وزير الإعلام السوداني: نمثل حكومة الثورة ولا يمكن أن يكون من أولوياتنا التنكر للشعوب المضطهدة

الخميس, 6 شباط 2020 الساعة 11:20 | سياسة, عربي

وزير الإعلام السوداني: نمثل حكومة الثورة ولا يمكن أن يكون من أولوياتنا التنكر للشعوب المضطهدة

جهينة نيوز:

تستمر الاعتراضات على الخطوة التي قام بها رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان بالالتقاء بقاتل الفلسطينيين بينيامين نتنياهو في عنتيبي بأوغندا، ولاسيما أنّ اللقاء جرى في ظروف الإعلان عن صفقة ترامب التي تغتصب حقوق الفلسطينيين المشروعة بحسب القوانين والمواثيق الدولية، إذ أعلن وزير الإعلام السوداني الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح عن أن مجلس الوزراء السوداني لم يكن على علم بزيارة رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان إلى عنتيبي في أوغندا ولقائه برئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأكد أن الحكومة تفاجأت بتصريحات البرهان التي قدم فيها إفادات مختلفة عما ذكره في اللقاء المشترك معها، وأشار إلى أن البرهان أبلغ الحكومة بأنه التقى نتنياهو بمبادرة شخصية لم يستشر فيها أحداً.

كما أوضح وزير الإعلام السوداني أن أمر العلاقات مع كيان الاحتلال هو شأن يتعدى اختصاصات الحكومة الانتقالية، ويجب أن ينظر فيه الجهاز التشريعي والمؤتمر الدستوري، مشيراً إلى أن مجلس الوزراء وتجمع المهنيين اتفقا على أن السياسة الخارجية للسودان هي من اختصاص الجهاز التنفيذي وفق الوثيقة الدستورية.

وأضاف: إننا نمثل حكومة الثورة حاملة شعارات الحرية والعدالة ولا يمكن أن يكون من أولوياتها الانقلاب على شعارات الثورة والتنكر للشعوب المضطهدة.

وكان رئيس مجلس السيادة في السودان قال إنه أخطر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بلقاء عنتيبي قبل يومين من موعده. مشددا على أن قوى الحرية والتغيير ليس لديها اعتراض على الخطوة، لكن اعتراضها جاء على عدم التشاور حولها قبل الذهاب.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا