جهينة نيوز
جهينة نيوز
 سقوط زبدين يفتح الطريق نحو عمق الغوطة.. ويشعل فتيل المواجهة بين "النصرة" و"جيش الإسلام"                 الولايات المتحدة تسلم معتقلاً سعودياً من سجناء غوانتانامو لسلطات بلاده                  كانتلي في تسجيل جديد يتهم الولايات المتحدة وبريطانيا بالتخاذل في تحرير الرهائن                 جريحان في اعتداء إرهابي بقذيفتي هاون على أشرفية الوادي بريف دمشق                 الجيش المصري يتابع عملياته في سيناء ويقضي على 7 إرهابيين                 إرهابيو "داعش" يذبحون مواطنين أحدهما مؤذن مسجد في بلدة هجين بريف دير الزور                 لاريجاني: محاربة الإرهاب غير ممكنة من قبل الدول التي ساهمت بتناميه                 لبنان.. توقيف 5 سوريين بتهمة الاتصال مع مجموعات ارهابية                 «تفاؤل ألماني».. الإعلام الإيراني: طهران توصلت لاتفاقية مع السداسية                  حزب الله يحصل على صواريخ يصل مداها مفاعل "ديمونا"                 الكشف عن 550 إرهابياً ألمانياً التحقوا بتنظيم "داعش" في سورية والعراق                 «الأمن والتعاون» الأوروبي تقوم بتحضير المراقبين لإرسالهم إلى اوكرانيا                 عمليات واسعة في حمص وضرب أوكار الإرهابيين في مناطق استراتيجية                 لافروف يلمح إلى أن هدف الغرب من العقوبات ضد روسيا تغيير النظام فيها                 استخبارات الجيش اللبناني توقف عميلاً إسرائيلياً في الجنوب               
آخر تحديث للصفحة الأربعاء, 9 آذار 2011 الساعة 22:45

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر

موسيقاه بآلات من الجليد، وفي درجات حرارة تحت الصفر جهينة نيوز: اختار أحد الموسيقيين النرويجيين طريقة هي الأولى من نوعها في العالم، والوحيدة، لعزف موسيقاه، عبر استخدام آلات مصنوعة من الجليد، يعزف عليها ألحانه في درجات حرارة تحت الصفر. فقد أقام تيري إنسنغسيت، حفلات موسيقية داخل شلالات جليدية، وعلى ارتفاع 3000 متر فوق قمة الكتل الجليدية الضخمة، وفي درجات حرارة منخفضة تصل إلى 33 درجة مئوية تحت الصفر. وقال إنسنغسيت: "قررت العمل مع الطبيعة المحيطة بي، وجربت الآلات المصنوعة من الجليد للمرة الأولى." وأضاف: "أحاول العثور على قطعة من الجليد يمكن أن تصلح للعزف لفترة طويلة، فإن أطول نغمة يمكن عزفها على آلة جليدية تصل نحو 15 ثانية.. إنها فريدة من نوعها للغاية." ويشير إلى أن المدة التي يمكن أن تكون فيها الآلة الموسيقية المصنوعة من الجليد صالحة للعزف، تتوقف على طول فترة العزف عليها، والطقس في ذلك اليوم، لكنها عادة تفسد بعد حفلتين أو ثلاث." ويقول إنسنغسيت: "مع الثلج والجليد، ليس هناك وقت محدد لشيء، فالطبيعة تقرر كل شيء." ويضيف: "أنا دائما أبحث عن قطعة من الجليد يمكن أن تصدر صوتا ما، لذلك أعمل على قطعة من الجليد، وأنا استمع إليها في كل وقت.. إنه نوع من التواصل بيني وبين قطع الجليد." ويقوم إنسنغسيت، مسلحا بمجرفة ثلج ومناشير مختلفة، بزيارة إلى البحيرات في الجبال النرويجية من أجل العثور على الجليد على أفضل وجه ممكن، ويقول: "علي أن أفعل الكثير من التجارب، أهمها، لأن ليس كل الجليد يصدر الأصوات.. فبعض الثلج ميت بسبب وجود فقاعات هواء كثيرة جدا." وأضاف: "لكن بعد كل العمل الشاق، ومهما كانت نوعية الجليد مثالية أو جيدة، فإن سير العزف أو الحفلة هو في يد الطبيعة." ويؤكد إنسنغسيت على أن "كل حفلة هي فريدة من نوعها، لأن الطبيعة هي التي تقرر الموسيقى عبر آلاتها."

تواصلوا معنا على :