معرض المصممين فيليب أبلوا ورضا عابديني آفاق خلاقة وطاقات جمالية

الخميس, 1 نيسان 2010 الساعة 17:59 | , فن وتشكيل

معرض المصممين فيليب أبلوا ورضا عابديني آفاق خلاقة وطاقات جمالية
جهينة نيوز: قدم كل من المصممين الغرافيكيين الفرنسي/فيليب أبلوا/ والايراني /رضا عابديني/ في معرض مشترك افتتح مساء أمس بالمركز الثقافي الفرنسي بدمشق أكثر من ثلاثين تصميماً غرافيكياً وتيبوغرافياً حول مواضيع متنوعة. وسبق المعرض مؤتمر صحفي عرض من خلاله المصممان العالميان كل على حدة تصاميمه وطريقة عمله ورؤيته لفن الغرافيك والتيبوغرافيا واعتماده الحرف في ايصال المعنى المراد من التصميم جمالياً وفكرياً مع عرض لبعض النماذج على الجمهور. وأوضح الفنان الإيراني/عابديني/ أنه بعد تخرجه من كلية الفنون الجميلة بطهران لاحظ أن التصميمم الغرافيكي بأغلبه قائم على الروح الغربية والحرف اللاتيني فبدأ البحث والعمل على اضفاء روح الشرق على تصاميمه من خلال الاستفادة من طاقات الحرف العربي وجمالياته الخاصة بالتصميم مبيناً أن هذا العمل تطلب الكثير من البحث في التيبوغرافيا والمخطوطات القديمة والمنسوجات لفهم روح الحرف العربي، واعتمد المصمم الإيراني في عمله على اعادة المسحة الجمالية للحرف المطبوع من خلال عودته إلى الذات التراثية والمخزون البصري للحضارة الإسلامية باحثاً عن الجماليات وتطبيقاتها البسيطة في كل تفاصيل هذا التراث من كتب منمنمة وعملات قديمة وألبسة ومنسوجات ليقدمه بروح عصرية ضمن توظيفات جديدة بتصاميمه الغرافيكية. وبين الفنان/عابديني/ أن استخدامه لنوع الحرف يأتي من تلاؤمه مع فكرة التصميم وموضوعه مضيفاً أن الزخرفة الاسلامية غنية جداً إذا ما تم التداخل بينها وبين الحرف العربي الذي يحمل الكثير من الدلالات اللغوية والجمالية. أما المصمم الفرنسي/أبلوا/ فعبر عن رؤيته للتيبوغرافيا على أنها ادراك للحرف لا بوصفه علامة مجردة وإنما بما يحمله من إمكانات ابداعية أصيلة للدلالة اللغوية ويصور عالماً من المعاني يدور في فلكه فالتيبوغرافيا حقل خصب يعطي الكثير لمن يبحث فيه ويوظفه في خدمة ايصال الفكرة بالحس الجمالي المطلوب وأكد الفنان الفرنسي أن المصمم الغرافيكي يجب عليه أن يبحث في موضوع تصميمه بعناية ودراية ليحيط بكل تفاصيله حتى يتمكن من تقديم هذا الموضوع بأبسط طريقة معبرة تصل لكل الناس وبذات الوقع الدلالي دون لبس أو تشويش فالتصاميم فن ابداعي موجه لعامة الجمهور. وأوضح المصمم /أبلوا/ أن كل شيء من حول المصمم التيبوغرافي موضع الهام ولا يهمل بل يتم توظيفه بمقاربة عقلية حسب الموضوع المراد تقديمه بغية اكساب التصاميم الغنى البصري والدهشة غير المتوقعة لدى الجمهور. وتنوعت التصاميم المعروضة للفنانين بين بوسترات لاحداث ثقافية مثل، مهرجانات معارض وأعمال أدبية ومسرحية وسينمائية وأغلفة كتب وتم تنسيقها بطريقة معبرة وجميلة بتصميم سينوغرافي للفنان/محمد الدهبي/. يستمر المعرض حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري وسيقدم المصممان خلال إقامتهما في دمشق محاضرات وورشات عمل موجهة لطلاب وأساتذة التواصل البصرى وكذلك لمحترفين شباب. والمصمم الإيراني /رضا عابديني/ تخرج من كلية الفنون الجميلة في طهران وهو عضو في التجمع الغرافيكي الدولي منذ العام 2001 قدم العديد من المعارض في العالم ونال العديد من الجوائز من أبرزها الجائزة الرئيسة لمؤسسة الأمير كلاوس في هولندا ويدرس منذ العام 1996 في طهران وفرنسا وهولندا، أمام المصمم الفرنسي /فيليب ابلوا/ فقد تخرج من المعهد العالي للفنون التطبيقية في باريس وتابع دراسته في المعهد العالي الوطني للفنون التزينية وتدرب في معهد توتال ديزاين في متحف اورساي درس التيبوغرافيا في المعهد الوطني العالي للفنون التزيينية في باريس وفي مدرسة كوبر يونيون للفنون في نيويورك.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا