خاص جهينة نيوز: أسرار جبهة النصرة لأهل الشام.. جزء 5 تطوعوا لفلسطين وقاتلوا في سورية

الجمعة, 22 شباط 2013 الساعة 16:22 | مواقف واراء, أسرار وخفايا تنظيم جبهة النصرة

خاص جهينة نيوز: أسرار جبهة النصرة لأهل الشام.. جزء 5  تطوعوا لفلسطين وقاتلوا في سورية
جهينة نيوز: أحد الأسئلة الكبيرة التي تبادرت إلى أذهان القراء: لماذا يقاتل عناصر تنظيم القاعدة في أي بقعه من العالم باستثناء فلسطين، وبشكل خاص "جبهة النصرة لأهل الشام" لماذا لم تنصر فلسطين، بل أكثر من ذلك كيف تمّ نقل مقاتلين من غزة المحاصرة وأرض الجهاد إلى سورية الدولة الوحيدة في الوطن العربي التي تعيش سباق تسلح مع كيان الاحتلال، وهذا السؤال مطروح منذ سنوات، ولكن هناك من طرح هذا السؤال سابقاً ومن ثم وقع في الفخ؟!!. المصادر التي أدلت بمعلومات لـ"جهينة نيوز"، ودون أن تدري كشفت لنا عن مكر الاستخبارات الأمريكية، وقدمت إجابات سنفصلها في هذا الجزء والأجزاء القادمة، تكشف مدى براعة الأمريكي والدهاء المذهل لهذا العقل الشرير، ولكن قبل بدء الخوض في تفاصيل أسرار تستّرت عنها الكثير من وسائل الإعلام وجب الانتهاء من تفاصيل تقسيم تنظيم القاعدة إلى منظمات متفرقة وتعزيزها بالمقاتلين. ذكرنا سابقاً أن آخر محادثات أمريكية جرت مع طالبان والقاعدة، كانت في العام 1999، وأدارها عن الجانب الأمريكي جورج بوش الأب في السعودية، وجوهر المفاوضات مدّ خط طاقة من تركمانستان إلى باكستان عبر أفغانستان، وبالتالي الوصول إلى بحر قزوين وهو الهدف الأسمى للأمريكي، حيث إنه منذ عشرين عاماً يقاتل لأجله وحتى اليوم لم يتحقّق، وطالبان أدركت أهمية هذا الخط للأمريكيين، ولهذا كان شرطها الاعتراف الدولي بها، وهو ما رفضه الأمريكي، ولهذا رفضت طالبان أن تكون زوجة غير شرعية للأمريكي، وهذا الاجتماع الفاشل كان التمهيد للحرب على أفغانستان التي قادها جورج بوش الابن بفريق حرب مكوّن من أربعة موظفين في أربع شركات نفط وغاز، وهذا الخلاف تسبّب بخلافات داخل الأسرة الحاكمة في السعودية، وما لم نستطع التحقّق منه هو موقف أسامة بن لادن الذي كان شريكاً في خطوط الطاقة، فما أفادنا به أحد مصادرنا وأوضحناه في الجزء السابق أن بن لادن وقف إلى جانب طالبان، ضد مصالح شركاته الخاصة، ولكن كان من نتائج فشل الاجتماع بين طالبان والأمريكيين، هو انقسام محور كان قد قاتل سابقاً في خندق واحد ضد السوفييت وضد الحكومة الشيوعية في أفغانستان، حيث إن الأمريكي حزم أمره بالتوجه إلى الحرب، وآل سعود بعضهم أيّد الأمريكيين كوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، من منطلق لا طاقة لنا على إغضاب الأمريكيين، وآخرون رفضوا المشروع الأمريكي رفضاً تاماً وبشكل خاص صديق جورج بوش المقرب بندر بن سلطان، والرفض السعودي كان مسوّغه أن عدم اعتراف واشنطن بسلطة طالبان كحكومة أفغانية يعني أن الأمريكي بصدد التخلي عن حكم آل سعود، فيما أن المعلومات التي توفرت لدينا تشير إلى أن بن لادن كان طرفاً ثالثاً في القصة، فهو من جهة كان يبحث عن مشروع دولة إسلامية ويرفض طريقة حكم آل سعود المستوردة من أوروبا إبان العصور الوسطى، ومن جهة ثانية شريك للأمريكي، ومن جهة ثالثة حليف لحركة طالبان، ومعلوماتنا جعلتنا نستنتج بأن بن لادن قرّر التحالف مع طالبان وهذا ما دفع الأمريكي لحقن تنظيم القاعدة بالإخوان المسلمين لتمزيق التنظيم وتحويله إلى تنظيمات صغيرة يقودها الأمريكي بشكل مباشر. وللمفارقة أن الأمريكي كان قد انتهى من إغلاق قاعدة الخبر في السعودية، ونقلها إلى قطر ووسعها بشكل كبير جداً، ولم تتحوّل قطر فقط إلى مقرّ للأمريكي في المنطقة بل أكثر من ذلك من قطر بدأ العمل على تقسيم تنظيم القاعدة إلى منظمات صغيرة، وكل المقاتلين الذين تمّ إرسالهم إلى باكستان من السعودية توجهوا إلى قطر قبل الانتقال إلى باكستان، ومنها إلى غوانتانامو أو السجون الأمريكية السرية، وذلك لعزل الفريق السعودي المعارض للمشروع الأمريكي عن كل شيء، وفي الوقت نفسه استغل الأمريكي الخلاف القائم بين بن لادن وآل سعود ليبدأ حملة تأديبية ضد صقور آل سعود، تمثلت بالتفجيرات المتنقلة في السعودية، والضغط الإعلامي عبر قناة الجزيرة على سلطات آل سعود، وحملة أمريكية على حقوق الإنسان في السعودية، واستهداف صقور آل سعود بشكل مباشر كفضيحة صفقة اليمامة لبندر بن سلطان، واستمرت الحملة ضد صقور آل سعود إلى أن ساروا بالمشروع الأمريكي وقدموا الطاعة لسيد البيت الأبيض. وبالعودة للحرب على أفغانستان، قرّر الأمريكي وضع خطط للدخول العسكري الآمن، ونجح في تحييد تنظيم القاعدة عبر شبكة إمدادها وعملائه داخل التنظيم، وعبر المجندين الجدد للتنظيم، ولكنه فشل تماماً في تحييد حركة طالبان، والسبب الرئيسي لهذا الفشل بحسب مصادرنا في تقرير من جهاز استخباراتي أجنبي أرسل إلى قلب الدين حكمت يار، مفاده بأن المدعو رجب طيب أردوغان، الذي يركع أمام قلب الدين حكمت يار، ويقبّل يده ويمدّه بالمجاهدين، هو "عميل للاستخبارات الأمريكية"، وسيشارك بقتالكم حين تبدأ الحرب الأمريكية، وهذا ما أثبتته الأيام حيث إن حزب أردوغان وصل إلى السلطة في تركيا بالتزامن مع الحرب الأمريكية على أفغانستان، وتشارك قواته ضمن حلف الناتو بالحرب على أفغانستان، وسقط عدد من القتلى الأتراك في أفغانستان، ولم يعلن الناتو عن جنسياتهم، وهذا ما دفع طالبان لتصفية عملاء واشنطن، حيث تضمن التقرير الذي وصل إلى طالبان قائمة بأسماء عملاء الاستخبارات الأمريكية في حركة طالبان، ولكن الجهة التي أرسلت التقرير لطالبان صمتت عن تخريب تنظيم القاعدة لأنها لم تدرك أن الأمريكي وبدهاء سيحول هذا التنظيم إلى مجموعات إرهابية تعمل لصالحه بشكل مباشر، وهذا ما جعل واشنطن تعزّز تنظيم القاعدة خلال تفتيته إلى منظمات صغيرة، ولكن كل من يذهب إلى قطر للتوجه إلى باكستان للالتحاق بتنظيم القاعدة، مصيره السجون السرية الأمريكية، وهناك داخل هذه السجون أسرار كبرى تفسّر كيف تمّ تحويل طريق الكثير من المجاهدين عن طريق فلسطين إلى دول عربية وفي خدمة الأمريكي. نعم لم تكن مصادفة أن يتطابق خطاب أيمن الظواهري مع خطاب جورج بوش، فأيمن الظواهري الذي يدّعي قتال واشنطن لم يطلب الجهاد ضد الأمريكي أو ضد الناتو بل ضد الصليبيين، وجورج بوش حين بدأ الحرب على أفغانستان قال إنها حملة صليبية، ومن هنا بدأت حملة في أوروبا الغربية ضد الإسلام ورسول الإسلام، ولا يمكن فهم هذه الحرب على الإسلام إلا بعد التعرف على وسيلة التعذيب "بالجن" في السجون السرية الأمريكية!!!. في الأجزاء القادمة: من التعذيب بالجن إلى تأسيس جبهة النصرة، هل شارك الجن في تعذيب السجناء الإسلاميين أم هي تقنية أمريكية..؟؟ كيف تمكّن الجن من تغيير بوصلة المجاهدين، حقائق مذهلة توضح الدهاء والمكر الأمريكي.  

أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 Abed
    22/2/2013
    18:03
    إختصار مزعج
    ....قادها جورج بوش الابن بفريق حرب مكوّن من أربعة موظفين في أربع شركات نفط وغاز،.... الرجاء من كاتب المقال أن لا يهمل الكثير من الأسماء و المعطيات التي تكون غالبا توثيق للمعلومات و إلا يمكن أن يشكك أحد ما في المعلومات.. المباشرة و التفصيل أكثر و خاصة عند ذكر أسماء من هؤلاء الذين جاءوا من شركات النفط إلى السياسة..
  2. 2 حلا شماس
    22/2/2013
    22:08
    ممكن سؤال:
    لماذا لايؤخذ حيوان التجربة الامريكي الا من المسلمين ومن مذهب واحد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  3. 3 خالد يحيى كفاح
    22/2/2013
    22:18
    الآن حصص حق
    ومن يقول جن فليقل صهاينة، أهل الإختصاص، ومن يقل صهاينة فليقل الدجال. هم يعملون على التحضير له. سواء صهاينة اليهود أم صهاينة العرب من آل مردخاي وآل ثاني بل وصهاينة الغرب مثل بوش وغيره، أما نحن فإن حذرنا منهم وطلبنا الإعداد لهم قالوا متخلف ورجعي ! علما أن الجن موجود ولشريريهم وما أكثرهم آثار مؤذية جدا لا يعلمها إلا إهل الاختصاص، ومنها التحكم بالمصاب وبتصرفاته. ومن ناحية أخرى علينا أن نعترف أن الأبحاث الأمريكية حول التحكم بالجن أصبحت بعد نحو عقدين من التجارب شبه فاشلة. فمهما كفروا بعبادتهم لهم ومهما خاضوا بالإباحيات والرذائل من اغتصاب وشذوذ جنسي وتجارب زهق الأرواح بالمجان يصعب التحكم بالجن الذي لهم كبرياؤهم وتعجرفهم. فضائح هذه الأبحاث سربت ونشرت في أمريكا. وأدعت واشنطن إيقافها !؟
  4. 4 ريم
    23/2/2013
    05:25
    الكارثة ليست دهاء الأمريكي.....
    الكارثة هي غباء و انشقاق الشعوب الإسلامية و الكراهية و العنصرية المنتشرة في العالم الثالث.....
  5. 5 وفاء الزاغة
    23/2/2013
    10:09
    الجن عندما يظلم من الانس
    رائع فعلا لقد ظلموا الجن
  6. 6 عبدالله
    23/2/2013
    10:40
    اليمن
    ليس غريب من القاعده وال سعود انهم صناعه امريكيه يهوديه ولكن الغريب من المسلموان انهم لم يفهمو ماهي ولات الامر وكيف يكوان ولي الامر.......عندما نتولا رايس اوملك وهو متولي لليهواد ونصار وكيف موقفنا من كلام الله ...ًً،ومن يتولهم منكم فهو منهم،
  7. 7 خالد يحيى كفاح
    23/2/2013
    16:57
    حقيقة
    الوهابية قرن الشيطان وكِلابها إخوان الشياطين لا ينتميان لأي مذهب إسلامي بل ليسا من مذاهب الإسلامي أصلا. أنهما ما نقول عنهما الخوارج أي خارج دائرة الإسلام. وللعلم أن الجيش العربي السوري الذي يقاتل هذه الحثالة هو جيش الوطن ومؤلف من شباب الوطن وبالتالي 80% من جنوده ينتمون للمذهب الذي تنتسب له هذه الحثالة زورا وبطلانا. كون جيشنا ينتصر على هذه الحثالة فلدينا حقيقة واحدة بديهية واضحة : هذا المذهب بريئ من هذه الحثالة والمسافة بينهما هي المسافة بين المشرق والمغرب. لذلك يقولون أنن أكثر من يقتلون من هذا المذهب ولذلك يقاتلهم هذا المذهب قتل عاد. أما هم فاختصاصهم سرقة الأسماء مما يمكنهم من سرقة قرار صاحب الاسم، لأنهم يريدون التوقيع على تسليم القدس لصهيون ! فاحذروا الوهابي وكلابه !
  8. 8 سنا..ر.وسن الوطنية
    24/2/2013
    02:55
    أصبت سيد خالد
    لقد أصبت وفسرت تماما ما أريد قوله ..شكرا لك
  9. 9 ابراهيم ابو الريم
    24/2/2013
    04:30
    نعدهم بأن لن ننسى
    كل من تأمر على سوريا بلدي وجيشها سيأتي اليوم الذي نحرقه فيه كما حرقو شبابنا في الجيش السوري وسيأتي اليوم الذي لن نرحم فيه اي احد
  10. 10 نصر سوريا
    24/2/2013
    07:45
    آخرة وخيمة جلبوها لأنفسهم
    لهؤلاء الشياطين طقوس خاصة وهم عصابة تتحكم بالعالم تقتل تسلب تذبح تشنع بأدوات الآخرين !!وهم عائلات مستبدة تتحكم بكل العالم وتريد (تخويفه وبث الرعب الشديد بالنفوس )مثال (غوانتانامو والكثير من الكتب تفضحهم !!)وهذا أهم ما توصيه أفراد العصابة العالمية لمن يخدمها من العملاء والخائنين والأشرار أمثالها !!)ويا ليت المسلوبة عقولهم والمغسولة أدمغتهم يقرؤون ليعرفوا ويحاربوهم بدلا من محاربة الأبرياء وخراب بلادهم .. أين أنتم يا عملاء؟؟؟وأين أنتم يا طامعين بمال قذر سوف يكون السبب بنهايتكم الغير سعيدة أبدا على أياديهم قبل أن تهنؤوا به ......
  11. 11 ماهر
    24/2/2013
    16:27
    السيد خالد !
    إن ثمانينك غير دقيقة ياسيد خالد نرجو الدقة !فالجيش العربي السوري من النسيج الاجتماعي السوري !وهذا سر صموده وليس كما ادّعيت !
  12. 12 خالد يحيى كفاح
    24/2/2013
    20:50
    سر صمود جيشنا
    صحيح أن صلابة الجيش العربي السوري مصدره تماسك البنيان بين أطياف النسيج السوري... وهذا ما نسميه التعايش المشترك. أما إن قال البعض "عيش المشترك"، فقوله مبالغة. فالعيش المشترك يكون بين الأخوة المتشابهين وما الفخر في ذلك. فخرنا في سورية أننا رغم الخلاف بيننا تراضينا على تقاسم الحاضر والمستقبل والأرض والسماء. هنا الفخر. لن يصمد جيش مهما كانت عدته إن لم يكن مبنيا على مثل هذا المبدأ. وهنا الشاهد فإن هذه الـ 79% لم يغرها حجمها ولا تدليس وتلبيس الحثالة الوهابية واختارت صف شعبها بألوان طيفه الرائعة المتناسقة. لا تناقض. أوافقك أخ ماهر...

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا