إنارة شوارع مدينة دمشق بأجهزة موفرة للطاقة

السبت, 25 كانون الثاني 2020 الساعة 14:46 | سياسة, محلي

إنارة شوارع مدينة دمشق بأجهزة موفرة للطاقة

جهينة نيوز:

استبدلت محافظة دمشق نحو 200 جهاز إنارة في عدد من أحياء وشوارع المدينة منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه وذلك ضمن خطتها لاستبدال الإنارة التقليدية “مصابيح بخار الصوديوم” بأجهزة الإنارة التي تعمل بتقنية “الليدات” الموفرة للطاقة.

وشملت المناطق التي تم استبدال الإنارة فيها القصاع وشوارع القصور وفارس الخوري وحلب والخطيب والعابد و29 أيار وفق مدير مديرية الإنارة والكهرباء بالمحافظة المهندس زياد سعدة الذي أكد في تصريح لسانا أنه سيتم خلال الأيام القادمة استبدال الإنارة في شارع ساحة الشهبندر باتجاه الميسات وشارع كورنيش التجارة.

وأوضح سعدة أن أجهزة الإنارة الموفرة للطاقة “الليدات” استطاعتها تصل إلى 150 واط وتسهم في ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 50 بالمئة وخفض تكاليف الصيانة.

وأشار سعدة إلى أن المديرية بالتعاون مع مديرية الطاقات المتجددة في وزارة الإدارة المحلية والبيئة ستقوم بإنارة أوتوستراد الزاهرة الجديدة باتجاه المخيم بأجهزة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية موضحا أن المحافظة وقعت عقدا مع السورية للشبكات لإنارة اوتستراد درعا بالطاقة الشمسية وسيتم المباشرة فيه خلال أيام.

وستقوم المديرية ضمن خطتها للعام الحالي بحسب سعدة بإنارة جميع مراكز خدمة المواطن في دمشق بالطاقة الشمسية وتم الإعلان عن استدراج عروض من أجل ذلك مؤكدا أن المديرية تدرس حاليا أتمتة جميع أجهزة الإنارة بالمدينة وربطها باستخدام ميزة الإدارة عن بعد بهدف خفض التكاليف وتقليل النفقات التشغيلية بالتنسيق مع مديرية المعلوماتية بالمحافظة وفرع دمشق للشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات “السورية للشبكات”.

وتعمل ورشات المديرية على الصيانة الدورية للإنارة في شوارع وساحات وحدائق المدينة وصيانة وإصلاح مجموعات التوليد التابعة لكل مديريات المحافظة والانفاق والتجهيزات الكهربائية والميكانيكية في بحرات وساحات الأمويين والعباسيين ومضخات الأوحال الخاصة بالأنفاق في المدينة وفق سعدة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا