البرازيل ترسل طائرات عسكرية لإجلاء رعاياها من ووهان الصينية

الأربعاء, 5 شباط 2020 الساعة 12:20 | مجتمع, أخبار المجتمع

البرازيل ترسل طائرات عسكرية لإجلاء رعاياها من ووهان الصينية

جهينة نيوز:

أعلنت مصادر في وزارة الدفاع البرازيلية اليوم الأربعاء أن سلطات البلاد سترسل طائرتين تابعتين للقوات الجوية من الأسطول الرئاسي إلى الصين لإجلاء مواطنيها من ووهان فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا الجديد.

وأكدت المصادر لوكالة "سبوتنيك" أن الطائرتين ستتوجهان من البرازيل بعد ظهر اليوم 5 شباط وستصلان إلى الصين في وقت مبكر من يوم 7 شباط"، وأثناء الرحلة إلى ووهان، ستتوقف الطائرتان في مدينة فورتاليزا البرازيلية، وفي جزيرة "جران كناريا" الإسبانية، وفي العاصمة البولندية وفي مدينة أورومتشي الصينية، حيث ستتبع الطائرتان المسار عينه في طريق العودة.

ومن المتوقع أن يتم نقل المواطنين البرازيليين، يوم السبت 8 شباط، إلى قاعدة عسكرية في مدينة أنابوليس (ولاية غوياس)، حيث سيتم حجرهم صحياً لمدة 18 يومًا.

هذا وأعلنت السلطات الصينية، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أنه حتى منتصف الليل، من يوم 4 شباط، حصلت لجنة الصحة الوطنية في الصين على بيانات من 31 إقليماً تفيد بأن عدد المصابين وصل إلى 24324 إصابة، بينها 3219 حالة حرجة، وفارق الحياة 490 شخصا، وتعافي 892 شخصاً، مشيرة إلى أنه تم الكشف أمس عن 3800 حالة جديدة في البلاد، مؤكدة أنه تم تسجيل 18 حالة جديدة في هونغ كونغ شخص منها فارق الحياة، وفي ماكاو 10 إصابات بالفيروس و11 في تايوان.

كما تم الاشتباه بـ23200 حالة جديدة، ويتم فحصهم ومتابعتهم باستمرار، كما أن 185.5 ألف شخص على اتصال وثيق مع حالات مصابة بفيروس كورونا وهم الآن تحت المراقبة والمتابعة.

وكانت السلطات الصينية قد أبلغت، في 31 كانون الأول الماضي، منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" الجديد في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد.

واتخذت الصين إجراءات مشددة لمنع انتشار الفيروس شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في مدينة ووهان وعزل هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد وعاصمتها ووهان.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا