ما هي تداعيات تصاعد التوتر والخلاف بين السعودية وإيران على قضايا المنطقة؟

الإثنين, 4 كانون الثاني 2016 الساعة 13:35 | تقارير خاصة, شارك برأيك

 ما هي تداعيات تصاعد التوتر والخلاف بين السعودية وإيران على قضايا المنطقة؟

شارك برأيك

جهينة نيوز:

مع إعلان نظام آل سعود قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران غداة الأحداث التي أعقبت جريمة إعدام السلطات السعودية للشيخ نمر النمر وإيقاف الهدنة في اليمن واستئناف شن الغارات العدوانية المدمّرة التي تستهدف المنشآت الحيوية اليمنية، والسعي إلى عرقلة أي حل سياسي للأزمة في سورية، تكون المنطقة قد دخلت منعطفاً خطيراً ينبئ بتطورات وتداعيات خطيرة ويكشف حجم التآمر السعودي ودوره في تأجيج نيران الفتنة في المنطقة.

فالنظام المجرم في الرياض وصل إلى نقطة اللا عودة ولاسيما بعد افتضاح دوره التآمري وتحالفه مع الكيان الصهيوني وتنفيذه الإملاءات الأمريكية في إدامة الفوضى اللا استقرار في الشرق الأوسط بكل حذافيرها، مقابل السعي الإيراني لإيقاف تمدّد الإرهاب بالتعاون مع سورية وروسيا والعراق، وإيجاد حلول سلمية لمشكلات المنطقة.

"جهينة نيوز" وفي إطار خلق إعلام تفاعلي ورصد الانطباعات والآراء حول بعض التحولات السياسية في المنطقة والعالم، يتوجّه بالسؤال إلى قرائه ومتابعيه: ما هي تداعيات تصاعد التوتر والخلاف بين السعودية وإيران على قضايا المنطقة والعالم؟.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 فواز اسماعيل
    4/1/2016
    11:10
    وجدو للتخريب
    هل يخفى على اي عربي لماذا اسست مملكة آل سعود ببطانه وهابيه الا لحماية اسرائيل ووضع الامة العربية تحت الذل والاجهاض.وها هي نتيجة خيانتهم ازمة لبنانيه على يد عميلهم سعد الحريري وتمزيق سوريا بتميول خريجي السجون والمعتوهين ومدعي التفقه الاسلامي من امثال المحيسني الذي بايع آل سعودلضرب عروبة سوريا والعراق وتقسيم السودان وغزة تان منذ سنين ماعلمنا ان القدس في اليمن حتى يصب غضب آل سعود عليها لتحريرها من ابناء بني عمومتهم اسرائيل فاي تداعيات اكثر من ذلك وآخرها زرع الفتنه المذهبية البغيضه بين ابناء الدين الواحد فبدل ان يكون اسلام بلا مذاهب جعلوه العكس تماما ، قطع العلاقات لن يؤثر على ايران بل العكس هو الصحيح ودول الخليج ستنقسم على بعضها لان مصالحهم مع ايران كبيره وبوادرها واضحه بموقف عمان واالامارات
  2. 2 أبو محمود
    4/1/2016
    15:25
    التوتر لإجهاض بوادر التسوية السورية
    الآن قرأت تصريحا للخبيث كاميرون و البريطانيون كما هو معلوم أسياد الخبث و المكر العالميين قديما و حديثا مفاد التصريح:أن التوتر بين إيران و السعودية يعيق تسوية الأزمة السورية يعني فهمنا شي أن السعودية خادمة الغرب الصهيوني دفعتها أميركا و بريطانيا لعرقلة تسوية الأزمة السورية و نحن كشعب نقول لكم لا نريد أي تسوية إلا بعد سحق كل إرهابيي ايردوغان و آل سعود و تخليص بلدنا من الاحتلال الوهابي و طرد آخر محتل وهابي دنس أرض سوريتنا الحبيبة طال الزمن أم قصر و سوريا لن تقبل بالاحتلال الوهابي لأرضها الطاهرة و سوريا لن تكون ولاية وهابية أو عثمانية مهما عظمت التضحيات و التحديات
  3. 3 النيزك
    4/1/2016
    16:36
    السعودية تهزم بسحق مرتزقتها التكفيريين في اليمن و سوريا
    بعد حرب تموز في لبنان التي افتضحت فيها قوة إسرائيل الحقيقية و ثبت بالدليل القاطع أن الانتصار عليها ليس بالأمر المستحيل هنا بدأت السعودية تكشف عن وجهها الحقيقي أنها و إسرائيل توأم أوجدهما الشيطان البريطاني لإبقاء المنطقة العربية في حالة تخلف و جهل دائمين و لاستنزاف ثرواتها و خيراتها لصالح الشركات الغربية خاصة شركات السلاح و لضرب كل عوامل القوة في المنطقة و طبعا إيران في قمة المستهدفين إسرائيليا و لكنها عاجزة عن خوض المغامرة معها بعد هزيمتها المذلة أمام حزب الله الذي لا يساوي نقطة في بحر إيران كما و نوعية.لكن أتمنى من محور المقاومة ان يزيد دعمه لسوريا و اليمن لهزيمة مرتزقة السعوديين التكفيريين شر هزيمة و أتمنى أن يضرب الجيش اليمني كل بوارج الغزاة و إغراقها بمن فيها و خلي اللي ما يشتري يتفرج
  4. 4 ضرار
    4/1/2016
    17:07
    التداعيات ستكون سلبية على ملفات المنطقة الساخنة
    يبدو هذا التصعيد ضد إيران هو ثمرة لقاء اردوغان-سلمان الأخير فتركيا بعدما صارت صفر جيران رأت أن توكل هذه المهمة للسعودية التي هي دائما و أبدا في خدمة أي مشروع يدمر الأمتين العربية و الإسلامية المهم فقط أن يسلم العرش الوهابي و لتذهب تلك الامتين إلى الجحيم،انا لا أعرف التداعيات لكن حتما ستكون سلبية و المستفيد الوحيد الكيان الصهيوني،أصلا هذه المهلكة لا تقدم على أي عمل فيه خير للعرب و المسلمين و بالمطلق،، لو فتشنا سنجد كل الكوارث و المصائب و الفتن المذهبية و الحروب الطائفية التي أصابت البلدان العربي ولإسلامية تمويلها جله كان سعوديا هذا النظام الوهابي ما يعجز الكيان الصهيوني عن تنفيذه في تدمير البلدان العربية يتولى المهمة نيابة عنه كما فعل بالعراق وسوريا واليمن و افغانستان على سبيل المثال لا الحصر
  5. 5 عبد الجبار
    4/1/2016
    23:12
    طالما السعودية هادئة ستبقى الساحات الملتهبة مشتعلة
    عندما ردت إيران على مقتل حجاجها في مجزرة منى بتلك الطريقة الهزيلة على أرض الواقع و بقي كل شئ هادئا في المملكة و كل شئ مكاتك راوح في اليمن هذا أعطى رسالة لحكام السعودية أن سقف الرد الإيراني هو التصريحات النارية الجوفاء فقط التي لا ترجمة لها على أرض الواقع لذلك تمادى حكام المملكة في غيهم ورفعوا درجة استفزازهم لإيران لأنهم يعرفون أن سقف الرد الإيراني هو الكلام فقط و هذا ربما سيشجع مثلث الشر(الرياض و أنقرة و تل أبيب)مستقبلا على مزيد من الاستفزازات و طبعا غايتهم إبقاء المنطقة ملتهبة و إطالة أمد الأزمات و لا سبيل لوقف ذلك إلا باشعال الساحات في السعودية و بين الكرد و الأتراك لتتشغل هاتين الدولتين بترتيب بيتهما الداخلي و إذا لم يحدث هذا فهما متفرغتان لزيادة لإشعال الساحات و الأمور إلى الأسوأ للأسف
  6. 6 الاعلامي جميل محفوض
    5/1/2016
    11:16
    النفط+امن اسرائيل
    منذ مرحلة مابعد الحرب العالمية الاولى وضعت القوى العظمى منطقة الخليج بالمركز والدول المحيطة به في اهتماماتها.فتم خلق مملكة ال سعود واستجلاب شاه ايران وإقامة دكتاتوريات في الشرق الأوسط وخاصة عميل السي اي إي صدام حسين الذي لعب دورا كبيرا مباشرةوبشكل غير مباشر لضمان انسياب النفط لصالح الدول العظمى وبعد تدخل أمريكا في العراق قررت امريكا التخلي عن الدكتاتوريات واستبدالها بدكتاتوريات اسلامية لكن بعد سقوط مرسي قررت امريكا تعديلات على خطتهابتقسيمات جديدة واذكاء صراع سني شيعي وادارة هذا الصراع وذلك دوما من اجل (النفط+امن اسرائيل)
  7. 7 كمال
    5/1/2016
    17:12
    الخوف أن يورط آل سعود مصر بالفتنة السنية الشيعية
    أعتقد أن السعودية تلجأ للتصعيد مع إيران بغية توريط الجيش المصري في حرب بالخليج مع الجيش الإيراني فإسرائيل و أميركا عاجزتان على شن حرب على إيران لأنهما تعرفان القدرات الإيرانية جيدا و خسائرهما ستكون مهولة فلم يجدوا سوى الجيش المصري و بحجة حماية أمن الخليج ليقوم بالحرب نيابة عنهما و لعل القرض الذي تعهدت المملكة الوهابية إعطاءه لمصر اليوم لتطويق عنق مصر برد الجميل و هما تضربان عصفورين بحجر واحد1- إعادة سيناريو تدمير العراق كما فعلت السعودية عندما ورطت صدام في حرب ال8 سنوات مع إيران وكانت النتيجة دمار الجيشين و اليوم العين على تدمير الجيش المصري في حرب عبثية 2-الهدف الأهم تأجيج أوار الفتنة السنية الشيعية و الأحقاد لعقوودد.يعني كل شي بتمنه و ما في شي ببلاش و ما في شي لوجه الله فهل مصر ترضى بذلك؟
  8. 8 احمد علي
    5/1/2016
    17:15
    بداية الحرب العالمية
    يمكن تعليقي ما يقنع الكثير من المواطنين السوريين لكن محور المقاومة مخطئ بكل ما يفعله...لماذا لا نشن حرب على دول الكلب(الخليج) حاج بقا نقول نحترم الشعوب...بلا احترام بلا حكي فاضي نحنا يلي مت النا احترام غير بحرب عالمية مارح تنتهي الحرب عنا ب سورية...و شكرا"
  9. 9 احمد علي
    5/1/2016
    17:16
    بداية الحرب العالمية
    يمكن تعليقي ما يقنع الكثير من المواطنين السوريين لكن محور المقاومة مخطئ بكل ما يفعله...لماذا لا نشن حرب على دول الكلب(الخليج) حاج بقا نقول نحترم الشعوب...بلا احترام بلا حكي فاضي نحنا الشعب السوري ما حدا احترامنا غير بحرب عالمية مارح تنتهي الحرب عنا ب سورية...و شكرا"
  10. 10 الحل عند العقلاء
    6/1/2016
    10:49
    المؤامرة المدمرة لايسقطها سوى العقلاء
    نشر الفوضى والتقاتل والهدم الذاتي وخلق الفوضى الخدامة لهم ولشاكلتهم العصابات المجرمة هدف الغرب المجرم المدعي الحضارة والدفاع عن حقوق الإنسان ب (الإعلام )فقط !! !والغرب الذي طور الخليج بعقله ووووو مو على سواد عيونون بل ليخدموه بهذه الأوقات الكارثية التي تحدث ببلادنا باسم العروبة والدين والطائفية المسيسة المقولبة على كيف وتخطيط الصهيوني الاميركي وكلابه بكل مكان
  11. 11 سلام
    6/1/2016
    17:10
    السعودية دمرت سوريا و اليمن و العراق لصالح تل أبيب
    التوتر سيبقى سيد الموقف بين طهران و الرياض مادامت الغايات و الأهداف بكلتا الدولتين على طرفي نقيض بشكل تام فالسعودية كما بات مرئيا هي في المركب الإسرائيلي و إيران أكبر مزعج للعدو الصهيوني و ترفض أن تكون في ذات المركب و هذا جوهر الأزمة التي تحاول السعودية أن تحرف الأنظار عنها باختراع حجج واهية مثل تشييع السنة و هذا محض هراء و افتراء على إيران الثورة و لو كان الشاه و سلالته مازالوا يحكمون لما تجرأ حاكم خليجي ان يطلق هكذا اتهامات لطهران مع ان الشاه كان كأردوغان اليوم له مطامع في الخليج لم يخفها يوما، و طورا تسوق السعودية حجج أن إيران تتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية أي ان السعودية تريد تدمير اليمن و سوريا و العراق و كل ذلك لمصلحة تل أبيب و يجب على الجميع ان يرى و يخرس و إن نطقت ....
  12. 12 سلام
    6/1/2016
    17:10
    السعودية أكبر خادم وعميل لشركات السلاح و اسرائيل
    إيران بكلمة حق ضد هذا الإجرام السعودي الوهابي يبدأ الإعلام الصهيوني الممول سعوديا و الناطق بالعربية بشيطنة إيران و تدوير الاسطوانة المشروخة الممجوجة إياها (إيران و نشر التشيع و المجوس و الصفويين و الاحتلال الإيراني للدول العربية) و غير ذلك من التهم المعلبة الفورية الجاهزة سلفا لأن السعودية تريد إنهاء المهمة الموكلة إليها أي تدمير الدول العربية المستهدفة تباعا لصالح الكيان الصهيوني دون شوشرة او إزعاج من أحد.لذلك أرى هذا اللا استقرار الذي تفتعله السعودية في المنطقة لا يخدم أحدا و لا السعودية ذاتها فقط يخدم الكيان الصهيوني الذي يجلس يتبادل الأنخاب مع أعداء الأمة العربية و هم يرون المسلمين يفنون انفسهم بأنفسهم و بأموالهم و الرابح الوحيد من هذه الحروب لإضعاف العرب هي شركات السلاح و إسرائيل فقط
  13. 13 بيرم
    7/1/2016
    04:01
    كل معارض تدعمه السعودية أو تركيا هو جاسوس صهيوني
    انا حتى الآن لا أفهم من وكل السعودية لتكون ناطقة باسم الشعب السوري، من أعطاها هذا الحق لتطلب من رئيس بلد منتخب و محبوب من شعبه أن يرحل،بأية صفة تختار السعودية للسوريين من تريد أن يحكمهم و بأية صفة تنتقي لهم معارضتهم و تريد أن تقول هؤلاء يمثلونكم و أقبل بهم و هؤلاء ممنوع أن يمثل وكم و لن أقبل بهم، و كأن سوريا إحدى جمهوريات الموز و ليست دولة عريقة عمرها آلاف السنين. السعودية اعتبرت إدانة إيران لإعدام الشيخ النمر تدخلا في شأن داخلي لكن هي عندما تسد أنفها مع أردوغان في اختيارنا لمن يحكمنا و يحددون لنا أشخاص المعارضة و يسلحون الإرهابيين بذريعة أنهم ثوار أليس هذا تدخل في شؤون داخلية لبلد لا علاقة لهم به.هل يتقبل أردوعان ان تسلح سوريا الأكراد علنا و يتقبل آل سعود أن نختار لهم معارضة إذا قبلوا نقبل

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا