جهينة نيوز
جهينة نيوز
 بوتين يعزي نظيريه الجزائري والفرنسي في حادثة تحطم الطائرة الجزائرية                 استشهاد 15 فلسطينيا في قصف اسرائيلي على مدرسة تابعة للاونروا                 انفجار في محطة لنقل الركاب في كانو شمال نيجيريا                 بريطانيا تطلب من المقاومة الفلسطينة قبول "وقف اطلاق نار انساني"                 الطائرة الجزائرية المفقودة تقل 116 راكباً بينهم 51 فرنسيا و26 من بوركينا فاسو و7 جزاريين                 فابيوس: الطائرة الجزائرية "تحطمت على الأرجح" مؤكداً وجود 51 راكباً فرنسيا                 تركيا قد تخلي سفارتها في ليبيا لأسباب "أمنية"                 "داعش" يأمر بختان الإناث في مدينة الموصل وحولها                 تدمير أوكار وأرتال سيارات مزودة برشاشات ثقيلة بمن فيها من الإرهابيين في ريف حلب                 قصف مطار بن غوريون بالصواريخ.. ومقتل 8 جنود إسرائيليين في عملية نوعية                 الجيش الصهيوني يستخدم أسلحة محرمة دولياً في عدوانه على غزة                 بان كي مون يؤكد دعمه للعراق في مكافحة الإرهاب                 ثلاثة جرحى في انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في شارع الوحدة بالقامشلي                 إرهابيون يستهدفون محطة توليد محردة في حماة بقذائف صاروخية                 60 قتيلاً في هجوم إرهابي استهدف حافلة لنقل السجناء شمال بغداد               
آخر تحديث للصفحة السبت, 18 حزيران 2011 الساعة 17:27

إقبال متزايد على تعلم الموسيقا في المعاهد الحكومية والخاصة

إقبال متزايد على تعلم الموسيقا في المعاهد الحكومية والخاصة  جهينة نيوز: شهدت سورية في السنوات العشر الأخيرة نهضة موسيقية حقيقية ترافقت مع تغير ملحوظ في نظرة الناس لهذا الفن وإقبالهم على تعلم الموسيقا بمختلف المراحل العمرية سواء في المعاهد الحكومية أو الخاصة لتتراوح دوافع التعلم بين تنمية المهارات والهوايات الشخصية واستغلال أوقات الفراغ أو الرغبة في الاحتراف والامتهان إلى جانب التخصص الجامعي. وحول هذه الظاهرة قال أثيل حمدان مدير المعهد العالي للموسيقا بدمشق إن التغير الذي تشهده سورية في نظرة الناس للموسيقا يرجع إلى عدة أسباب أهمها الاعتراف بمهنة الموسيقا كحرفة وليس كترف أو حرفة مساعدة فضلاً عن الاهتمام الذي تبديه وزارة الثقافة بإقامة النشاطات والأمسيات الثقافية المتنوعة إلى جانب اهتمام الناس بفوائد الموسيقا النفسية ودورها بتشذيب الروح وتهذيبها. ورأى أن ملامح النهضة الموسيقية بسورية بدأت بالظهور منذ الأربعين سنة الأخيرة إذ أصبحت النظرة للموسيقا أقل ارتباطاً ببعض العادات والتقاليد السيئة وأكثر انفتاحاً وتفهماً لمهنة الموسيقي مشيراً إلى أن الآلات الغربية تحظى باهتمام وإقبال الناس على تعلمها أكثر من الآلات الشرقية وخاصة البيانو والكمان والغيتار نظراً لما لهذه الآلات من شعبية عالمية يلعب الإعلام دوراً كبيراً بتكريسها. وعن المعهد العالي للموسيقا أوضح أن عدد الطلاب في تزايد مستمر حيث بلغ هذا العام 170 طالبا لافتاً إلى أهمية دور معاهد الشبيبة المنتشرة في معظم المحافظات السورية ومستواها العالي نظرا للتعاون الفني الموجود بينها وبين المعهد العالي الذي يمدها بالكوادر التدريسية وغيرها إضافة إلى أهمية وجود المعاهد الخاصة بسورية لتعليم الموسيقا كرديف لمعاهد الشبيبة. بدوره رأى جوان قرجولي مدير المعهد العربي بدمشق أن هناك إقبالاً كبيراً على التعليم الموسيقي بسبب زيادة الثقافة والوعي بأهمية الموسيقا وتقديرها كفن ومهنة لافتاً إلى أن عدد الطلاب المتقدمين لمعهد صلحي الوادي بدمشق تزايد بشكل كبير منذ العام 2000 حيث كان حوالي 350 طالباً ليصل اليوم إلى 1150 طالباً إضافة إلى 400 طلب انتساب للمعهد العربي في السويداء وكذلك 650 طلب لكل معهد عربي في محافظات حمص واللاذقية والحسكة.

تواصلوا معنا على :