شكاوى على تأخر استلام أسطوانة الغاز.. ومحروقات: الآلية الجديدة أغلقت باب التلاعب والمحسوبيات

الخميس, 12 آذار 2020 الساعة 14:33 | شؤون محلية, أخبار محلية

شكاوى على تأخر استلام أسطوانة الغاز.. ومحروقات: الآلية الجديدة أغلقت باب التلاعب والمحسوبيات

جهينة نيوز:

صرح مدير عام الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية «محروقات» مصطفى حصوية لـ«الوطن» بأن وضع الغاز حالياً أفضل مما كان عليه سابقاً خلال الأشهر الماضية، وهناك استقرار في التوريدات منذ شهر، والإنتاج زاد بحدود 100 بالمئة، مشيراً إلى أن الإنتاج اليومي من المادة بات يتجاوز 120 ألف أسطوانة في سورية.

وبيّن حصوية أن نسبة التسليم أصبحت اليوم 97 بالمئة من خلال الرسائل بعد تطبيق الآلية الجديدة لتوزيع الغاز، لافتاً إلى أن المعتمد قبل تطبيق الآلية كان يستغل حاجة المواطنين للمادة من خلال التلاعب بالكمية الموجودة لديه، على سبيل المثال كان لدى المعتمد 100 أسطوانة ولديه ما يقارب 2000 مستحق، وبالتالي كان قادراً على التلاعب بالمستحقين وبيع الأسطوانة بسعر زائد وحسب المحسوبيات.

ورأى مدير «محروقات» أنه بعد تطبيق الآلية الجديدة باتت هناك أريحية وسهولة لدى المواطن في الحصول على أسطوانة الغاز، بينما كان يعاني الكثير قبل تطبيق الآلية، حيث كان يراجع المعتمد أكثر من مرة للحصول على الأسطوانة ومن دون أي فائدة، ويبقى أكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر بلا غاز، أما حالياً فعندما تأتي له رسالة لاستلام أسطوانة يذهب إلى المعتمد ويجد الأسطوانة بانتظاره.

وخلافاً لذلك، يشتكي العديد من المواطنين صعوبة الحصول على الغاز حتى بعد تطبيق الآلية الجديدة، بسبب الانتظار لفترات طويلة، تصل إلى شهرين وأكثر للحصول على جرة، فأصبح الفرق الوحيد أنه بدل الانتظار في الطابور أمام مراكز وسيارات التوزيع، أصبح المواطن ينتظر جرته في بيته أمام شاشة الموبايل.

إلا أن حصوية أصرّ على أن الآلية الجديدة أغلقت باب التلاعب من قبل المعتمدين، والمحسوبيات بشكل كامل، وحالياً الكمية التي يتم إنتاجها والمتوافرة لدى شركة محروقات يتم توزيعها بشكل عادل بين جميع المواطنين ومن دون أي تدخل، لا من «محروقات» ولا من المعتمد، مبيناً أن نظام التوزيع من خلال الكمبيوتر لا يسمح بتقديم أي دور على آخر، والكمبيوتر يختار الأقدم في الاستحقاق بشكل تلقائي، لافتاً إلى أنه لم يعد هناك في محافظة واحدة مواطن يحصل مرتين على أسطوانة الغاز وآخر لم يحصل عليها.

ولفت حصوية إلى أنه بعد تطبيق الآلية الجديدة لن تذهب رسالة ثانية لأي مواطن في محافظة ما للحصول على أسطوانة ثانية، إلا بعد حصول كل مواطن مستحق في المحافظة على أسطوانة واحدة، منوهاً بأنه لم يعد هناك مواطن يحصل على أسطوانة كل 23 يوماً وآخر يحصل على أسطوانة كل 3 أشهر، مبيناً في الوقت نفسه أنه في حال كانت الكمية المتوفرة من الغاز لدى «محروقات» قليلة فسوف يكون التوزيع قليلاً بالنسبة للجميع، وإذا كانت متوافرة فإنها ستكون متوفرة للجميع.

ونوه بأنه بعد تطبيق هذه الآلية بات الحدّ الأدنى لحصول المواطن على الأسطوانة 23 يوماً في حين أن الحد الأقصى لحصول المواطن على الأسطوانة مرهون بكمية الغاز المتوافرة والمتاحة لدى «محروقات»، موضحاً بأنه حتى يتم الانتهاء من توزيع الدور الأول بالكامل في أي محافظة يبدأ الدور الثاني، وهذا الأمر يتوقف على مدى توافر الغاز السائل الذي يعتبر حالياً وضعه جيد جداً، وهناك استقرار في التوريدات.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا