رداً على نظيره.. الإعلام الجزائري يذكّر بجرائم الاحتلال الفرنسي

الثلاثاء, 2 حزيران 2020 الساعة 16:47 | سياسة, عربي

رداً على نظيره.. الإعلام الجزائري يذكّر بجرائم الاحتلال الفرنسي

جهينة نيوز:

ثّفت القنوات الرسمية والمستقلة ومختلف وسائل الإعلام في الجزائر بثّ برامج ووثائقيات تتحدث عن جرائم الاستعمار الفرنسي ونشر تقارير وحوارات تتطرق إلى قضايا الذاكرة الدامية مع فرنسا، رداً على ما اعتُبر في الجزائر حملةً موجهة يشنّها الإعلام الفرنسي المملوك للدولة خاصةً ضد الجزائر.

وجاء ذلك على خلفية بثّ أشرطة وثائقية تتطرق للحراك الشعبي في الجزائر من زاوية نظر مبتورة، ومهاجمة الجيش والسلطة السياسية في البلاد، وكان بينها تحديداً فيلم "الجزائر حبيبتي"، للمخرج الفرنسي من أصل جزائري مصطفى كسوس.

واستعاد التلفزيون الرسمي في بثّه، الخميس، شريطاً وثائقياً كان قد أنجزه عام 1986، وكشف للمرة الأولى استخدام السلطات الفرنسية لجزائريين كفئران تجارب في التفجيرات النووية الاستعمارية في الصحراء الجزائرية، وتمّ عرض هذا الوثائقي مرة واحدة، ومنع بثه لاحقاً بسبب احتجاج مباشر من الرئيس الفرنسي حينها فرانسوا ميتران الذي اتصل بالرئيس الشاذلي بن جديد.

وفتحت القنوات الجزائرية، منذ الثلاثاء الماضي، نقاشاً وحوارات مركّزة حول غايات الإعلام الفرنسي من تركيزه على الجزائر وحول قضايا الذاكرة العالقة بين الجزائر وفرنسا، ومبادرات تتعلق بسنّ قانون في الجزائر يخص تجريم الاستعمار الفرنسي ومطالبة الدولة الفرنسية باعتراف رسمي بالاستعمار واعتذار عن جرائمها وتعويض عن الضحايا.

وفي السياق، كثفت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، منذ الثلاثاء الماضي، نشر تقارير عن أحداث تخصّ جرائم إبادة ارتكبها الاستعمار الفرنسي، تطرّق أحدها إلى التفجيرات النووية بصحراء الجزائر، ووصفها بجريمة مروعة في حق الإنسانية لا تزال آثارها حية في أجساد ونفوس الضحايا.

ودان تقرير الوكالة الرسمية استمرار إنكار فرنسا لهذه الإبادة التي تستمر آثارها بعد مرور ما يفوق الستة عقود على اقترافها، حيث دفع سكان الصحراء الجزائرية ثمن طموح فرنسا المحموم لولوج النادي النووي بتحويلها سكان المنطقة إلى فئران تجارب، في جريمة وحشية تمت مع سبق الإصرار والترصد.

وكانت الجزائر استدعت، الأربعاء الماضي، سفيرها في باريس للتشاور حول الحملة الإعلامية الفرنسية، وأعلنت أنها لم تحدد أجلاً لعودته إلى باريس، في خضم أزمة دبلوماسية هي الثانية من نوعها للسبب نفسه منذ شهر نيسان الماضي.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا