وباء العصر يتمدد.. جيوش العالم ورجال الشرطة إلى الشوارع لمواجهة "كورونا"

الأربعاء, 18 آذار 2020 الساعة 14:23 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

وباء العصر يتمدد.. جيوش العالم ورجال الشرطة إلى الشوارع لمواجهة

جهينة نيوز-خاص:

في سابقة لم يعرفها التاريخ المعاصر بمواجهة الكوارث الطبيعية والأوبئة، استعانت كثير من بلدان العالم بالجيش ورجال الشرطة لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد ومنع تمدده، والمساعدة في تطبيق إجراءات العزل التي أعلنتها حكومات تلك البلدان.

فمع إعلان انتشار المرض وتفشيه قبل نحو ثلاثة أشهر، استدعت الحكومة الصينية وحدات من الجيش لمواجهة "كورونا". وذكر التلفزيون المركزي الصيني، أن السلطات أرسلت في البداية فريقاً من 40 طبيباً عسكرياً إلى مدينة ووهان لمواجهة هذا الفيروس الغامض الخطير، موضحاً أن المجلس العسكري المركزي الصيني أمر قسم الإمداد الأساسي بإشراك الطواقم الطبية العسكرية في جهود منع انتشار الفيروس. كما أعلنت الحكومة تالياً انتشار الجيش في مقاطعة هوبي، التي تضم مدينة ووهان، حيث أرسل الجيش الصيني ثلاث طائرات تضم 450 طبيباً عسكرياً وعاملين آخرين في المجال الطبي. وأكد السفير الصيني في القاهرة لياو لي شيانغ أن الجيش الصيني شارك في المعركة ضد الفيروس وحصاره ومنع انتشاره في نطاقات أوسع.

أما في كوريا الجنوبية وبعد تسجيل أكثر من 3 آلاف إصابة، فقد لجأت الحكومة إلى الجيش، حيث ترك الجنود سلاحهم وارتدوا ملابس واقية، وشاركوا في تعقيم محطات القطارات والشوارع والأرضيات، كما ساهموا في فرض الحجر الصحي على المنطقة الأكثر تضرراً.

من جهته طلب حاكم ولاية نيويورك الأميركية أندرو كومو من البيت الأبيض تحريك الجيش للمساعدة في مكافحة "كورونا". وأشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى أن إدارته تدرس بجدية إمكانية الاستعانة بالجيش لبناء مستشفيات مؤقتة.

وفي فرنسا أعلن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير أنه سيتم نشر 100 ألف من أفراد الشرطة في الشوارع لضمان تطبيق إجراءات محاربة فيروس كورونا. وأكد الوزير أنه سيتم نصب نقاط المراقبة والتفتيش في كافة أنحاء البلاد، تنفيذاً لقرارات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أعلن عنها في إطار محاربة الفيروس، حيث قال ماكرون في وقت سابق: "نحن في حالة حرب صحية خطيرة، وأدعو كل المسؤولين والشعب إلى الاتحاد في مواجهة فيروس كورونا"، مضيفاً: "الجيش الفرنسي سيساعد في إدارة الأزمة الصحية لمواجهة كورونا في بعض المناطق".

وفي السياق نفسه ذكرت صحيفة "دايلي تلجراف" البريطانية، أنه سيتم نشر الجيش البريطاني لحماية المواقع العامة الرئيسية بما في ذلك قصر باكنغهام، داونينج ستريت، البرلمان والسفارات. وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لأسوأ السيناريوهات، وهي خطة تشمل تعبئة الجيش لدعم الشرطة بعد هجوم إرهابي كبير أو في هذه الحالة للتعامل مع الغياب المحتمل للرجال الشرطة إذا أصيب عدد كبير منهم.

كما استعانت إيطاليا، التي تعدّ ثاني أكثر دول العالم تضرراً، بعد الصين، بأفراد الجيش لتطبيق الحجر الصحي في البلاد، حيث انتشر الجيش في الشوارع ومحطات القطار، لمنع أي تجمعات ومنع الدخول والخروج من المدن المتضررة. وفي سويسرا، قررت السلطات نشر وحدات من الجيش للمساعدة في مواجهة انتشار الفيروس، وأعلنت القوات المسلّحة جهوزيتها لمؤازرة السلطات لمواجهته. وقال الناطق باسم الجيش دانيال ريست إن الكتيبة التي تضم ما بين 500 و600 عنصر ستكون مستعدة لمؤازرة العاملين في المستشفيات في حال طلب منها ذلك، ولا سيما الاضطلاع بالمهام اللوجستية.

من جهتها أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغرت كرامب كارنباور استعداد جيش بلادها لمواجهة الوباء، وقالت لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية: "نخطط على جميع المستويات أن يكون بإمكاننا تغطية جميع النطاقات الحساسة بشكل آمن"، وأضافت: "استدعينا جنود الاحتياط أيضاً للتو"، فضلاً عن مطالبات رسمية حكومية بتعزيز مشاركة الجيش في جهود مكافحة "كورونا". وأعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش فرض حالة الطوارئ للحد من تفشي المرض في البلاد، وقرر نشر الجيش لحماية المستشفيات.

وفي إسبانيا، قام متخصصون عسكريون يرتدون سترات واقية بتعقيم محطات القطارات، بينما أمر أفراد الشرطة الذين كانوا يرتدون كمامات طبية المارة بالعودة لمنازلهم، بعد أن بدأت حملة للحدّ من انتشار الفيروس.

وضمن مناورات مواجهة الوباء، أعلن القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي أن الجيش سيبدأ ما سمّاها مناورات الدفاع البيولوجي لمكافحة انتشار فيروس كورونا في أنحاء البلاد. وأوضح موسوي أنه تقرر القيام بهذه المناورات بعد اجتماع لقيادة الجيش، وذلك بناء على توجيهات مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي، وتهدف لإنشاء مراكز صحية وعلاجية لمكافحة انتشار "كورونا" في ثلاثمئة منطقة ومدينة في أنحاء البلاد، وستكون المناورات تحت قيادة مقر الدفاع البيولوجي في الجيش ومشاركة القوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي. كما أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة محمد باقري انتشار الجيش للعمل على إخلاء الشوارع في أنحاء البلاد خلال 24 ساعة، كما أعلن عن تشكيل لجنة للإشراف على إخلاء المتاجر والشوارع من الناس.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه تونس فرض حظر التجول، وإغلاق المساجد والمقاهي والأسواق، إضافة إلى حدودها البرية وتعليق الرحلات الدولية، على غرار ما فعلت الجزائر بتعليق مسيرات الحراك الأسبوعية وتفريق الشرطة لمئات المتظاهرين. أجرى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد جولة تفقدية، شملت وحدات من الجيش المصري للاطلاع على جاهزية عناصرها ومعداتها لمواجهة "كورونا"، وذلك ضمن خطة القوات المسلحة المصرية للاستعداد وتقديم الدعم لأجهزة الدولة المختلفة في مجابهة الفيروس، وفرض سيناريوهات محتملة للتعامل مع كافة المواقف الطارئة. وكان الجيش المصري أعلن في وقت سابق عن مخطط شامل لمجابهة "كورونا" بمشاركة إدارة الحرب الكيماوية.

أما في الأردن فقد قالت وسائل الإعلام الرسمية إن العاهل الأردني الملك عبد الله أقر قانوناً يمنح الحكومة صلاحيات واسعة لفرض حالة الطوارئ لمساعدتها في مكافحة انتشار فيروس كورونا، كما يمنح رئيس الوزراء صلاحيات استثنائية بموجب قانون للدفاع يتم تفعيله في أوقات الحرب والكوارث لفرض حظر للتجول وإغلاق المؤسسات ووضع قيود على حرية التنقل للأشخاص.

وكان الجيش الأردني انتشر مؤخراً في البلاد بعد أن أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية في بيان حمل رقم (1) أن القوات المسلحة ستتواجد على مداخل ومخارج المدن، لمناشدة المواطنين اتباع كافة التعليمات الصادرة من الوحدات المنتشرة في تلك المدن والمحافظات.

أما في الكويت فقد أعلنت وزارة الدفاع الكويتية أن هيئة الخدمات الطبية في الجيش الكويتي قامت بإعداد وتجهيز مخيم (الدفاع) في منطقة صبحان ليكون مستشفى ميدانياً للحجر الصحي. وقالت الوزارة في بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالجيش إن الهيئة خصصت كذلك المجمع الطبي الشمالي في منطقة الجهراء محجراً صحياً، وذلك بعد تجهيز وتزويد هذه المواقع بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية المتطورة.

وأخيراً.. في لبنان، أصدر المجلس الأعلى للدفاع بياناً دعا فيه إلى إعلان التعبئة العامة للجيش لمواجهة انتشار الفيروس، كما فرضت السلطات العراقية حظراً للتجول في مختلف مناطق البلاد، وانتشرت قوات أمنية وعسكرية لتطبيق هذا القرار.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا