التجارة الداخلية تدرس تلافي أخطاء "تكامل" في توزيع المواد المدعومة

الأربعاء, 12 شباط 2020 الساعة 10:21 | اقتصاد, محلي

التجارة الداخلية تدرس تلافي أخطاء

جهينة نيوز:

ارهقت «تكامل» البطاقة «الذكية» المواطن في بعض أخطائها، أثناء التطبيق الفعلي بدءاً من أسطوانة الغاز التي مازالت هاجس المواطن اليومي في الحصول عليها عبر رسائل «لم تولد بعد» في ظل ظروف صعبة يعانيها، اشتكى منها معظم المواطنين ومن عدم وصولها، وخاصة أن هناك الكثير منهم لم يحصل عليها رغم مرور أكثر من شهرين وهم في حالة (انتظار..!) وصولاً إلى مشكلات توزيع المواد التي لا تتناسب مع عدد أفراد العائلة صاحبة الاستحقاق من المواد المدعومة، رغم محاولات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، و«السورية للتجارة» لتوسيع دائرة التوزيع، وذلك من خلال الاجتماع الذي عقد أمس برئاسة المهندس رفعت سليمان- معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك والذي ضم المدير العام للمؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم ومدير المعلوماتية والتعاون الاستهلاكي في الإدارة المركزية، ومدير عام شركة تكامل- المهندس رضوان خضور، والمدير التنفيذي في الشركة- المهندس جود ليان وعدداً من المعنيين من الطرفين، لمتابعة وتنفيذ مشروع توزيع المواد الأساسية عن طريق البطاقة الإلكترونية في صالات ومنافذ بيع المؤسسة السورية للتجارة.

حيث تم خلال الاجتماع استعراض ومناقشة نتائج توزيع المواد الأساسية عبر البطاقة الإلكترونية والصعوبات التي اعترضت عمليات التوزيع، إضافة لتوضيح كل الشائعات التي تم تداولها مؤخراً التي ساهمت في زيادة الصعوبات أثناء توزيع المواد في الصالات مسببة الازدحام عليها، كما تم التأكيد على معالجة جميع الإشكالات الفنية وأي إشكال يعترض حسن تطبيق البطاقة الإلكترونية واستخداماتها، والعمل على توفير أفضل الخدمات للمواطنين.

وخلال الاجتماع أشار سليمان إلى أن كل فرد بإمكانه الحصول على مخصصاته عن طريق بيانات البطاقة الذكية، التي تعتمد على الأرقام الوطنية لكل فرد في الأسرة أي منذ لحظة تسجيل الفرد في السجل المدني، مضيفاً أن كل صاحب بطاقة إلكترونية يستطيع الحصول على المواد المخصصة له للشهر القادم حتى لو لم يقم باستخدام مخصصات الشهر السابق ووجه بتعميم هذه المعلومات إلى كل العاملين في صالات البيع، وتم الاتفاق على دراسة تفعيل المخصصات للأفراد الذين استكملوا بياناتهم الوطنية في مراكز الحصول على البطاقة الإلكترونية خلال الشهر الجاري، وتم توجيه «السورية للتجارة» لمتابعه زيادة عدد منافذ وصالات البيع لتشمل كل الدوائر الحكومية ودراسة استخدام منافذ بيع جمعيات التعاون الاستهلاكي، وأشار إلى الدراسات التي تقوم بها الوزارة لاستخدام منافذ بيع خاصة تعمل ضمن ضوابط وأسس محددة، سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

كما تم توجيه المؤسسة السورية للتجارة لتقوم بمتابعة توزيع كل المواد على كل الصالات بشكل مستمر، وتم توجيه جميع المعنيين لمتابعة العمل لتلبية حاجات المواطنين من دون حدوث أي نقص في الكميات المتاحة لكل شخص وتم الاتفاق على الإجراءات اللازمة لتأمين سلامة العملية التقنية والفنية لمنظومة البطاقة الإلكترونية والمتابعة بشكل دائم ومستمر لضمان ذلك، وأشار سليمان إلى أنه حتى تاريخه تم توزيع المواد الأساسية من صالات منافذ بيع المؤسسة الإلكترونية عبر البطاقة «الذكية» ل (530) ألف أسرة استفادت من المواد التي تدعمها الدولة.

بدوره مدير عام المؤسسة السورية للتجارة- أحمد نجم أكد أن المؤسسة والفروع التابعة لها في المحافظات اتخذت كل الاجراءات اللوجستية والفنية والتجارية التي تسمح بنجاح تجربة التوزيع بموجب البطاقة والعمل على منع حدوث ازدحام في المنافذ وذلك من خلال توسيع دائرة المنافذ التوزيعية وتحقيق الشمولية في التطبيق في كل المناطق التي تستهدفها مراكز وصالات المؤسسة، مع توسيع دائرة انتشارها جغرافياً من خلال افتتاح مراكز جديدة، وتوفير الخدمات المطلوبة لها من عمالة وخدمات لوجستية وفنية وغيرها.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا