رغم ان موسكو نبهته سابقاً .. أردوغان يكذب مجدداً و يتحدث عن قتل عشرات الجنود السوريين

الجمعة, 21 شباط 2020 الساعة 18:37 | سياسة, عالمي

رغم ان موسكو نبهته سابقاً .. أردوغان يكذب مجدداً و يتحدث عن قتل عشرات الجنود السوريين

جهينة نيوز:

يبدو أن الكاذب هو أردوغان نفسه و ليست وزارة دفاعه التي اتهمتها روسيا بنقل اخبار مزيفة من الميدان في إدلب حين كان يزعم تحييد عشرات الجنود السوريين ليعاود ذات الاسطوانة مجدداً.

و ذكرت وكالة سانا أن كل ماتروجه وسائل إعلام النظام التركي عن تدمير دبابات سورية أو وقوع خسائر بشرية في صفوف الجيش العربي السوري هي مجرد ادعاءات بعيدة عن الواقع تهدف إلى التغطية على فشل الهجوم الإرهابي على محور النيرب المدعوم من نقاط الاحتلال التركية.

فيما أفادت مصادر ميدانية لجهينة نيوز بأن كل تصريحات رأس النظام التركي كاذبة ولا اساس لها من الصحة.

و كان رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان الداعم الرئيسي لتنظيم جبهة النصرة الارهابية، قد زعم أن العمليات العسكرية لبلاده في إدلب ، أسفرت عن ما اسماه تحييد عشرات الجنود السوريين وتدمير عدد من المركبات.

وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين اليوم الجمعة نقلتها وكالة "الأناضول": "تم تحييد 150 عنصرًا من قوات النظام السوري وفقًا لآخر المعلومات الواردة، كما تم تدمير 12 دبابة و3 عربات مدرعة و14 مدفعًا وعربتي دوشكا في إدلب".

و في وقت سابق أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا، أن وزارة الدفاع التركية تزود القيادة التركية بمعلومات غير دقيقة عن الوضع في منطقة إدلب لوقف التصعيد.

وفي بيان صدر يوم الجمعة 14شباط2020، قال مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية ويتخذ من قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية مقرا له: "تواصل وزارة الدفاع التركية نشر معلومات تزعم تكبد الجيش السوري الخسائر بضربات تشنها القوات التركية في منطقة إدلب لوقف التصعيد".

وأضاف أن الجانب التركي أعلن على سبيل المثال، عن مقتل 63 عسكريا سوريا خلال الساعات الـ24 الماضية في إدلب، مؤكدا أنه "لا صحة للتصريحات التي تفيد بتعرض القوات الحكومية السورية لـ"قصف" القوات التركية، ومقتل عناصر في الجيش السوري".

ووصف المركز التصريحات التركية بأنها "غير مسؤولة"، وقال: "التصريحات غير المسؤولة من هذا القبيل، لن تؤدي إلا للتصعيد في إدلب واتخاذ قرارات متسرعة لا تلبي المصالح المشتركة لروسيا وتركيا".

وأضاف: "نودّ الإشارة إلى أن موظفي وزارة الدفاع التركية، يتحملون مسؤولية تزويد قيادة بلادهم بمعلومات غير صحيحة حول الوضع في منطقة إدلب لوقف التصعيد".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا