رسم وموسيقا وعزف مستوحى من التراث في الفعالية الحادية عشرة ليوم الطفل العربي

الخميس, 7 تشرين الثاني 2013 الساعة 19:57 | , فن وتشكيل

رسم وموسيقا وعزف مستوحى من التراث في الفعالية الحادية عشرة ليوم الطفل العربي

جهينة نيوز:

تحت شعار جماليات التراث العربي السوري أقيمت ظهر اليوم في معهد الشهيد باسل الأسد بدمشق الفعالية الحادية عشرة ليوم الطفل العربي وذلك بالتعاون بين مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة ورواق العرفي للثقافة والتراث.

وتضمنت الاحتفالية عرضا مسرحيا راقصا لفرقة أجيال ورقص السماح والمولوية إضافة إلى لوحات تراثية وطنية من إشراف وتدريب مجد أحمد وباسل حمدان.

كما اشتملت الفعالية على معرض رسم بعنوان سليمان العيسى شاعر الأطفال وهو نتاج عمل ورشات رسم مع الأطفال لبعض قصائد الشاعر سليمان العيسى بإشراف الفنانة لجينة الأصيل.

ومن أهم ما تضمنه الاحتفال بيوم الطفل العربي عزف على العود وغناء الطالب فادي الذيب بالتعاون مع معهد صلحي الوادي إضافة إلى فقرات مسرح إيمائي وحركي لطلاب المعهد العالي للفنون المسرحية وورشة زخرفة على الفخار.

وقالت الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة في تصريح للصحفيين سعدنا كثيرا بأن نجد بين أروقة معهد الشهيد باسل الأسد ما هو تجسيد وتحية لأدب وفكر و إبداع شاعرنا الكبير سليمان العيسى.

وأضافت أن قصائد سليمان العيسى تجسدت بيد الأطفال بلوحات تعبر عن الأمل والفرح مشيرة إلى تميز النشاطات الأخرى الموجودة ضمن الفعالية والتي تسعى لغرس التراث في ذهن الأطفال.

فيما عبرت الدكتورة ملكة أبيض عن سعادتها بأن رسالة سليمان العيسى قد تحققت من خلال الأشعار التي تلحن وترسم بكافة الأشكال الفنية الممكنة وأن تشارك بها المدارس والمراكز الثقافية والمسارح.

واعتبرت أن الطفل عندما يغني ويرقص يكبر شعوره كاشفة عن وجود رغبة كانت لدى الشاعر العيسى بأن تتحول أشعاره إلى أشكال فنية متعددة ويسهم فيها الكبار والصغار.

بدورها ملك ياسين مديرة مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة أوضحت أن المديرية قامت بالتعاون مع رواق العرفي والمعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد صلحي الوادي للموسيقا ومدرسة الشهيد باسل الأسد ومدرسة الفيحاء بتنظيم هذه الفعالية لتشتمل على فعاليات متنوعة من رسم وعزف وغناء.

وبينت أهمية تخصيص جزء من الفعالية لتجسيد أشعار الشاعر سليمان العيسى عن طريق رسمها بيد الأطفال للتعبير عن تفاعلهم مع أشعار هذا الشاعر الكبير الذي استطاع أن يكسب عقول الأطفال وقلوبهم.

ولفتت إلى شمول هذه الاحتفالية هذا العام فعاليات متنوعة من رسم وفخار ومسرح وغناء ورقص وأهمية تفاعل الاطفال مع هذه الانواع المختلفة من النشاطات.

يذكر أن برنامج الفعالية الحادية عشرة ليوم الطفل العربي يستكمل يوم السبت القادم في مدرسة الفيحاء ويشمل على صندوق الفرجة وحكواتي من التراث بالاضافة غلى مجموعة من الأنشطة التراثية مثل الأغاني والألعاب التراثية ومشاهد تمثيلية حول التراث.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا