جهينة نيوز
جهينة نيوز
 لافروف: تعليق أوباما على اغتيال نيمتسوف يظهر عجزه عن صياغة أفكاره                 واشنطن: لا نخطط لنقل سفارتنا في اليمن إلى عدن                 الجيش العراقي يسيطر على أجزاء واسعة في تكريت                  عودة الكهرباء إلى القنيطرة بعد انقطاع لأكثر من ثلاثة أشهر                   نتنياهو: إيران تشكل تهديداً لإسرائيل                 اتفاق روسي مصري على إجراء مناورات عسكرية في البحر المتوسط                 محافظ حلب يلتقي بعثة الأمم المتحدة                 مصر.. بدء محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية و 191 آخرين                   المقداد: الحكومة أعطت تعليماتها للبدء الفوري بتوزيع المساعدات لمخيم اليرموك                 اردوغان يجهز مختبر في قصره الفخم خوفا من تسميمه                 الجيش يواصل عملياته في ريف درعا ويقضي على العديد من الإرهابيين                 كيري وظريف يستأنفان المباحثات النووية في سويسرا                 القوات العراقية تقتحم تكريت وتقتل العشرات من إرهابيي داعش                 عون: تركيا تكرر مأساة المسيحيين ولا نريد ملجأ  في الغرب                 مصدر عسكري: الجيش يسيطر على البئر "101"  للغاز بريف تدمر               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 9 آذار 2011 الساعة 22:45

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر جهينة نيوز: اختار أحد الموسيقيين النرويجيين طريقة هي الأولى من نوعها في العالم، والوحيدة، لعزف موسيقاه، عبر استخدام آلات مصنوعة من الجليد، يعزف عليها ألحانه في درجات حرارة تحت الصفر. فقد أقام تيري إنسنغسيت، حفلات موسيقية داخل شلالات جليدية، وعلى ارتفاع 3000 متر فوق قمة الكتل الجليدية الضخمة، وفي درجات حرارة منخفضة تصل إلى 33 درجة مئوية تحت الصفر. وقال إنسنغسيت: "قررت العمل مع الطبيعة المحيطة بي، وجربت الآلات المصنوعة من الجليد للمرة الأولى." وأضاف: "أحاول العثور على قطعة من الجليد يمكن أن تصلح للعزف لفترة طويلة، فإن أطول نغمة يمكن عزفها على آلة جليدية تصل نحو 15 ثانية.. إنها فريدة من نوعها للغاية." ويشير إلى أن المدة التي يمكن أن تكون فيها الآلة الموسيقية المصنوعة من الجليد صالحة للعزف، تتوقف على طول فترة العزف عليها، والطقس في ذلك اليوم، لكنها عادة تفسد بعد حفلتين أو ثلاث." ويقول إنسنغسيت: "مع الثلج والجليد، ليس هناك وقت محدد لشيء، فالطبيعة تقرر كل شيء." ويضيف: "أنا دائما أبحث عن قطعة من الجليد يمكن أن تصدر صوتا ما، لذلك أعمل على قطعة من الجليد، وأنا استمع إليها في كل وقت.. إنه نوع من التواصل بيني وبين قطع الجليد." ويقوم إنسنغسيت، مسلحا بمجرفة ثلج ومناشير مختلفة، بزيارة إلى البحيرات في الجبال النرويجية من أجل العثور على الجليد على أفضل وجه ممكن، ويقول: "علي أن أفعل الكثير من التجارب، أهمها، لأن ليس كل الجليد يصدر الأصوات.. فبعض الثلج ميت بسبب وجود فقاعات هواء كثيرة جدا." وأضاف: "لكن بعد كل العمل الشاق، ومهما كانت نوعية الجليد مثالية أو جيدة، فإن سير العزف أو الحفلة هو في يد الطبيعة." ويؤكد إنسنغسيت على أن "كل حفلة هي فريدة من نوعها، لأن الطبيعة هي التي تقرر الموسيقى عبر آلاتها."

تواصلوا معنا على :