جامعة دمشق تضع آليات تنفيذية تخص الدوام والامتحانات.. وتوقعات بعودة 150 ألف طالب وطالبة

السبت, 23 أيار 2020 الساعة 16:22 | شؤون محلية, تعليم

جامعة دمشق تضع آليات تنفيذية تخص الدوام والامتحانات.. وتوقعات بعودة 150 ألف طالب وطالبة

جهينة نيوز

استعداد لاستكمال الفصل الدراسي الثاني بعد قرار عودة الدوام في 31 أيار الجاري قامت جامعة دمشق بجملة من التحضيرات والإجراءات الاحترازية لضمان السلامة الصحية للطلبة وتعويض الفاقد التعليمي لهم.

وأكد الدكتور صبحي البحري نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون الطلاب في حديث خاص للثورة اون لاين: أن عملية التحضير والتجهيز لعودة الطلبة بدأت منذ أكثر من عشرة أيام بتنظيف وتعقيم جميع المرافق الموجودة في الجامعة بالتعاون مع الهلال الأحمر والاستعانة بآليات ضخمة وكبيرة لإنجاز العمل بشكل صحيح وسريع، وبمرافقة ممثلين من الكليات وتتم عمليات التعقيم خلال الفترة الليلية بحيث شملت القاعات والمدرجات والمكاتب على أن تعاد عملية التعقيم مرة ثانية قبل بدء عودة الطلاب مباشرة مبينا خطة الجامعة في استكمال المحاضرات المطلوبة النظرية والعملية ومدتها وعملية التواصل بين الطلاب والمدرسين وصولا إلى أدق التفاصيل في وضع الأسئلة الامتحانية وتسهيل عودة الطلاب إلى بيوتهم مساء قبل بدء الحظر

وتركت رئاسة الجامعة لكل كلية تحديد مواعيد المحاضرات بحسب طبيعة المحتوى المقدم ونسبة تواجد الطلاب في كل قاعة ضمن الالتزام بالسلامة الصحية واعتماد مبدأ المرونة في التعامل مع الوضع الحالي حيث توقع الدكتور البحري عودة ما يقارب 150 ألف طالب وطالبة إلى استكمال الفصل الدراسي الثاني، أما فيما يتعلق بالعملية التعليمية فقد تم تحديد مدة الفصل الدراسي الثاني شهران، بحيث يبدأ الدوام من الساعة التاسعة والنصف ويمتد حتى انتهاء المحاضرات في كل كلية وتعطى المحضرات بشكل مكثف مع التركيز على المعلومات الأساسية في المقرر وتخفيض مدة المحاضرة إلى نصف المدة المخصصة لها، وتقسيم الطلاب إلى مجموعات بحيث لا يتعارض عدد الطلاب في المدرجات والقاعات مع قواعد السلامة والصحة إضافة إلى تجهيز المحاضرات الخاصة بالقسم النظري بشكل الكتروني في جميع الكليات وتوزيعها على الطلاب.

وأشار نائب رئيس الجامعة إلى ضرورة تعويض التدريب السريري لاحقا بالنسبة للكليات الطبية التي تجد صعوبة في تدريب طلابها بالمشافي، والتزام الكليات العلمية الأخرى مثل الهندسات والعلوم بالدوام والمخابر والتجارب مع بعض الاختصار دون أن يكون ذلك على حساب المادة العلمية، مشيراً إلى وضع برنامج لقاءات مكتبية بين الأساتذة والطلاب للإجابة على استفساراتهم وتساؤلاتهم، كما طلب من الأساتذة وضع الأسئلة الامتحانية لكل مقرر بشكل موضوعي ومناسب لمضمون المادة العلمية المقدمة للطالب معتبرا أن مدة الشهرين كافية لتقديم كافة المعلومات المتعلقة بالفصل الثاني.

وبقيت الامتحانات على نظامها المعتاد من حيث الوقت، بتحديد ساعة أو ساعة ونصف للمادة المؤتمتة بحسب عدد الأسئلة، وثلاث ساعات للامتحان التقليدي، بينما تم تعديل التقويم الجامعي بحيث يبدأ الدوام لدى جميع الطلاب بتاريخ 31/5/2020 وتبدأ الامتحانات النظرية بتاريخ 15/8 لتنتهي بتاريخ 12/9 على أن يتم انتهاء إعلان النتائج الامتحانية لكافة مقررات الفصل الثاني بتاريخ 24/9/2020 ليبدأ بعدها بتاريخ 27/9 العام الدراسي الجديد 2020/2021

وبين الدكتور البحري: أن استكمال امتحانات طلاب التعليم المفتوح هي أولوية في ظل عودة الدوام الجامعي، فهناك 4 أيام في كلية الآداب لبرنامج الترجمة وعدد من المواد في كلية الاقتصاد، برنامج المشروعات الصغيرة، وكذلك الأمر بالنسبة لبرنامج الإعلام، والدراسات القانونية، حيث تستمر الامتحانات لمدة 8 أيام أو عشرة، بعد أن تم إزاحة البرنامج الامتحاني من الساعة 9 إلى الساعة 9 ونصف مراعاة لموضوع التجمع وعدم تأخر الطالب عن الامتحان.

أما بالنسبة للكليات العلمية والتطبيقية فسوف يبدأ الدوام الجامعي مباشرة بتاريخ 31/5 مع مراعاة أن تكون المحاضرة نصف الوقت، وطلب من الأساتذة تقديم الأمور الأساسية وعدم شرح الجوانب التي تحتاج إلى وقت طويل، وقد يكون هناك إعادة للمحاضرات في حال كان عدد الطلاب كبير في القاعات.

وتحدث البحري عن استمرار جميع الكليات والمؤسسات التعليمية في إغلاق الندوات والمطاعم حرصا على سلامة الطلاب، مشيراً إلى جملة من إجراءات السلامة الأخرى مثل:وجود أجهزة لفحص الحرارة، ووضع مادة كحولية عند مدخل الكليات وتعقيم الأيدي، ووضع بوسترات وبروشورات في جميع الأماكن وتعليقها على الجدران ولوحات الإعلانات كدليل إرشادي للتوعية والوقاية، مع تكليف لجنة في الكلية لمتابعة تطبيق تأمين السلامة الصحية.

وبخصوص الوحدة 20 في السكن الجامعي لمدينة الباسل الجامعية أكد البحري على وجود خطة لتعقيم هذه الوحدة فور مغادرة القاطنين فيها بالحجر الصحي، فمن المفترض إخلاؤها بعد أن يستكمل المتواجدون مدة 14 يوما وبعدها وخلال يومين فقط سيتم تعقيمها لإعادة الطلاب إليها. مطمئنا الطلبة لا خوف على عامهم الدراسي فلا تزال الأمور ضمن الحد الطبيعي حتى الآن.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا