جهينة نيوز
جهينة نيوز
 عبد الله الثاني يلوم الولايات المتحدة على عدم تدخلها مبكراً لمحاربة "داعش" في سورية                 15 قتيلاً في اشتباكات بين مجموعات قبلية مسلحة جنوب ليبيا                 شتاينماير: لا مشاركة في ضربات جوية أو إرسال قوات ألمانية إلى العراق                 ظريف بحث مع الفيصل إرساء السلام والأمن في المنطقة                 إرهابيو "داعش" يدمرون كنيسة شهداء الأرمن في دير الزور                 تقدم سريع وعمليات خاطفة توقع عشرات الإرهابيين قتلى في عدرا وجوبر ودوما                  بحضور المبعوث الأممي.. توقيع اتفاق لإنهاء الأزمة في اليمن                 فوز أشرف عبد الغني في الانتخابات الرئاسية الأفغانية                 اتهامات لـ"أنصار بيت المقدس" بالمسؤولية عن انفجار وزارة الخارجية المصرية                  12 شهيداً في اعتداءات إرهابية بقذائف الهاون على أحياء سكنية في حلب ودرعا                 بوادر مواجهة طاحنة بين إرهابيي "جيش الأمة" و"جيش الإسلام" بعد هزائم الغوطة الشرقية                 الحوثيون يسيطرون على مقر الحكومة والإذاعة ومقار عسكرية في صنعاء                 اعتقال 11 عنصراً من "داعش" اعترفوا بالتخطيط لعمليات إرهابية في الأردن                 روسيا تقرر رفع الدعم العسكري ومستوى التنسيق الاستخباراتي مع سورية                 أستراليا تخشى من تنفيذ هجمات إرهابية انطلاقاً من سجونها               
آخر تحديث للصفحة الإثنين, 2 أيار 2011 الساعة 22:08

معهد شبيبة الأسد.. أول مشروع عربي لتوظيف طاقة التعلم الموسيقي في استنهاض قدرات الأطفال

معهد شبيبة الأسد.. أول مشروع عربي لتوظيف طاقة التعلم الموسيقي في استنهاض قدرات الأطفال جهينة نيوز: بهدف تحفيز وتطوير قدرات الأطفال في سن مبكرة جدا يقوم معهد شبيبة الأسد في دمشق منذ عام 1992 بتطبيق مشروع يعمل على استنهاض القدرات المتعددة للطفل وبناء شخصيته المتميزة والمستقرة معتمدا على أداة جديدة وغير تقليدية هي الموسيقا . وقال نورث نابوتي صاحب المشروع إن مشروع تحفيز قدرات الاطفال هو مشروع فريد من نوعه على الساحة العربية من حيث توظيف طاقة غير تقليدية هي طاقة التعلم الموسيقي في تطوير واستنهاض قدرات الأطفال بسن مبكرة لأن هذه المرحلة تعد اهم مرحلة في تكوين شخصية الإنسان . ويقسم المشروع الى قسمين الاول مرحلة الحصاد السمعي من الولادة الى سن ثلاث سنوات والقسم الثاني هو المرحلة التطبيقية لتوظيف تطبيقات التعلم الموسيقي. ومرحلة الحصاد السمعي حسب نابوتي هي مرحلة التخزين السمعي الذي يجب ان يكون تخزينا مبرمجا وفق اطر وأدوات إجرائية يجب ان تتبعها الأسرة مع الطفل بطريقة التعامل معه مبيناً أن هذه المرحلة تعتمد بالأساس على جو الأسرة بالبيت ولفت إلى انه يتوجب على الأم ضمن هذه المرحلة تحضير الدرس مع ابنها لتتعلم معه الموسيقا وهنا يكتسب الطفل أدوات مهمة عندما يعايش والدته أثناء تعلمها للموسيقا لذلك فهو يتعلم الالتزام والانضباط إضافة إلى أن البيئة الدرسية التي يعيش فيها الطفل مع أمه هي بيئة تحضيرية ونموذجية منهجية مقننة ومحددة ودقيقة ومضبوطة لإكساب الطفل موضوع التحليل السمعي إضافة إلى التطبيقات التي تقوم بها الأم في المنزل ومشاركة الطفل في هذه التطبيقات.

تواصلوا معنا على :