جهينة نيوز
جهينة نيوز
 القاهرة تستعد لإطلاق تجمع سوري معارض بديل لـ"ائتلاف الدوحة"                 أنباء عن سقوط طائرة حربية سعودية كانت تشارك بالقصف على صنعاء                 نتنياهو يشكر كيري على الموقف الأمريكي خلال اجتماع حول "الانتشار النووي"                 معلومات عن أسر 5 جنود سعوديين في اليمن                 "داعش" يسعى لشراء قنبلة نووية من باكستان.. والسعوديون مفضّلون بين انتحارييه                 نوري المالكي يحمّل نظام آل سعود مسؤولية جريمة تفجير القطيف                 مظاهرة حاشدة أمام البرلمان الأوروبي للتنديد بالعدوان السعودي على اليمن                 مقتل 24 إرهابياً وتدمير تجمعات وسيارات لهم شمال سيناء                 السلطات السعودية تكشف هوية الانتحاري الذي استهدف مسجد القطيف؟                 صحف نمساوية تسخر من ضربات التحالف الأمريكي التي ينفذها ضد "داعش"                 دول البريكس تؤكد دعمها الثابت لسيادة سورية ووحدة أراضيها                 شارلوك هولمز في السعودية حائر.. والكلاب البوليسية حائرة                 شارلوك هولمز في السعودية حائر.. والكلاب البوليسية حائرة                 قصف صاروخي يمني يستهدف مواقع عسكرية للنظام السعودي في نجران                  عبد المجيد: لا حل سريعا لأزمة مخيم اليرموك               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 9 آذار 2011 الساعة 22:45

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر جهينة نيوز: اختار أحد الموسيقيين النرويجيين طريقة هي الأولى من نوعها في العالم، والوحيدة، لعزف موسيقاه، عبر استخدام آلات مصنوعة من الجليد، يعزف عليها ألحانه في درجات حرارة تحت الصفر. فقد أقام تيري إنسنغسيت، حفلات موسيقية داخل شلالات جليدية، وعلى ارتفاع 3000 متر فوق قمة الكتل الجليدية الضخمة، وفي درجات حرارة منخفضة تصل إلى 33 درجة مئوية تحت الصفر. وقال إنسنغسيت: "قررت العمل مع الطبيعة المحيطة بي، وجربت الآلات المصنوعة من الجليد للمرة الأولى." وأضاف: "أحاول العثور على قطعة من الجليد يمكن أن تصلح للعزف لفترة طويلة، فإن أطول نغمة يمكن عزفها على آلة جليدية تصل نحو 15 ثانية.. إنها فريدة من نوعها للغاية." ويشير إلى أن المدة التي يمكن أن تكون فيها الآلة الموسيقية المصنوعة من الجليد صالحة للعزف، تتوقف على طول فترة العزف عليها، والطقس في ذلك اليوم، لكنها عادة تفسد بعد حفلتين أو ثلاث." ويقول إنسنغسيت: "مع الثلج والجليد، ليس هناك وقت محدد لشيء، فالطبيعة تقرر كل شيء." ويضيف: "أنا دائما أبحث عن قطعة من الجليد يمكن أن تصدر صوتا ما، لذلك أعمل على قطعة من الجليد، وأنا استمع إليها في كل وقت.. إنه نوع من التواصل بيني وبين قطع الجليد." ويقوم إنسنغسيت، مسلحا بمجرفة ثلج ومناشير مختلفة، بزيارة إلى البحيرات في الجبال النرويجية من أجل العثور على الجليد على أفضل وجه ممكن، ويقول: "علي أن أفعل الكثير من التجارب، أهمها، لأن ليس كل الجليد يصدر الأصوات.. فبعض الثلج ميت بسبب وجود فقاعات هواء كثيرة جدا." وأضاف: "لكن بعد كل العمل الشاق، ومهما كانت نوعية الجليد مثالية أو جيدة، فإن سير العزف أو الحفلة هو في يد الطبيعة." ويؤكد إنسنغسيت على أن "كل حفلة هي فريدة من نوعها، لأن الطبيعة هي التي تقرر الموسيقى عبر آلاتها."

تواصلوا معنا على :