جهينة نيوز
جهينة نيوز
 خلاف بين الأردن والإمارات حول الإرهابي زهران علوش                 بريطانيا تدرس زيادة دورها ضد إرهابيي داعش في سورية                 إيران وسلطنة عمان يؤكدان ضرورة اعتماد السبل الدبلوماسية لحل الأزمة السورية                 بتوجيه من الرئيس الأسد.. وزير الدفاع يتفقد وحدات الجيش في الحسكة                 انتخاب مرشح حزب العدالة رئيسا للبرلمان التركي                 الكويت تعتقل ضابطي شرطة في حملة ضد المتطرفين                 مصر تقر قانوناً جديداً لمكافحة الإرهاب                  بتوجيه من الرئيس الأسد.. الحلقي يتفقد أداء القطاعات الخدمية في حلب                 لعدم تعاونهم بنقل السلاح لسورية.. "داعش" يهدد مواطنون أتراك بقطع رؤوسهم                 كوبا وأمريكا تتفقان على استعادة العلاقات الدبلوماسية في 20 تموز                 روسيا تدعو لتحقيق تسوية عادلة وسريعة بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين"                 إرهابيو داعش يستهدفون الأحياء السكنية بالحسكة بقذائف الهاون                 العربي: مستعد للقاء وزير الخارجية السوري في أي وقت يختاره                 الجيش يسيطر بشكل كامل على حي غويران بالحسكة                 ارتفاع حصيلة هجمات سيناء لـ 60 قتيلاً وجريحاً من الجيش المصري                
آخر تحديث للصفحة الإثنين, 2 أيار 2011 الساعة 22:08

معهد شبيبة الأسد.. أول مشروع عربي لتوظيف طاقة التعلم الموسيقي في استنهاض قدرات الأطفال

معهد شبيبة الأسد.. أول مشروع عربي لتوظيف طاقة التعلم الموسيقي في استنهاض قدرات الأطفال جهينة نيوز: بهدف تحفيز وتطوير قدرات الأطفال في سن مبكرة جدا يقوم معهد شبيبة الأسد في دمشق منذ عام 1992 بتطبيق مشروع يعمل على استنهاض القدرات المتعددة للطفل وبناء شخصيته المتميزة والمستقرة معتمدا على أداة جديدة وغير تقليدية هي الموسيقا . وقال نورث نابوتي صاحب المشروع إن مشروع تحفيز قدرات الاطفال هو مشروع فريد من نوعه على الساحة العربية من حيث توظيف طاقة غير تقليدية هي طاقة التعلم الموسيقي في تطوير واستنهاض قدرات الأطفال بسن مبكرة لأن هذه المرحلة تعد اهم مرحلة في تكوين شخصية الإنسان . ويقسم المشروع الى قسمين الاول مرحلة الحصاد السمعي من الولادة الى سن ثلاث سنوات والقسم الثاني هو المرحلة التطبيقية لتوظيف تطبيقات التعلم الموسيقي. ومرحلة الحصاد السمعي حسب نابوتي هي مرحلة التخزين السمعي الذي يجب ان يكون تخزينا مبرمجا وفق اطر وأدوات إجرائية يجب ان تتبعها الأسرة مع الطفل بطريقة التعامل معه مبيناً أن هذه المرحلة تعتمد بالأساس على جو الأسرة بالبيت ولفت إلى انه يتوجب على الأم ضمن هذه المرحلة تحضير الدرس مع ابنها لتتعلم معه الموسيقا وهنا يكتسب الطفل أدوات مهمة عندما يعايش والدته أثناء تعلمها للموسيقا لذلك فهو يتعلم الالتزام والانضباط إضافة إلى أن البيئة الدرسية التي يعيش فيها الطفل مع أمه هي بيئة تحضيرية ونموذجية منهجية مقننة ومحددة ودقيقة ومضبوطة لإكساب الطفل موضوع التحليل السمعي إضافة إلى التطبيقات التي تقوم بها الأم في المنزل ومشاركة الطفل في هذه التطبيقات.

تواصلوا معنا على :