معهد ووهان للفيروسات يرد على الافتراءات الكاذبة

الخميس, 20 شباط 2020 الساعة 00:29 | منوعات, صحة

معهد ووهان للفيروسات يرد على الافتراءات الكاذبة

جهينة نيوز:

رد معهد ووهان لعلم الفيروسات التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، على نظريات المؤامرة والشائعات التي تتهمه بتصنيع السلالة الجديدة القاتلة لفيروس "كورونا" COVID-19 وتسريبها.

وأصدر المعهد بيانا رفض فيه هذه الاتهامات واصفا إياها بـ"الكاذبة"، مؤكدا أن ضمير موظفيه مرتاح إطلاقا.

وجاء في البيان: "انتشرت في الآونة الأخيرة شائعات وافتراءات كاذبة حول مختبرنا تزعم أن الفيروس تم تصميمه اصطناعيا داخل المختبر P4 الذي يخضع لسلطة العسكريين، وأنه تسرب إلى الخارج، وأن أحد خبرائنا توفي جراء إصابته بالفيروس أو أن الآخر كان أول من أصيب بالفيروس، وغيرها من الشائعات التي أثارت ضجة على النطاق العالمي وألحقت أضرارا كبيرة بموظفينا الذين يكافحون العدوى على الخطوط الأمامية، فضلا عن أنها تتسبب بإعاقة مهمتنا الأساسية العلمية-التكنولوجية الهادفة لمكافحة الوباء".

وأشار البيان إلى أن المعهد ومنذ بداية انتشار الفيروس، أخذ زمام المبادرة طوعا لمعالجة الجوانب العلمية والفنية المتعلقة بالوقاية من الوباء.

وأكد أن علماء المعهد شرعوا في إجراء الدراسات المطلوبة بمجرد تلقيهم من مستشفى "تسينينتان" بالمدينة في 30 ديسمبر، عينات مأخوذة من مصابين بالتهاب رئوي مجهول وقتذاك، وعملوا دون توقف على مدار 72 ساعة حتى تمكنوا في 2 يناير من تحديد تسلسل الحمض النووي للفيروس، وعزل وزراعة سلالة للفيروس في الـ5 من يناير، وأكملوا العمل على تصنيفه ووضعه في البنك الوطني لحفظ الفيروسات في الـ9 من يناير، وفي 11 يناير سلمت الصين الشريط الجيني للفيروس لمنظمة الصحة العالمية.

بالتزامن مع ذلك، بدأ المعهد العمل للكشف عن مصدر الفيروس والمتسبب ودراسة كيفية علاج المرض وتطوير دواء ولقاح ضده، حيث أجرى 4000 فحص لمسحة مأخوذة من مرضى يشتبه في إصابتهم بالالتهاب الرئوي الناجم عن كورونا.

وختم المعهد بالقول: "بعد شهر من العمل الشاق يمكننا التأكيد أن ضميرنا مرتاح".

وتأتي هذه التصريحات على خلفية تداول مختلف التكهنات والفرضيات حول كيفية ظهور الفيروس وطبيعته، وأبرزها أنه صنّع كسلاح بيولوجي في مخبر هذا المعهد عن طريق تعديل جيني لفيروس طبيعي.

تجدر الإشارة إلى أن معهد ووهان يعد أحد أكبر وأهم المراكز البحثية للفيروسات في الصين، ويتمتع بأقصى درجات الأمان.

وأصبح المعهد أول معمل علمي على بر الصين حاصل في عام 2017 على الشهادة الدولية للسلامة الحيوية من المستوى الرابع والأشد Biosafety Level 4 التي تسمح له بالتعامل مع جميع أنواع مسببات الأمراض.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا