جهينة نيوز
جهينة نيوز
 ريف دير الزور.. اشتباكات بين الأهالي وإرهابيي داعش إثر قيامهم باعتقال نساء                 6 قتلى جراء غارة أمريكية شمال غرب باكستان                 ما هي العملية السرية لحزب الله داخل مختبرات الوحدة 8200 «الإسرائيليّة» ؟                 ليبيا.. مقتل وإصابة 7 إرهابيين باشتباكات مع الجيش غرب طرابلس                 حريق ضخم يندلع في مخيم للمهجرين السوريين في عكار شمال لبنان                 القضاء الفرنسي يحاكم 7 أشخاص بتهمة إرسال إرهابيين إلى سورية                 تفكيك شبكة إرهابية كانت تخطط لاستهداف أمنيين وعسكريين في تونس                 القضاء التركي يصدر مذكرة توقيف بحق الداعية الإسلامي فتح الله غولن                 هيكل: الكلام عن تهديد قطري لمصر مهانة.. والقاهرة أخطأت بالسماح لـ"الجزيرة مباشر"                 بيان سوري لاذع في الأمم المتحدة.. لإنقاذ سيبويه ولافوازييه.. والمريخ!!                 أوغلو: برنامج تدريب "المعارضة السورية" سيبدأ في آذار المقبل                 أبو ماريا القحطاني يتهم عصابات "الجيش الحر" بتأسيس تنظيم "داعش"!!                  اعتقال 10 إرهابيين سوريين في منطقة عاليه شرق لبنان                 الجعفري: سورية تجدد مطالبتها مجلس الأمن بإدانة الدول الداعمة للإرهاب                 تفجير عربة مفخخة شمال المطار ومقتل 3 إرهابيين كويتيين في دير الزور               
آخر تحديث للصفحة السبت, 18 حزيران 2011 الساعة 17:27

إقبال متزايد على تعلم الموسيقا في المعاهد الحكومية والخاصة

إقبال متزايد على تعلم الموسيقا في المعاهد الحكومية والخاصة  جهينة نيوز: شهدت سورية في السنوات العشر الأخيرة نهضة موسيقية حقيقية ترافقت مع تغير ملحوظ في نظرة الناس لهذا الفن وإقبالهم على تعلم الموسيقا بمختلف المراحل العمرية سواء في المعاهد الحكومية أو الخاصة لتتراوح دوافع التعلم بين تنمية المهارات والهوايات الشخصية واستغلال أوقات الفراغ أو الرغبة في الاحتراف والامتهان إلى جانب التخصص الجامعي. وحول هذه الظاهرة قال أثيل حمدان مدير المعهد العالي للموسيقا بدمشق إن التغير الذي تشهده سورية في نظرة الناس للموسيقا يرجع إلى عدة أسباب أهمها الاعتراف بمهنة الموسيقا كحرفة وليس كترف أو حرفة مساعدة فضلاً عن الاهتمام الذي تبديه وزارة الثقافة بإقامة النشاطات والأمسيات الثقافية المتنوعة إلى جانب اهتمام الناس بفوائد الموسيقا النفسية ودورها بتشذيب الروح وتهذيبها. ورأى أن ملامح النهضة الموسيقية بسورية بدأت بالظهور منذ الأربعين سنة الأخيرة إذ أصبحت النظرة للموسيقا أقل ارتباطاً ببعض العادات والتقاليد السيئة وأكثر انفتاحاً وتفهماً لمهنة الموسيقي مشيراً إلى أن الآلات الغربية تحظى باهتمام وإقبال الناس على تعلمها أكثر من الآلات الشرقية وخاصة البيانو والكمان والغيتار نظراً لما لهذه الآلات من شعبية عالمية يلعب الإعلام دوراً كبيراً بتكريسها. وعن المعهد العالي للموسيقا أوضح أن عدد الطلاب في تزايد مستمر حيث بلغ هذا العام 170 طالبا لافتاً إلى أهمية دور معاهد الشبيبة المنتشرة في معظم المحافظات السورية ومستواها العالي نظرا للتعاون الفني الموجود بينها وبين المعهد العالي الذي يمدها بالكوادر التدريسية وغيرها إضافة إلى أهمية وجود المعاهد الخاصة بسورية لتعليم الموسيقا كرديف لمعاهد الشبيبة. بدوره رأى جوان قرجولي مدير المعهد العربي بدمشق أن هناك إقبالاً كبيراً على التعليم الموسيقي بسبب زيادة الثقافة والوعي بأهمية الموسيقا وتقديرها كفن ومهنة لافتاً إلى أن عدد الطلاب المتقدمين لمعهد صلحي الوادي بدمشق تزايد بشكل كبير منذ العام 2000 حيث كان حوالي 350 طالباً ليصل اليوم إلى 1150 طالباً إضافة إلى 400 طلب انتساب للمعهد العربي في السويداء وكذلك 650 طلب لكل معهد عربي في محافظات حمص واللاذقية والحسكة.

تواصلوا معنا على :