بركان ايسلندا يوقف ثورانه ورماده المنتشر مازال يعطل الرحلات الجوية

الأربعاء, 25 أيار 2011 الساعة 20:11 | منوعات, بيئة

بركان ايسلندا يوقف ثورانه ورماده المنتشر مازال يعطل الرحلات الجوية
جهينة نيوز: ذكرت هيئة الارصاد البريطانية يوم 25 مايو/ايار أن ثوران بركان "غريمسفوتن" الآيسلندي توقف، موضحة أن البركان يقذف في الوقت الحالي عمودا من البخار لا يحتوي على غبار أو رماد بركاني. وأضافت الارصاد أن المؤشرات الحالية تسجل هبوطا في نشاط البركان المذكور، إلا أن سحابة الرماد التي قذف بها خلال الأيام الماضية ما زالت تنتشر في سماء أوروبا. وشلت سحابة الرماد المنبعث من بركان "غريمسفوتن" الآيسلندي، رحلات آلاف الركاب في اسكتلندا، وباتت تهدد سماء شمال أوروبا، كما طالت النرويج. وافادت المنظمة الأوروبية لسلامة الطيران "يوروكونترول" عن الغاء 252 رحلة خلال 24 ساعة الماضية بسبب عبور سحابة الرماد البركاني. ووصل الرماد البركاني صباح يوم أمس جنوب غرب النرويج لكنه لم يتسبب حتى الان سوى باضطرابات محدودة في حركة الملاحة الجوية. واعلن براين فلين رئيس العمليات في المنظمة الاوروبية لسلامة الطيران ان "السحابة طالت اسكتلندا وايرلندا الشمالية"، موضحا ان "السحابة ستبلغ جنوب الدول الاسكندينافية والدنمارك وبعض اجزاء شمال المانيا" مضيفا "ثم ستتجه السحابة جنوبا لتصل الى فرنسا واسبانيا لكن من الصعب التكهن بالتوقيت". من جانبها أعلنت سلطات السلامة الجوية في المانيا اغلاق المطارات في شمال البلاد اعتبارا من اليوم الاربعاء ولن يسمح باقلاع الطائرات وهبوطها في مطار "بريمي" الشمالي وفي "هامبورغ". واضافت أن هذا التدبير قد يشمل ايضا مطارات برلين. وكانت "بريتيش ايروايز" و"كاي ال ام"  و"ايرلينغوس" علقت جميع الرحلات من والى اسكتلندا أمس. وثار يوم السبت الماضي بركان "غريمسفوتن"، الذي يقع على جبل فاتنايوكول الجليدي جنوب شرقي آيسلندا، ويعتبر أكثر البراكين نشاطاً في البلاد. وتسبب ثوران البركان في تكوّن سحابة ضخمة من الدخان والرماد سرعان ما بلغت ارتفاع 20 كيلومتراً قبل أن تنخفض الأحد إلى ما بين 10 و15 كيلومتراً.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا