جهينة نيوز
جهينة نيوز
 مقتل 20 إرهابياً وتدمير ثلاث سيارات بمن فيها في بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية                 إرهابيو "داعش" يقتلون 3 مواطنين في ريف دير الزور ويمثلون بجثثهم                 مراهق يتلقى عرضاً من "داعش" بمبلغ 25 ألف دولار لتنفيذ تفجيرات في فيينا                 تواصل مداهمة أوكار الإرهابيين.. ضبط كمية كبيرة من الأسلحة في طرابلس                 مقتل عدد من الإرهابيين حاولوا الاعتداء على بعض النقاط العسكرية في محيط جبل الشاعر                 إرهابي أمريكي يعترف بمشاركته في جرائم الجماعات المسلحة في سورية                 موفد قطري يهرب أموالاً ومساعدات طبية وغذائية للإرهابيين في جرود عرسال                 إرهابيون من "داعش" خططوا لتنفيذ عمليات سطو على بنوك في فرنسا والمغرب                 أردوغان: التحالف الدولي يركز على عين العرب أكثر من اللازم!!                 مصادرة جوازات 8 هولنديين كانوا ينوون الانضمام للجماعات المسلحة في سورية                 ملكة جمال "داعش": أشعر بالسعادة لممارسة شعائر ديني بحرية في مدينة الرقة                 دعا إلى تحديث القوات المسلحة.. بوتين: لا ننوي التورط في مواجهة تفرض علينا                 مصر تعلن "تحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب" تنظيماً محظوراً                 سلطات الاحتلال الصهيوني تعيد فتح المسجد الأقصى بعد يوم من إغلاقه                 الأمن الأردني يوقف 150 سلفياً.. ومحامي المقدسي يكشف سبب اعتقاله؟               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 9 آذار 2011 الساعة 22:45

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر جهينة نيوز: اختار أحد الموسيقيين النرويجيين طريقة هي الأولى من نوعها في العالم، والوحيدة، لعزف موسيقاه، عبر استخدام آلات مصنوعة من الجليد، يعزف عليها ألحانه في درجات حرارة تحت الصفر. فقد أقام تيري إنسنغسيت، حفلات موسيقية داخل شلالات جليدية، وعلى ارتفاع 3000 متر فوق قمة الكتل الجليدية الضخمة، وفي درجات حرارة منخفضة تصل إلى 33 درجة مئوية تحت الصفر. وقال إنسنغسيت: "قررت العمل مع الطبيعة المحيطة بي، وجربت الآلات المصنوعة من الجليد للمرة الأولى." وأضاف: "أحاول العثور على قطعة من الجليد يمكن أن تصلح للعزف لفترة طويلة، فإن أطول نغمة يمكن عزفها على آلة جليدية تصل نحو 15 ثانية.. إنها فريدة من نوعها للغاية." ويشير إلى أن المدة التي يمكن أن تكون فيها الآلة الموسيقية المصنوعة من الجليد صالحة للعزف، تتوقف على طول فترة العزف عليها، والطقس في ذلك اليوم، لكنها عادة تفسد بعد حفلتين أو ثلاث." ويقول إنسنغسيت: "مع الثلج والجليد، ليس هناك وقت محدد لشيء، فالطبيعة تقرر كل شيء." ويضيف: "أنا دائما أبحث عن قطعة من الجليد يمكن أن تصدر صوتا ما، لذلك أعمل على قطعة من الجليد، وأنا استمع إليها في كل وقت.. إنه نوع من التواصل بيني وبين قطع الجليد." ويقوم إنسنغسيت، مسلحا بمجرفة ثلج ومناشير مختلفة، بزيارة إلى البحيرات في الجبال النرويجية من أجل العثور على الجليد على أفضل وجه ممكن، ويقول: "علي أن أفعل الكثير من التجارب، أهمها، لأن ليس كل الجليد يصدر الأصوات.. فبعض الثلج ميت بسبب وجود فقاعات هواء كثيرة جدا." وأضاف: "لكن بعد كل العمل الشاق، ومهما كانت نوعية الجليد مثالية أو جيدة، فإن سير العزف أو الحفلة هو في يد الطبيعة." ويؤكد إنسنغسيت على أن "كل حفلة هي فريدة من نوعها، لأن الطبيعة هي التي تقرر الموسيقى عبر آلاتها."

تواصلوا معنا على :