات في حلب و يستأنف عملياته و يقترب من المعرة

جهينة نيوز:

سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري على بلدة "الدير الشرقي"، مقتربة من مدينة معرة النعمان حتى 4 كم شرقا، وموقعة خسائر فادحة في صفوف تنظيمي "أجناد القوقاز" وجبهة النصرة و التنظيمات الارهابية المتحالفة معها.

و أفاد مصدر ميداني لجهينة نيوز بأنه و على اثر خرق الارهابيين للهدنة التي طلبها اردوغان إستأنفت القوات السورية عملياتها في ريف إدلب و حررت بلدة الدير الشرقي قرب معرة النعمان.

و في سياق متصل ذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن الجيش السوري طرد عناصر التشكيلات الارهابية من بلدة سمكة و خوين الشعر.

وقال مدير مركز المصالحة الروسي في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء يوري بورينكوف، في بيان أصدره مساء اليوم الجمعة، إن منطقة إدلب لخفض التصعيد شهدت خلال الساعات الـ24 الماضية "عددا مرتفعا غير مسبوق لعمليات القصف من قبل الجماعات المسلحة والتي وصلت إلى 115 حالة".

وذكر بورينكوف أن الجيش السوري تمكن، جراء الأعمال القتالية المستمرة في المنطقة، من طرد المسلحين من بلدتي سمكة وخوين الشعر، كما أعاد الوضع على خطوط الدفاع الأمامية إلى ما كان عليه في 22 كانون الثاني يناير 2020".

وأفاد بورينكوف بأن "التشكيلات المسلحة غير الشرعية شنت هجمات جديدة على مواقع القوات الحكومية غربي حلب".

وأوضح: "حاولت مجموعة مكونة من حوالي 70 مسلحا وبدعم من 4 سيارات رباعية الدفعة محملة برشاشات من العيار الثقيل طرد القوات السورية من مواقعها جنوبي منطقة بنيامين، وتم صد الهجوم بنيران دبابات وأسلحة خفيفة ليتراجع المسلحون إلى نقاط انطلاقهم".

وتابع: "بعد فشلهم، نفذت التشكيلات المسلحة غير الشرعية قصفا مكثفا استهدف أحياء سكنية حيث قصفت حلب، خلال الساعات الـ24 الماضية، 48 مرة، مما أسفر عن مقتل 8 مدنيين وإصابة 22 آخرين بجروح، بينهم أطفال ونساء، كما قتل 3 عسكريين سوريين، إضافة إلى جرح 8 آخرين".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا