جهينة نيوز
جهينة نيوز
 ما هي شروط دمشق لخطة دي مستورا؟                 المجموعة العربية تضع مشروع قرار إنهاء احتلال فلسطين على طاولة مجلس الأمن                 الإرهابيون يطلقون الرصاص على قوافل المساعدة في مخيم اليرموك                 إرهابيو "داعش" يتبنون اغتيال المعارضين التونسيين بلعيد والبراهمي                 مقتل ضابط شرطة وإصابة 3 في تفجير انتحاري في كابول                 قريباً.. تغطية احتياجات أحياء ادلب من مازوت التدفئة                 وصول طائرة روسية محملة بأكثر من 25 طنا من المساعدات لمطار اللاذقية                  الحكومة تقر تعديل مرسوم تشريعي يتعلق بصندوق التكافل لنقابة المعلمين                 الجيش السوري يسيطر على حي ترشيحة في مخيم حندرات بحلب                 «مكافحة المخدرات»: القبض على اثنين من مروجي المخدرات في دمشق                 "بوكو حرام" تقتل 32 نيجيرياً في أعنف هجوم إرهابي                 فرنسا: إحباط 5 محاولات تنفيذ هجمات إرهابية لعائدين من سورية                 القضاء على 3 إرهابيين في جمهورية قبردينو بلقاريا شمال القوقاز الروسي                 أهالي ضحايا سوريين يتقدمون بدعوى لمحاكمة فابيوس أمام القضاء الفرنسي                 إحباط محاولة تسلل إرهابيين من "داعش" قرب وزارة الداخلية العراقية               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 9 آذار 2011 الساعة 22:45

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر جهينة نيوز: اختار أحد الموسيقيين النرويجيين طريقة هي الأولى من نوعها في العالم، والوحيدة، لعزف موسيقاه، عبر استخدام آلات مصنوعة من الجليد، يعزف عليها ألحانه في درجات حرارة تحت الصفر. فقد أقام تيري إنسنغسيت، حفلات موسيقية داخل شلالات جليدية، وعلى ارتفاع 3000 متر فوق قمة الكتل الجليدية الضخمة، وفي درجات حرارة منخفضة تصل إلى 33 درجة مئوية تحت الصفر. وقال إنسنغسيت: "قررت العمل مع الطبيعة المحيطة بي، وجربت الآلات المصنوعة من الجليد للمرة الأولى." وأضاف: "أحاول العثور على قطعة من الجليد يمكن أن تصلح للعزف لفترة طويلة، فإن أطول نغمة يمكن عزفها على آلة جليدية تصل نحو 15 ثانية.. إنها فريدة من نوعها للغاية." ويشير إلى أن المدة التي يمكن أن تكون فيها الآلة الموسيقية المصنوعة من الجليد صالحة للعزف، تتوقف على طول فترة العزف عليها، والطقس في ذلك اليوم، لكنها عادة تفسد بعد حفلتين أو ثلاث." ويقول إنسنغسيت: "مع الثلج والجليد، ليس هناك وقت محدد لشيء، فالطبيعة تقرر كل شيء." ويضيف: "أنا دائما أبحث عن قطعة من الجليد يمكن أن تصدر صوتا ما، لذلك أعمل على قطعة من الجليد، وأنا استمع إليها في كل وقت.. إنه نوع من التواصل بيني وبين قطع الجليد." ويقوم إنسنغسيت، مسلحا بمجرفة ثلج ومناشير مختلفة، بزيارة إلى البحيرات في الجبال النرويجية من أجل العثور على الجليد على أفضل وجه ممكن، ويقول: "علي أن أفعل الكثير من التجارب، أهمها، لأن ليس كل الجليد يصدر الأصوات.. فبعض الثلج ميت بسبب وجود فقاعات هواء كثيرة جدا." وأضاف: "لكن بعد كل العمل الشاق، ومهما كانت نوعية الجليد مثالية أو جيدة، فإن سير العزف أو الحفلة هو في يد الطبيعة." ويؤكد إنسنغسيت على أن "كل حفلة هي فريدة من نوعها، لأن الطبيعة هي التي تقرر الموسيقى عبر آلاتها."

تواصلوا معنا على :