جهينة نيوز
جهينة نيوز
 ضربات مركزة على عربين.. وتدمير أوكار للإرهابيين في زملكا                 حزب الله: التكفيريون لا ينتمون إلى أي مذهب                 يزور دمشق قريباً.. دي ميستورا يدعو لإطلاق عملية سياسية لحل الأزمة                 العثور على مقبرة جماعية تضم 150 جثة.. وإحباط مخطط لإغراق مدينة بغداد                 اغتيال عضو لجنة المصالحة بالزبداني.. وجرح مواطنين في اعتداء إرهابي في جرمانا                 تجنباً لانهيارها الوشيك.. "جبهة النصرة" تتحالف مع "داعش" في اقتتالها مع جماعات أخرى في ريفي حلب وإدلب                  بكفلوني رئيساً للهيئة العامة للكتاب.. إلى الوراء در!                 إيران تبدي عدم ارتياحها من أداء الأمم المتحدة تجاه بعض القضايا الإقليمية                 بعد فرارهم من طرابلس.. توقيف عشرات المطلوبين بتهم الإرهاب في لبنان                 خسائر فادحة لـ"داعش" وجثث عشرات الإرهابيين ملقاة في شوارع عين العرب                  اشتباكات بين الأمن المصري وإرهابيين من جماعة "الإخوان" في جامعة المنصورة                 مقتل تونسيين ومغربي والعشرات من إرهابيي "داعش" في ريف دير الزور                 بروجردي: التحالف الغربي لا يمتلك نوايا صادقة في محاربة "داعش"                 ليبرمان يأسف لاعتراف السويد بالدولة الفلسطينية                 عودة 200 فرنسي إلى بلادهم قاتلوا مع الجماعات الإرهابية في الخارج               
آخر تحديث للصفحة الإثنين, 2 أيار 2011 الساعة 22:08

معهد شبيبة الأسد.. أول مشروع عربي لتوظيف طاقة التعلم الموسيقي في استنهاض قدرات الأطفال

معهد شبيبة الأسد.. أول مشروع عربي لتوظيف طاقة التعلم الموسيقي في استنهاض قدرات الأطفال جهينة نيوز: بهدف تحفيز وتطوير قدرات الأطفال في سن مبكرة جدا يقوم معهد شبيبة الأسد في دمشق منذ عام 1992 بتطبيق مشروع يعمل على استنهاض القدرات المتعددة للطفل وبناء شخصيته المتميزة والمستقرة معتمدا على أداة جديدة وغير تقليدية هي الموسيقا . وقال نورث نابوتي صاحب المشروع إن مشروع تحفيز قدرات الاطفال هو مشروع فريد من نوعه على الساحة العربية من حيث توظيف طاقة غير تقليدية هي طاقة التعلم الموسيقي في تطوير واستنهاض قدرات الأطفال بسن مبكرة لأن هذه المرحلة تعد اهم مرحلة في تكوين شخصية الإنسان . ويقسم المشروع الى قسمين الاول مرحلة الحصاد السمعي من الولادة الى سن ثلاث سنوات والقسم الثاني هو المرحلة التطبيقية لتوظيف تطبيقات التعلم الموسيقي. ومرحلة الحصاد السمعي حسب نابوتي هي مرحلة التخزين السمعي الذي يجب ان يكون تخزينا مبرمجا وفق اطر وأدوات إجرائية يجب ان تتبعها الأسرة مع الطفل بطريقة التعامل معه مبيناً أن هذه المرحلة تعتمد بالأساس على جو الأسرة بالبيت ولفت إلى انه يتوجب على الأم ضمن هذه المرحلة تحضير الدرس مع ابنها لتتعلم معه الموسيقا وهنا يكتسب الطفل أدوات مهمة عندما يعايش والدته أثناء تعلمها للموسيقا لذلك فهو يتعلم الالتزام والانضباط إضافة إلى أن البيئة الدرسية التي يعيش فيها الطفل مع أمه هي بيئة تحضيرية ونموذجية منهجية مقننة ومحددة ودقيقة ومضبوطة لإكساب الطفل موضوع التحليل السمعي إضافة إلى التطبيقات التي تقوم بها الأم في المنزل ومشاركة الطفل في هذه التطبيقات.

تواصلوا معنا على :