خاص جهينة نيوز: "خطف بالتراضي".. من الرابح والخاسر في عملية إطلاق راهبات معلولا..؟

الثلاثاء, 11 آذار 2014 الساعة 16:17 | تقارير خاصة, شارك برأيك

خاص جهينة نيوز:

جهينة نيوز:

شارك برأيك

تعكس حالة السخط التي اجتاحت الشارع السوري خلال اليوميين الماضيين، وردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي، مدى الغضب الشعبي إزاء تصريحات رئيسة دير ما تقلا بيلاجيا سياف عشية عملية إطلاق سراح راهبات معلولا انطلاقاً من بلدة عرسال اللبنانية؟!.. والتي جاءت لتفسّر اهتمام الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها ورغبتها برفع اسم الإرهابي أبو محمد الجولاني متزعم "جبهة النصرة" من قائمة الإرهاب الأمريكية، وتبييض صفحة هذا التنظيم التكفيري الذي ارتكب أبشع الجرائم بحق السوريين خطفاً وقتلاً وذبحاً وقطعاً للرؤوس وإحراقاً للمنازل والمدارس والمؤسسات العامة والخاصة. ليتوج اليوم بتصريح بيلاجيا سياف وتحيتها للخاطفين المجرمين، وإغداق عبارات الشكر والامتنان لإرهابيي "جبهة النصرة" على "تعاملهم الإنساني"، و"الدعاء لهم بالنصر والتوفيق"، بل وترجو المجرم الذي رافقها إلى عرسال إيصال تحياتها لزعيم "جبهة النصرة" في منطقة القلمون، مع ابتسامة وداع عريضة!!.

إن الشارع السوري الغاضب والذي وصف حادثة معلولا بأنها "خطف بالتراضي" استند إلى تصرفات بيلاجيا سياف السابقة، مؤكداً أنها على صلة بـ"القوات اللبنانية" التي يقودها المجرم سمير جعجع، وأنها كانت توفر خدمات لمسلحي "جبهة النصرة" و"الفاروق" في معلولا، بما في ذلك تأمين الطعام والشراب والمنامة لهم في مرافق الدير، وأنها طلبت من الجيش السوري إبعاد حاجزه إلى خارج بلدة معلولا، وهو ما حصل فعلاً، الأمر الذي مكن مسلحي "جبهة النصرة" من تفجير الحاجز في اليوم التالي بسيارة يقودها الانتحاري الأردني "عمار الجمزاوي" وقتل جميع عناصر الجيش السوري الذين كانوا يرابطون عنده لحراسة مدخل البلدة!!، وصولاً إلى حادثة اختطاف الراهبات "المتفق عليها" لاستغلالها في إطلاق سراح معتقلين من "جبهة النصرة".

وعلى هذا فإن العملية "الصفقة" التي تمت في عرسال -برأي الشارع السوري- أظهرت سورية خاسرة، مقابل انتصار للقطري الذي يدير ويدعم هذه الجماعات المسلحة، وللأمريكي الذي يسعى جاهداً لتبييض صفحة هذا التنظيم الإرهابي التكفيري على حساب دماء الشهداء من مدنيين وعسكريين وآلاف المخطوفين في حمص وريف دمشق وريف اللاذقية.

"جهينة نيوز" وانطلاقاً من دوره في خلق إعلام تفاعلي يفتح المجال أمام متابعيه وقرائه للحكم والإجابة عن سؤال من الرابح ومن الخاسر في هذه العملية وعن توقيتها المتزامن مع تحقيق بواسل الجيش العربي السوري انتصارات ساحقة على مختلف الجبهات ولاسيما في مدينة يبرود؟.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 السّا موراي الأخير
    11/3/2014
    16:37
    أعتقد أن للقضية وجهين مختلفين:
    1- أفترض أنه تنطبق عليها حالة تضامن المخطوف مع خاطفه في عملية هزيمة للذات؛الأمر الذي رأيناه في سبعينيات القرن الماضي في إنضمام باتريشيا هيرست الأمريكية لعصابة خاطفيها من جيش التحرير السيمبيونزي.2-ربما تكون السيدة بيلاجيا قوّاتية و كتائبيه غير تائبة بل تتخفّى بلبوس الكهنة؛ المطلوب ممن يهمهم الأمر أن يبحثوا و ينبشوا كل الحقائق قبل استخلاص العبر. لتعلم السيدة الكاهنه بأن كل مياه بحار العالم لا تغسل العار الذي ارتكبه تكفيريو العورة في سوريا,و أن كل صكوك الغفران التي يوزعهاكل كهنة السياية و الدين في العالم لن يدفعونا إلى العفو عن أي مجرم من مجرمي العرعور. كل تصريحات بيلاجيا زائدة و في غير مكانها.
  2. 2 فاعل خير
    11/3/2014
    17:13
    الاتصالات هي الحل
    انا رايي فحص المكالمات الخلوية والارضية لتلك الراهبة(ذات الوجهين) والمقربين منها علنا نجد ما يحل ألغاز شكرها لتنظيم ارهابي بحجم جبهة النصرة ونعته بتلك الصفات الانسانية التي لاتمت بصلة اليه ربما دلتنا هذه الاتصالات على اطراف خيوط مهمة يمكن البناء عليها مستقبلا
  3. 3 وسام
    11/3/2014
    17:18
    العملية باجمعها مثيرة للريبة
    بلا شك كانت تصريحات المدعوة بيلاجيا مدعاة لكثير من الشك والريبة، بل وحتى فترة الخطف المزعومة وما رافقها وما كان يترشح عنها دفعنا للتساؤل عن حقيقة ما جرى، وان هناك سيناريو تم اعداده وممثلين تم تلقينهم، نعم كل شيء كان مريباً، فان كان من خطفهم يعدهم في عقيدته كفارا يستحقون القتل وهو ما فعله بالبسطاء من المساكين المسيحيين فانه بدا هنا كيساً مؤدباً، لا يتوقف عن الثناء والمدح وكانه يريد ارسال اشارة الى جهة ما بانه سيحافظ على ما اؤتمن عليه، وهذا ما لم نراه في تعامل هؤلاء الانذال مع جميع من خطفوه وحاولوا حتى المقايضة عليه، لقد كان السباب والتكفير والطعن هو شعارهم، إلا هنا، وهم لم يكونوا مجبرين على ذلك، ثم جاءاخيراً التصوير الصادم لعملية التبادل، وختمتها بيلاجيا بعبارات قذرة اساءت لدماء كل الشهداء
  4. 4 سوري اصلي
    11/3/2014
    09:41
    اخي الساموراي من قبل الخطف
    لقد نشرت تقارير صحفيه وتحقيقات من واقع الحال قبل خطف الراهبات خلاصتها ان الراهبه بيلاجيا كانت شريكه حقيقية في عملية اقتحام معلولا من قبل الارهابيين وقد تحدثت هذه التقارير على ان هذه الراهبه شاركت في اخفاء المسلحين على شكل خلايا نائمه في معلولا وان الارهابيين تمركزوا في فندق سفير معلولا باشرافها وبعلمها كل هذه التقارير تم نشرها في مواقع الكترونيه قبل اقتحام معلولا وقبل خطف الراهبات على سبيل المثال موقع الحقيقة السوري الذي توقف عن الاصدار الان ويومها كنا نظن ان الكاتب يخرف بما لايعرف وانها دعايات ونوع من التوهين وخلق ارباك في المعلومات ولكن بعد ان سمعنا منها ماسمعناه وراينا الذي رايناه فان هذا اصبح منطقيا ويمكن تصديقه والتهمه يومها كانت ان معلولا تم اقتحامها بالتامر مع جعجع وهذاليس ببعيد
  5. 5 غالب حسن
    11/3/2014
    20:13
    ؟؟؟؟؟؟؟؟
    .سؤال لكل من يعرف معلولا وعدد أديرتها كما قيل الثلاثة عشر ....لماذا خرج جميع الخوارنة والراهبات من كافة الأديرة والكنائس حتى الأيتام ...إلَا بيلاجيا وزمرتها ؟؟؟؟؟هل أيمانها أقوى من إيمان جميع من خرجوا أم أنها كانت تعرف منزلتها بجبهة النصرة لقاء خدماتها ؟؟؟؟؟؟؟؟
  6. 6 سوريا الله حاميها
    11/3/2014
    20:14
    دكتوراه إجرام (كنائسي)
    المجعجعون اختصاصهم مجازر وكنائس ووصلوا للراهبات في الأديرة !!لهذه الدرجة وصلت السفالة الجعجعية واخواتها
  7. 7 الشعب يريد
    11/3/2014
    21:46
    مراقبتها قبل أن تخرب المكان الموجودة فيه
    اليوم عرف المسلمون سكان معلولا عن المؤامرة التي سبقت الاعتداءوتأكدوا أن الحقد ودس السموم بالبلد كان مخطط رهيب وكانوا مخدوعين وهم نادمون جدا ولكن بعد فوات الاوان... أما من مدحت بالمجرمين ليست راهبة ولايمكن لراهبة أن تمدح النصرة المجرمة(التي تقتل الاطفال وتعتدي على النساء السوريات وتشردهم وأطفالهم وتهدم الكنائس والمساجد وترتكب فظاعات بتعليم الأطفال حمل السلاح وقطع الرؤوس واعمال مخجلة تتعارض كليا مع تعاليم الراهبات وكل الاديان)إلا إن كانت على شاكلتها
  8. 8 دلال صيداوي
    11/3/2014
    22:10
    صمت المسيحيين
    لماذا يصمت المسيحيين على هذه الراهبة وهم الذين يعرفون ان جبهة النصرة احرقت كنيسة ام الزنار وهدمت وحطمت صلبان الكنايس واحرقتها في حلب والرقة ومعلولا..... لماذا لايتحرك المسيحيين؟؟؟؟؟؟؟
  9. 9 من المانيا
    11/3/2014
    23:52
    الراهبات الارهابيات
    هذه الراهبة تذكرني بالقرضاوي فكما الاسلام منه براء فإنم المسيحية من هؤلاء الراهخبات براء خائن كل من أخرج إرهابيين من السجون من أجل هؤلاء الراهبات الإرهابيات
  10. 10 عبد السميع اللميع
    12/3/2014
    01:32
    هل تكررت مسرحية دافوس؟؟؟
    هل تعرض السوريين الى مسرحية بائسة مثل مسرحية دافوس بطولة اردوغان وبيريز,يبدو الامر كذلك,نريد نحقيقا عاجلا ونزيها مع الراهبات ودورهم في إبعاد الحاجز عن الدير حتى لايتأثرن بالانفجار الضخم الذي سيحدث عنده,وإذاكان المتهم برئ حتى تثبت إدانته فهذه الراهبة(بيلاجيا سياف) مدانة حتى تثبت براءتها
  11. 11 سوري مستغرب
    12/3/2014
    01:53
    فشل المخابرات السورية واضح
    كل هذه المعلومات موجودة من اول يوم اقتحام معلولا على مواقع التواصل الاجتماعي لكن لماذا سكتت المخابرات السورية طوال هذه الفترة وبل شاركت بالتواصل مع الخاطفين هذا السؤال برسم علي مملوك هل في الصفقة ما هو أهم من تحرير الراهبات العميلات على جهينة نيوز ان تسأل وتأتينا بالخبراليقين
  12. 12 شادن عاشقة سوريا
    12/3/2014
    02:21
    شك يقترب من اليقين
    اظن هذه الضحكة العريضة والشكر المستفيض لعتاة وغلاة الارهابيين الخاطفين (لقد طلبت ان يسلموا لها عن زعيم جبهة النصرة الارهابية في القلمون شخصيا) للراهبة المذكورة تقول انها وربما معها زميلاتها كن في مهمة نفذنها بنجاح باهر وساهمن بإطلاق سراح من اردن واراد مخططي هذه التمثيلية المحبوكة بإتقان والجميع بلع الطعم ومشت الماء من تحت ارجل الجميع دون ان يشعروا للاسف الشديد
  13. 13 تشافيز
    12/3/2014
    03:37
    خطفو انفسهم
    لربما خطفو انفسهن من اجل جهاد النكاح لربما
  14. 14 علي شكوحي
    11/3/2014
    18:55
    الراهبات صديقات سلمى
    المشكله ليست فقط بإشكالية هذه الجاسوسه او العميله او حتى البائسه المشكله الحقيقيه أن القياده في سوريا أهملت ريف اللاذقيه مرتين. المره الأولى هي عندما لم يتم حماية المنطقه في ريف اللاذقيه وهي تبعد بضعة مئات من الأمتار عن البؤره الرئيسيه للمسلحين المتعطشين للدم السوري وخاصة العلوي منهم وهي منطقة سلمى والمره الثانيه هي عندما تجاهلت القياده تماما قضية المختطفين من النساء والأطفال من هذه المنطقه ولا أريد أن أذكر هنا بأن كل حكومة الدوله ورئاستها ووزرائها من الطائفه السنيه وكان من واجبهم حماية الآخرين الذين هم من دون اي وزاره أي أنهم غير ممثلين في الحكومه والأنكى من ذلك أنهم صبوا جهودهم لإخراج الراهبات واللواتي دعمن من الفاتيكان ومن دول مؤثره في العالم
  15. 15 سوري فينيقي
    11/3/2014
    19:06
    فتنه
    السؤال هو كيف يتخذ القرار في سوريا عند دراسة قضيه كالإختطاف الجماعي للمواطنين السوريين والعمل على تحريرهم؟ وكيف لنا نحن المواطنين أن نشارك في هكذا قرارات ومن يضع الأولويات وكيف ؟ ولماذا لا نحرر مختطفي ريف اللاذقيه وعدرا والنبل وغيرها ولماذا ننتظر عصابة وزراء لا يعيرون اهتماماً للطوائف الأخرى؟ ولماذا لا تمثل أكبر ثاني طائفه في سوريا وهي العلويين ببعض الوزراء أو المحافظين وأطرح هذا الموضوع لانه يجب أن لا نترك الآخرين ينفذون فتنه
  16. 16 حسن بلاطه
    11/3/2014
    20:54
    الأولويات
    علينا أن نتعظ ونشغل عقولنا وألا نسمح لحثالات إعلاميه أن تتآمر وتقلب الحقائق وتفوز او كما يتهيأ لهم حصولهم على نصر إعلامي أما الأولويات فهي الأساس الذي يجب أن نبني عليه وكان الأجدر بالقياده هي إرضاء أهل الساحل الذين يخسرون في كل يوم شهداء من كل الرتب من العسكري العريف الى العميد واللواء والعمل على تحرير حتى ولو امرأه واحده من ريف اللاذقيه المختطف
  17. 17 ماهر
    12/3/2014
    05:56
    لا يا سوريين
    اذا وضعنا خطةبيلاجيا وجعجع في ميزان الخطط التي وضعت لتدمير سوريا فهي تعادل خبر عن احدث اغنية لمطرب من جزر القمر واثرها على الازمه السوريه بالنسبة لنا كسوريين 0فكيف بالنسبة لقيادتنا التي لم تنزل اوباما وخططه عن الشجرة بل ادخلت الشجرةو خططه في قفاه -ببساطة شكر بيلاجيا كان لحصولها على نعمة?????ن جبهة 0-
  18. 18 حمزه ونوس
    11/3/2014
    20:58
    وصمة عار
    إن عدم تحرير نساء وأطفال اللاذقيه العلويين هي وصمة عار في جبين كل من عمل لتحرير الراهبات
  19. 19 علي الصوص
    11/3/2014
    21:00
    مؤامره
    ليعلم الجميع أن تحرير الراهبات هي مؤامره تضاف الى المؤامرات التي تحضر وتنفذ ضد سوريا
  20. 20 سنا
    12/3/2014
    13:35
    كل شيء سيظهر لا حقا!!
    يجب ألا نحكم على الأمور بسرعة وانفعال!ربما هؤلاء الراهبات مهددات وربما يخشين البوح بما يعلمنه!ربما يوجد أمور كثيرة لا نعرفها !فلنتريث قليلا وبعدها نحكم وندين!
  21. 21 هالك الوهابية
    12/3/2014
    05:04
    عاهرات ولكن راهبات
    بإختصار: عاهرات معلولا أستغلوا مكانتهم الدينية كونهم يعتبرون أنفسهم بعيدين عن الشك كما يعتقدون أي في الظاهر راهبات وفي الباطن عاهرات
  22. 22 سوري مستغرب
    12/3/2014
    16:34
    لا يجب أن ننجرف لما يريده لنا الشياطين
    المخطط الشيطاني الموضوع من أجل سوريا نفذ منه الكثير ونجح في جزء كبير أولا تدمير سوريا وبناها التحتية (نجح ب 60 %) حرب أهلية أو فتن وكره الأقليات والطوائف لبعضها البعض (نجح ب 60%) تدمير الجيش العربي السوري لم ينجح لكن تم إنهاكه تقسيم وتفتيت سوريا لدويلات لم ينجح لكن هناك أشباه دويلات مثل داعش والنصرة وأخواتها احتلوا مناطق ومازالوا والاكراد لهم اقليمهم ومازال والساحل له اقليمه والدروز لهم جبلهم لذلك ياإخوتي بالوطن السوري الكبير لا تنجروا للخطاب الطائفي وحاولوا مساعدة مابقي من الدولة في تصحيح أخطائها ومسارها ووأد الفتن وانجاز المصالحات وتحرير المخطوفين والقضاء على الإرهاب وإعادة الإعمار واسترداد المناطق المغتصبة اطووا صفحة الراهبات التافهات ومن كان وراءها فالمقصود الفتنة وقد نجحوا لكن سنطفؤها
  23. 23 ثابت-الفلسطيني
    12/3/2014
    20:02
    حذار ايها السوريون!
    حذار أن تتسلل المذهبية الى نفوسكم و طريقة تفكيركم! حذار ان تسمحوا لهذا الوباء ان يتحكم بطريقة رؤيتكم للأمور, لأن الامر سينتهي بكم ان تروا الآخر ليس كابن وطنكم بل كإبن مذهب آخر فيضيع الوطن! وإسألونا نحن عن الوطن إن ضاع! بعد فضل الله و مشيئته, من حمى سوريا من الوقوع في هاوية المؤامرة و التفتت هو ان المذهبية لم تتسلل لنفوس أغلب السوريين الشرفاء, فلا تدعوها تتسلل و انتم قاب قوسين او أدنى من اعلان الانتصار! أخوتي السوريين, ضعوا أنفسكم رقيبا على أفكاركم و احكموا هل طريقة التفكير هذه في مصلحة عدوكم أم لا, راقبوا أقوالكم و انظروا هل ما تقولونه سيسر العدو أم لا, أخوتي أكثر ما يفرح الصهيوني هو رؤية الجميع طوائف و مذاهب متناحرة. لقد خسر العدو في الميدان فلا يجب ان يفوز بعقولكم حذار يا اهل الشام!
  24. 24 ختيار
    12/3/2014
    20:26
    الاخ علي شكوحي (14)تحية وسلاما وبعد:
    الى الاخ شكوحي صاحب التعليق 14 يا اخي واضح ان هؤلاء الراهبات المتآمرات كن في كزدورة في فيلا 5 نجوم تابعة لجورج حسواني وبالتالي لم يحررن لانهن لم يكن مخطوفات اصلا ولكن عتبي عليك ان تشك ان جيشنا الباسل وضباطه الاشاوس يتقاعسون عن تحرير المخطوفين (بغض النظر عن انتماءاتهم الروحية)ويتوانون عن ذلك هذا منتهى اللامسؤولية منك وإلقاء الكلام جزافا وعلى عواهنه في ظل هذا الظرف الخطير والدقيق والمصيري الذي تمر به بلدنا الحبيب الذي نكون فيه او لانكون مع تقديرنا الكامل مشاعر ذوي المخطوفين (وانا منهم)الذين نسال الله تعالى ان يفك اسرهم ويعودون بالسلامة ان شاء الله قريبا الى اهلهم واحبتهم(وانا واحد من هؤلاء المفجوعين بخطف احد احبتي)والنصر لسوريا وجيشها وقائدها وشعبها
  25. 25 shadi
    13/3/2014
    00:55
    كفى تخريفا
    أحب أن أذكر الجميع بعملية تحرير اللبنانيين التسعة المخطوفين في اعزاز ألم يشكروا قطر و تركيا علما أنهم من خطفهم و قالوا أن المعاملة كانت حسنة و جيدة من قبل خاطفيهم هؤلاء مثل الراهبات المحررات يبقين مجال للتفاهم من أجل تحرير المخطوفيين الحاليين أو المستقبليين لا قدر الله و أما فكرة التعامل مع جبهة النصرة من قبل الراهبات فهذا تفكير قاصر لا يستحق النقاش و موضوع ضرب الحاجز خارج معلولا فمثله مثل جميع العمليات الارهابية التي ضربت حتى أكثر المناطق تأييدا للجيش و الرئيس بوجود خيانة لصالح الإرهابيين من قبل أحد سكان المنطقة أو أحد عناصر الحاجز
  26. 26 ابو كرم
    13/3/2014
    01:33
    هذه هي الحقيقة1
    سر الراهبات تبدأ قصة أطلاق سراح الراهبات عندما توفرت معلومات إستخباريه عن وجود عائلات لقيادة إرهابي النصرة والجبهة الاسلامية بالقلمون تحت حراسة مشددة من الإرهابيين لترحيلهم إلى عرسال أتت الأوامر بإلقاء القبض عليهم نفذت القوات الخاصة العمليه بنجاح ولكن سقط العديد من الشهداء أثناء العمليه ٢٥ إمرأه وطفل يخصون قيادات النصرة في يبرود من ضمن الصيد....... تم الاتصال بعباس ابراهيم الذي تتخذه سوريا وسيط بينها وبين المخابرات القطرية الذي قام باللازم هذا باختصار شديد جداً وعن سر حديث الراهبات المعلومات المتوفرة انهم أثناء أحتجازهم لدى جبهة النصرة كانت تطلب الراهبات للتحقيق فرادى ويتم إجبارهم على حالات مخله مع أفراد جبهة النصرة وتصوير مقاطع فديو لهم وذلك لإجبارهم على تنفيذ مطالب جبهة النصرة... يتبع
  27. 27 ابو كرم
    13/3/2014
    01:35
    هذه هي الحقيقة2
    بعد أن علمت الأخيرة أنها ستطلق سراحهم مرغمة وأن تفوهت الراهبات بما حدث معهم في بداية إختطافهم كان هذا ليقلب الرأي العام المسيحي بالغرب عامه هذا الاقتراح قدمه ضابط إسرائيلي من أصول عربيه يساعد الإرهابيين بيبرود وقال لهم بالحرف المرأة الشرقية تموت ولا تقبل أن يفتضح أمرا كهذا إلى العلن ولم يستطع الإرهابيون إجبار جميع الراهبات على ذلك حسب المصدر نرجوا الفحص الطبي لحالة الراهبات الصحية والتأكد من ذلك وعلى كل الأحوال خلال أيام ستكون يبرود بافلامها وِ خباياها تحت قبضة الجيش السوري ..........
  28. 28 السّا موراي الأخير
    13/3/2014
    10:03
    إلى أخي سوري مستغرب:
    1-أثني على أخي ثابت الفلسطيني قائلاً له:الحق معك شكراً. 2- أخي المستغرب:لم يحالفك النجاح في تحليلك رقم 22 ؛ ها نحن ننجر رغماً عنا لترديد مصطللحات طائفية نشعر بالقرف منها حيننما نسمعها من إخوتنا اللبنانيين و الذي زرعها عندهم نظامهم السياسي الاقطاعي. عُد إلى تعليقي رقم (1)فربما تكون بيلاجيا جعجعية و لكنني أفهم أن بقية المخطوفات لا يستطعن مواجهة المجرمين؛ و هل تعتبر أن كل المخطوفين يشبهون الشهيد البطل محمد السعيد؟ ضع نفسك في مكان المخطوف و حاول أن تحكم بالعدل؛ هل تعلم بأن العدو الإسرائيلي أدخلنا إلى زنازين التحقيق عراة كما ولدتنا أمهاتنا و كان يلقي علينا الماء المثلج في أشهر الشتاء؟ تحياتي.
  29. 29 شيكيتيتا
    13/3/2014
    13:11
    سوسو َ!؟
    كلامك مردود عليك يا عربي ،، بحب الفت نضرك ، اذا عندك نضر ، المسأله سورية بحته وش حشر خشمك بيها ؟ نحنا منتدخل بأموركم المخزية التي يندى لها جبين الخنازير شي؟ خليك فحالك وفكر بمصيبتك العويصة احسنلك
  30. 30 سنا
    13/3/2014
    15:42
    مين سوسو؟؟
    ما عرفت مين سوسو؟؟على كل حال الشائعات والافتراضات والتكهنات ستكثر !!!لكن حذار من الكلام الطائفي!!ليس جيدا أبدا وبعد ثلاث سنين نتكلم بالكلام الطائفي!!عجيب ذلك؟؟!!!
  31. 31 شيكي تيتا
    13/3/2014
    12:26
    اخت سنا
    سوسو ? ماعرفتيه ? سعودي !
  32. 32 souri kan arabi
    13/3/2014
    23:06
    and now
    after seeing how the arabs are i regret and i won't be arab from this moment so go to hell susu.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا