عسكري تايلاندي يفتح النار ويقتل 17 شخصا ويحتجز 16 و يشن هجوم بالقنابل

السبت, 8 شباط 2020 الساعة 18:20 | مجتمع, حوادث

عسكري تايلاندي يفتح النار ويقتل 17 شخصا ويحتجز 16 و يشن هجوم بالقنابل

جهينة نيوز:

قتل 17 شخصا على الأقل، اليوم السبت، جراء إطلاق نار على يد عسكري تايلاندي في مدينة ناخون راتشاسيما في منطقة موانغ شمال شرق البلاد.

وأكدت الشرطة المحلية أنها لا تزال تبحث عن الرقيب جاكرابانت توما الذي سرق بندقية من قاعدة عسكرية في المدينة وقتل في البداية قائده وشخصين آخرين وفر بواسطة سيارة عسكرية من نوع "Humvee"، ليدخل لاحقا إلى مركز "Terminal 21" التجاري حيث بدأ إطلاق النار المكثف على الحاضرين.

وأفادت مصادر مطلعة، بأن العسكري يحتجز حاليا 16 شخصا كرهائن في الطابق الـ4 للمركز التجاري، فيما تنفذ الشرطة وقوات الأمن عملية خاصة لتحريرهم وتحييد المهاجم.

وذكرت وزارة الصحة التايلاندية أن حصيلة ضحايا الحادث ارتفعت إلى 17 قتيلا، فيما تحدثت التقارير الإعلامية عن عشرات الجرحى، مشيرة إلى أن مطلق النار نشر عدة صور وفيديوهات على حسابه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي توثق لحظات الهجوم.

و في وقت لاحق ذكر التلفزيون التايلاندي أن العسكري الذي نفذ هجوما دمويا في مدينة ناخون راتشاسيما شمال شرق البلاد وقتل 17 شخصا، استهدف مركزا تجاريا بقاذفة قنابل والتقط صورة له على خلفية الانفجار.

وقال الجندي التايلاندي في أحد المنشورات وهو يرتدي خوذة وزيا عسكريا: "أنا تعبان، لم أعد أستطيع أن أحرك ساكني".

وذكر منفذ الهجوم في أحد التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه سيفضل الموت على الاستسلام أو القبض عليه.

وفي غضون ذلك، قال رئيس الوزراء التايلاندي، برايوت تشان أوتشا، إنه يتابع عن كثب تطورات الحادث، مطالبا أجهزة الأمن بالقبض على منفذ الهجوم في أسرع وقت ممكن.

وأفاد التلفزيون التايلاندي بأن توما استهدف المركز التجاري بقاذفة قنابل قبل أن يدخل إليه، لافتا إلى أن الانفجار جراء ذلك أسفر عن مقتل وإصابة عدة أشخاص واندلاع حريق في الطابق الأول للمبنى

المصدر: وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا