سورية الله حاميها .. بقلم : ابراهيم فارس فارس

الثلاثاء, 24 نيسان 2018 الساعة 19:07 | منبر جهينة, منبر السياسة

 سورية الله حاميها .. بقلم : ابراهيم فارس فارس

جهينة نيوز:

سوريّة حضارةْ وتاريخ ْ

ع الدنيا دومْ منحكـــيها

خطّتْ ع الزمن الأمجادْ

والأبجديةْ بترويــــــــها

بَنِتْ حضارة ْوعمرانْ

وشعبا العظيمْ بيبــــنيها

صَدِّتْ هجْمات وهجْماتْ

وأسوارْ المجدْ بتــعــلــِّــــيها

مغولْ وتترْ وفرانــــــسْ

واتراكْ وهمجْ وما فيها

رفْعتْ راسا عالي فــوقْ

ما بعُمْرا يومْ توطّـــــيها

ولمّا اجاها حافــــــــــظْ

اصبح حافظها وراعيـها

بتشــــــــرينْ الأولْ قادَا

وكتبْ النصرْ بايــــــديها

وأسسْ لعيشةْ كرامــــــةْ

وحفظْ حاضرها وماضيها

وانغمرتْ أمنْ وأمــــانْ

حافظْ اسدْها بيحمـــــيها

ومنْ بعدو القائدْ بشــــارْ

يحصّنْ سوريةْ ويبنيها

ويومْ ال هجَمُوا عليـــها

جيوشْ الغدرْ وما فيــها

لا السعوديةْ ولا الخليجْ

ولا تركيا بتعنـــيـــــها

ولا جيوشْ العالــــم كلّا

عن دحرنْ رحْ تثنــــيها

حتى هلْ المهبولْ ترامبْ

مهما بأسلحتو يرميها

سوريا أ قوى منــــــّو

وايمانا بحقا بيحميها

شعبا وجيشا وقائدها

والله بعدلو بيرضيها

ورح تتحرر وما بيبقى

أيَّ غازي بأراضيها

وراحْ ترجعْ احلى من الأولْ

أمنْ وأمانْ بيملــيها

والأوباشْ من العربانْ

بتركعْ قدامْ رجلــيها

فضْلا عَ العالمْ كلــــُّـــو

بتعطي لوما بيعطيها

سوريا بلدْ الأحـــــــــــــــــرارْ

سوريةْ بـالـروحْ نفديـــها

وبشارْ الأســــــــــدْ قالا :

سوريــــــةْ الله حاميــــــــها


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عبد الرحمن ...
    25/4/2018
    00:00
    ألشكر لك يا صديقي ....
    الله...الله ...يا أستاذ ابراهيم ...! حتى اللهجة العامية تكتب بها ، وتكتب الشعر أيضا ً ؟! والله أبدعت . والقصيدة وان كانت بالعامية فهي أشبه بملحمة وطنية رائعة ... أشكرك ، والى مزيد من الابداع

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا