"النصرة" الإرهابية تعدم أحد أعضائها بتهمة التعامل مع الجيش العربي السوري

الخميس, 2 نيسان 2020 الساعة 12:10 | سياسة, عربي

جهينة نيوز:

زعمت "جبهة النصرة" الإرهابية التي غيّرت اسمها إلى هيئة تحرير الشام أنها وجدت في هاتف أحد أفرادها رسائل صوتية يتحدث فيها مع ضباط في الجيش العربي السوري.

وقالت "النصرة" الإرهابية في إدلب إنها أعدمت أحد أعضائها وهو من بلدة "الجانودية" التابعة لمدينة جسر الشغور، رمياً بالرصاص، بعد توجيه الاتهام اليه بالارتباط بضباط في الجيش العربي السوري.

وكانت "جبهة النصرة" الإرهابية ألقت القبض على الشاب بتاريخ 13 أيار 2019، وأسندت إليه تلك التهمة، بعد ادعائها العثور في هاتفه على رسائل صوتية ومراسلات مع ضباط وعناصر في الجيش العربي السوري، حسب ما نقل مايسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتُصدر هذه الجماعة الإرهابية أحكامها في ريف إدلب بواسطة "أبو عزام الجزراوي" وهو سعودي الجنسية، وهو أيضاً المسؤول الأمني في التنظيم وتجري تلك المحاكمات بشكل سريّ مع ممارسة شتى صنوف التعذيب الجسدي بحق المتهمين، ما يدفع الكثير منهم للاعتراف بأفعال لا علاقة لهم فيها.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا