من سينتهي أولاً أردوغان أم الأزمة في سورية؟! بقلم فاديا جبريل

الأربعاء, 18 أيار 2016 الساعة 11:17 | مواقف واراء, كتبت رئيسة التحرير

من سينتهي أولاً أردوغان أم الأزمة في سورية؟! بقلم فاديا جبريل

جهينة نيوز - بقلم فاديا جبريل:

 

منذ الأيام الأولى لدخول المنطقة مشروع «الفوضى الخلاقة» تحت مسمى «ثورات ربيعية» وبدء الحرب على سورية، كان لتركيا الدور الأكبر في المشروع الأمريكي للإطباق على المنطقة لعبت فيه دور «البلد النموذج» للإسلام المعتدل وقُدّم أردوغان «فاتحاً» للشرق الأوسط وبهما سيضع حجر الأساس لحلمه في إحياء «السلطنة العثمانية».

لم يكن للمشروع الأمريكي في استهداف سورية أن يمر لولا المساعدة التركية الواسعة في خطة الهجوم على سورية، إذ فتحت أراضيها من دون أي تحفظ لتكون مقراً لغرف عمليات استخبارات دول العدوان ومراكز تجميع وتدريب الإرهابيين والمتطرفين وممراً لجل الدعم العسكري واللوجستي القادم من السعودية وقطر، الأمرالذي أطال في عمر المجموعات الإرهابية ولتفرض على سورية حرباً هي الأخطر في تاريخها ظهر فيها الوجه الحقيقي البشع لتحالف الإخوان والقاعدة والوهابية مع الصهيونية.

لكن نشوة النجاح الإعلامي لأردوغان أفقدته حساب خيار مفاجئ سيقلب كل الخطط والمعادلات.. ماذا لو صمدت سورية ؟ وفعلاً دخل الحرب من دون أن يحسب حسابات طويلة المدى في اعتقاده «الواهم» أن الدولة السورية ستسقط سريعاً، وبالتالي دخول تركيا في مجال حيوي لارتدادات هذا الصمود ليس أوله المواجهة مع مجموعات متطرفة كان لها الأب الروحي وليس آخره انتهاء معادلة «صفر مشكلات» لتحل مكانها «كل المشكلات» ويبتدأ فصلاً من الصراع يبدو فيه مربكاً وفاقداً للمبادرة وهو يرى أحلامه تنهار أمام قوة وإرادة الجيش السوري، ولنا أن نتخيل الحالة الهستيرية التي وصل إليها وهو من توهم يوماً بأنه سيصلي في الجامع الأموي بدمشق في العام 2011.

من هنا لا نستغرب كل هذا الإجرام اليوم في حلب الذي يشكل أساس طموحات أردوغان ضمن صفقة تقاسم الحصص في سورية «المهزومة» فبعد هزيمته الاستراتيجية في ريف اللاذقية وقطع ذراعه «داعش» في تدمر بترجمة فعلية لقول الرئيس الأسد «الجيش السوري سيحرر كافة الأراضي السورية ولا مساومة على ذلك»، أصبح أكثر شراسة ومتخطياً كل الحدود في الدفاع عن مواقعه بحلب.

أردوغان الخائف من تفاصيل مشهد يجمع بين عودة حلب إلى حضن الدولة السورية والوضع المأزوم في الجنوب الشرقي التركي وانكشاف تعامله مع «داعش» واحتلاله المرتبة الأولى في الإعلام الغربي الساخر ماذا سيتبقى له من قرار بالأزمة السورية؟ حقائق الحسابات الخاطئة تجلت أمامه ضيقاً في الخيارات وبقاء خيار وحيد في جعل الصراع أكثر دموية مع استهداف المزيد من المدنيين الآمنيين وسط معادلة أنه كلما تقدم الجيش السوري في حلب ومع كل خسارة لـ «داعش» سيغرق أكثر في معركة بقائه والسؤال الذي يطرح نفسه: من سينتهي أولاً أردوغان أم الأزمة في سورية؟ ومن سيكون نتيجة للآخر؟!

سورية التي خاضت حرباً ضد حلف صهيوني كانت على يديه هزيمة الاتحاد السوفييتي في أفغانستان هاهي تدخل عامها السادس في صراع سيغير وجه الشرق الأوسط وبنتائجه سيتشكل النظام العالمي الجديد ولم تهزم لا بل أسياد أردوغان يتدخلون لتحقيق «هدنة» مع الجيش السوري وحلفائه لعلهم يخففون من تداعيات حدة السقوط وما دام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يسعى لهدنه في أغلب الجبهات فلنعلم أننا الرقم الصعب وأننا أصحاب المبادرة في الحسم الذي أصبح أمراً واقعاً بإرداة وحيدة أن لا بديل عن النصر.

وأخيراً .. ستذكر الأجيال القادمة بفخر أننا نحن السوريين خضنا حرباً وطنية كبرى ضد أقذر غزو بربري عرفه التاريخ وليس كما أرادوا تمريره على أنه ثورة شعبية.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 نصر سوريا
    18/5/2016
    16:17
    ثورة البطولات والتطهير
    إنها الثورة الشعبية الكبرى (((ضد)))داعش والمرتزقة عاشت سوريا وأبطالها وحلفاءها
  2. 2 نور الدين
    18/5/2016
    21:16
    أزمة نهاية الأزمة
    إذا كانت نهاية أردوغان تنهي الأزمة فليكن ذلك بأقصى سرعة، وإذا كانت نهاية الأزمة تنهي أردوغان فهذا جيد...المهم أن ينتهي شيء في هذه الأزمة التي يطيل في عمرها أردوغان وأمثاله..أردوغان يمثل التيار الصهيوني الإسلاموي...أردوغان ممثل مسرحي بصوت بائع بطيخ، أجاد الدخول إلى عقول المتعثمنين العرب فكانت النتيجة بيع العرب في "ربيع العرب"...أردوغان يعمل لصالح مخطط "صهيوأخواني" محبوك جيداً، وعلى الأغلب فقد باع تركيا قبل أن يبيع العرب، وها هي حواف تركيا تتآكل ولا يهتم...لا توجد حركة سلخت الأشخاص عن أوطانهم مثل حركة "الأخوان المسلمين".
  3. 3 نور الهدى
    18/5/2016
    21:27
    أردوغان يمثّل تمثيلية الصلاة في المساجد
    فهو قد وعد زوّار بيته في "الآستانة" من طويلي اللحى بأنه سيصلي في الجامع الأموي بدمشق عام 2011 لكن جحافل جيوش الإرهابيين لم تستطع إيصاله لأكثر من الحدود...القائد الذكي بوتين أخذه إلى موسكو السنة الماضية ليصلي في مسجد موسكو الكبير قائلاً له بوجود شيخ المسجد "إذا كان لا بد من صلاة خارج الحدود فلتكن بموجب تأشيرة دخول..."...وكان من ضمن رسائل بوتين لأردوغان في مسجد موسكو أن الروس يستوعبون جيداً أركان الإسلام ولديهم أكبر مسجد في الشرق الأوسط، فكفى يا أردوغان تمثيلاً على المسلمين..
  4. 4 مجدولين
    18/5/2016
    22:07
    من مذكرات من عاشوا الاحتلال العثماني لبلاد الشام
    "... كنا نلحق خيل الجيش التركي حتى نلم الروث ونغسله في البيت، ونستخرج منه حبوب الشعير غير المهضومة حتى ندقها ونخبزها! وفي دمشق سنة 1860م: بسبب هبّة الرّعاع والحث المباشر من الوالي العثماني لمهاجمة الحي المسيحي في دمشق، تم تدمير الحي وقتل ما يُقدر بعشرة آلاف من مسيحيّي دمشق..."...هذه هي "أمجاد" أردوغان وأفعال أجداده، فماذا عسى العالم ينتظر منه سوى أن يكون جزّار المرحلة لصالح مخططات الغرب والصهاينة...؟!
  5. 5 نمير
    18/5/2016
    22:20
    رغم التاريخ الدموي للعثمانيين الأتراك الأردوغانيين الجدد
    فإن هناك من بني يعرب من يعشق العثمانية تخلّفاً بين حنايا عباءة قذرة ولفّة يعشش فيها النمل ولحية يتآكل جلد صاحبها...الدم العثماني الذي ضخه الاحتلال العثماني في عروق البعض لا زال يجري وهذا بحد ذاته أزمة.
  6. 6 آغوب
    19/5/2016
    15:52
    نهج عثماني
    كان وزير ثقافة أسبق -بل سبق الجميع إلى أردوغان- كان يخشى على شعور السلطات التركية خلال أنشطة بعض دوائر وزارته...فيمنع التطرق إلى الحديث عن مساوئ ولاة العثمانيين في المحاضرات التابعة لوزارته....فإذا كان أردوغان قد ركب على ظهر وزير فما بال عرب "الربيع"؟!؟!؟!
  7. 7 آغوب
    19/5/2016
    15:56
    وزير ثقافة أعرق بلد في المنطقة!
    انشق بل أعلن انشقاقه ومع ذلك لا يحترم ولا لحظة واحدة كان فيها وزيراً لثقافة أعرق بلد حضاري في المنطقة ليبث كل يوم تغريدات طائفية أردوغانية وهابية...تبّاً لهذا المستوى.
  8. 8 آغوب
    19/5/2016
    15:58
    أردوغان ينتهي..ولكن هل ينتهي الأردوغانيون؟
    هذا سؤال مناسب، فما خلفه هذا المتصهين من أفكار ولواصق في أذهان البعض لن تمحوها نهاية أزمة...أردوغان هذا يقود امبراطورية شر، وما أكثر الشرّيرين.
  9. 9 آغوب
    19/5/2016
    16:01
    أردوغان يهاجم الدول الأوروبية دفاعاً عن اللاجئين!!!!!
    ولكن من جعل اللاجئين لاجئين؟ من قاد حرباً منظمة ليصبح الأصليون في المنطقة لاجئين على أبواب الاستعمار؟...أليس أردوغان مدلل الصهيونية وخادم الولايات المتحدة الأمين المطيع؟
  10. 10 السّا موراي الأخير - سوا
    20/5/2016
    14:14
    برافو هاغوب!
    و الله , صدقت يا أخي في كل ما تفضّلت به!
  11. 11 تبا لايردوغان
    23/5/2016
    12:47
    طحن ومعس وشنق ايردوغان فضيلة
    ليعذرنا الله الخير الهنا العظيم على غضبنا والله علمنا التسامح ...اعذرنا ربنا لانستطيع مسامحة الوحوش التي تقتل عغن سبق إصرار وترصد وحب وتعليم وتصدير وعطش للإجرام نتمنى قتل هذا المجرم وتتذويقه شتى العذابات ليذوق طعم العدالة والتنمية الوحشية التي يتخذها شعار له ولأجداده وأسلافه السفاحين المجرمين
  12. 12 بدر كمال
    23/5/2016
    13:14
    أردوغان مجرم حرب بالتصنيف الرسمي
    وها هو اليوم يستأنف إجرامه ضد أهلنا في الساحل... يجب وضع حد لأدوات الصهاينة لكي تنتهي الأزمة.
  13. 13 نور
    23/5/2016
    14:13
    لماذا يستهدفون أهلنا في طرطوس وجبلة؟
    أليس هذا من أفعال الصهاينة الكفرة وأمثالهم من أدوات أردوغان... هناك حملة شعبية حزبية ضد أردوغان في تركيا تتهمه بالإجرام وارتكاب جرام حرب ضد السوريين...أما آن الأوان لسحق أردوغان بأية طريقة؟
  14. 14 نعمان
    23/5/2016
    14:18
    الأزمة ستطول إن لم تطل رأس أردوغان
    فهو يملك بكل ما تعنيه الكلمة كل ساحة الإرهاب الدولية ويجعل من الحدود التركية إرهاباً بلا حدود بإدخال الأسلحة والإرهابيين... يجب أن تُشن على أردوغان حرب لا هوادة فيها من قبل الجيش السوري والروسي والإيراني....وإلا فإن الأزمة ستطول إن لم تطل رأس أردوغان.
  15. 15 يزن
    23/5/2016
    14:26
    لابد من الرجوع للتربية العسكريه
    لابد من الرجوع للتربية العسكريه والإعداد العقائدي والحرس القومي والثقافه القوميه والهويه والعروبه والمشروع القومي وهذه مسؤولية القيادة والنفير العام في المدن والبلدات والأحياء والأبنية العامة والخاصه وتشكيل لجان الأحياء والهجوم بدل الدفاع حالا وفورا قبل ضياع البصرة كما يقولون فهل نفعل ؟!؟!؟!
  16. 16 مجد
    23/5/2016
    14:30
    السبيل والخيار
    السبيل والخيار هو قيامة المشروع القومي العربي بمواجهة المشروع الصهيو امريكي الأردوغاني واستطالاته العربيه وال إقليميه والدولية
  17. 17 مجد
    23/5/2016
    14:32
    صمود سوريا
    لا يمكن الاستهانة بصمود سوريا طوال الفترة الماضية ضد مشاريع إخضاع المنطقة لمشروع رجعي متخلف . كما ان مقومات انتصار سوريا موجودة وبقوة وهي بعد ذلك ستكون الحجر الاساس في مشروع نهضوي معاكس للمشروع الرجعي .
  18. 18 فلاديمير
    23/5/2016
    14:43
    روسيا اليوم
    بوتين : سوريا مابعد ٢٥/ه غير سورية ماقبل ٢٥ /٥.... فلينتظر أردوغان قليلا
  19. 19 سوريا الحضارة
    24/5/2016
    10:31
    مساطيل ترضى لبلدانها أن تكون من(دول العالم الثالث)
    لطالما ر فضت التسمية ولكن اليوم علمت وتأكدت لماذا يدعونا شعوب العالم الثالث..نعم كل تابع وضعيف ومتخاذل يعد متخلف من أدنى الدرجات طالما أن هناك من قبلوا كونهم خواريف تساق لتفجر نفسها وتقتل خلق الله باسم الأديان بينما يبقى المجرم زعيمهم من يبني قصوره وأبناءه وسلطنته على أشلاء وسيول دماء الآخرين ويخدعهم بموال الدين ورموز مخادعة بالإعلام بالأقنعة والكذب العلني المهين للعقل البشري بخداع البسطاء والهبل المصدقين ومنهم هذا الشيطان الصهيوني السفاح الذي يروج لدين قتل وسبي وشريعة الغاب المتأصلة بدمه القذر وإدخال أسلحة لقتل البشر والحجر والوحشية العثمانية لاحتلال البلدان وهومن أصول بربرية وحشية همجية موثقة ...ويصدقها ويتبعها مخلوقات تدمر الحضارة السورية المجيدة لتصنف من العالم الثالث للأسف
  20. 20 يلماظ
    25/5/2016
    14:59
    أردوغان يعين صهره بن علي يلدريم رئيسا للحكومة التركية
    وحسب أوساط حزبية تركية معارضة فهو يفتتح مجددا عهد السلطنة العثمانية السلجوقية المتجددة بمساعدة الإرهاب... أردوغان إرهابي يريد أن يعدم تركيا وجوارها...
  21. 21 يامن
    27/5/2016
    14:34
    تركيا تستمر في تزويد "النصرة" بالسلاح
    طز بالمجتمع الدولي وبديميستورا
  22. 22 غسان
    27/5/2016
    14:35
    الأركان الروسية
    لماذا تردد الروس في ضرب النصرة مع أنهم اليوم يعترفون بأن هذه الجماعة الإرهابية استغلت الهدنة ودعّمت قواتها وتستمر في جلب الأسلحة من تركيا؟
  23. 23 غسان
    27/5/2016
    14:37
    مستقبل روسيا نفسه في خطر
    إذا لم تضع حداً لمعادلة داعش/النصرة/ أردوغان...أين خبراء روسيا الجيوسياسيين؟
  24. 24 يامن
    27/5/2016
    14:39
    لا للهدنة ولا للمهادنة
    من يستل سكاكينه في وجه الشعب السوري لا يمكن مهادنته كرمى لعيون التفاهمات الدولية بين القوى الكبرى و الولايات المتحدة...هذه المعركة مع العثمانيين والإرهابيين والصهاينة لا خيارات فيها سوى الانتصار أو الموت.
  25. 25 نصر الحق
    29/5/2016
    10:44
    نعم
    طبعا ايردوغان وشاكلته السفاحين الاشرار وكل ثعبان سينتهي ويسحق وتقطع أيادي وأرجل كل من يدنس أرضنا السورية الحبيبة
  26. 26 رافي
    31/5/2016
    12:26
    أردوغان انتهى منذ سنوات
    ولكن هناك من صهاينة ووهابيي المؤامرة والمخطط من يستخدم جثته العفنة في تسميم المنطقة...
  27. 27 مجدي
    31/5/2016
    12:36
    إغلاق الحدود مع تركيا مسؤولية دولية
    ...وإلا فإن الحرب العالمية الثالثة ستندلع لأن الأزمة أفاضت كل كؤوس الصبر...
  28. 28 طلال
    31/5/2016
    12:39
    إذا كان أردوغان يعتبر منع الحمل خيانة!!!
    فما المنتظر من هذا المتكاثر مع الإرهابيين، وأي رحم حمله؟؟؟ يريد أن يفرّخ الإرهابيون بلا هوادة...ومع ذلك نسأل أين نسله إذاً إذا كان يعتبر منع الحمل خيانة؟!
  29. 29 زين
    31/5/2016
    13:04
    روسيا تحدد المهلة النهائية لإرهابيي أردوغان
    والآن أردوغان أمام اختبار الجيش الروسي...اللحظات الأخيرة من عمر أردوغان هي اللحظات الأخيرة من عمر التنظيمات الإرهابية التي يرعاها...
  30. 30 عزوز
    1/6/2016
    14:26
    ملكة جمال تركيا تصفع أردوغان
    هذه الشاعرة الجميلة كتبت قصيدة متهكمة بأردوغان الذي التجأ إلى القضاء لمحاسبتها...16 شهر مع وقف التنفيذ...
  31. 31 موفق
    1/6/2016
    14:29
    أردوغان في مأزق
    الحالة الراهنة لأردوغان هذه الأيام هي انتظاره امام باب الكرملين الروسي ليستقرئ مصيره الدولي النهائي. أردوغان تجاوز الخطوط الحمر الروسية.
  32. 32 بشر القاتل
    2/6/2016
    23:09
    حرام إضاعة الوقت على هكذا مجرم محترف حفيد السفاحين ولكن
    كم من الدول والمنظمات والشعوب تكلمت ووثقت ووصفتهم سفاحين لصوص قتلة أطفال متاجرين بالأديان جزاري بشر شنقوا ذبحوا هدموا اعتدوا كالوحوش المسعورة وشردوا شعوب متحضرة ليحلوا الدمار والجهل والأفكار المشوهة والبربرية وووو ومازال المجرم طليق ويرفض الاعتراف بهمجيته وقذارة افعاله الدنيئة القذرة ولكن لن يستمر العهر الأخلاقي بوجود خلية مليونية حية تعمل وتطالب بالحق الذي لا ولن يموت ولن يستمر الإجرام خاصة بوجود جيش عربي سوري جبار وعد ونفذ مع أسود مرابطة بالملايين ضد هذا الشيء الرخيص لص حلب المجرم الحقير وحلفاءه الأشرار
  33. 33 ياسر
    5/6/2016
    13:14
    كل المؤشرات تشير إلى انهيار أردوغان
    وهو الآن كمن يعرض تأجير إمكانيات تركيا للدول الكبرى ليسلم من الارتدادات...ألا يعرف أردوغان أن مبدأ الاستخدام مرة واحدة "الجوتابل" هو مبدأ أميركي؟
  34. 34 عدنان
    5/6/2016
    13:20
    أردوغان لم يترك شيئاً للعالم يحب فيه الأتراك
    وهو يهدد نجم تركيا القديم بالأفول النهائي.
  35. 35 دريد
    8/6/2016
    13:16
    أردوغان بلطجي برتبة سياسي أزعر
    هكذا وصفه الأسد واختصر وضعه بكلمتين.
  36. 36 حالم
    13/6/2016
    09:45
    فيقي
    لما قرأت المقال يذكرت النشرات السياسية تبع الحزب في الأعوام من 1990 غلى 2000 بعدكم خشب يبدو انو ما في فائدة منكم
  37. 37 حليم
    16/7/2016
    12:51
    أمس تمثيلية أردوغانية بامتياز
    مسلسل تركي قصير من حلقة واحدة مخرجه أردوغان تم أمس بالضحك على ذقون الدراويش في الجيش التركي...الهدف تصفيات سيقوم بها المجرم أردوغان يالإضافة إلى دعاية رخيصة لقوته وقوة حزبه...
  38. 38 منيف
    16/7/2016
    13:27
    ليلة أمس اختبار للمحللين السياسيين
    كان عليهم الانتظار حتى الصباح قبل إطلاق الزغاريد...فالموضة منذ سنوات هي المسلسلات التركية والمخرج الجديد أردوغان...
  39. 39 منيف
    16/7/2016
    13:29
    الانقلاب التمثيلية انقلاب أردوغان على خصومه
    مع الأسف...
  40. 40 أحمد
    16/7/2016
    13:32
    أردوغان يناور مناورة خطيرة
    وكاد يلعب بأعصاب الروس والأميركان في اجتماعات موسكو...الساحة لا يجب أن تخلو لأردوغان مخرج فيلم الانقلاب.
  41. 41 أبو المجد
    16/7/2016
    14:02
    أردوغان والوضع ما بعد تمثيلية الانقلاب
    جدّد أردوغان عقده مع المؤامرة المحاكة ضد سورية بعد تمثيلية الانقلاب...لا يجب أن يغيب عن بال أحد أن أردوغان مشهور بالتمثيليات والمسرحيات، بدأها في غزة وها هو ينهي أحد فصولها في اسطنبول...المؤشر الخطير في تمثيلية الانقلاب الأخيرة هو الدور المتجدد الجديد الموكل إلى أردوغان بعد نفاذ صبر الروس ومع اقتراب نهاية فترة أوباما وبعد دهس مئات الفرنسيين في نيس...
  42. 42 أبو المجد
    16/7/2016
    14:06
    تمثيلية أردوغان لعب بالنار
    ومهما أحكم أردوغان لعب الدور وتحكم بفصول هذه المسرحية فإن لها عواقب وخيمة عليه وعلى تركيا...قد تصبح تمثيلية الانقلاب "بروفا" لانقلاب حقيقي قادم أو على الأقل فوضى داخلية في تركيا قد تُدخلها في أتون حرب رهيبة، فهل هذا هو دور أردوغان الأخير لإعادة رسم المنطقة؟ لننظر وننتظر.
  43. 43 أبو المجد
    16/7/2016
    14:14
    رأي
    أعتقد أن تمثيلية الانقلاب في تركيا هي "البروفا" النهائية لتغيير الوضع في تركيا والوضع الذي تسبب به أردوغان في المنطقة...لكن هل ستكون نهاية سعيدة لهذا الوضع أم أن ورقة أردوغان الأخيرة التي يملكها زعماء المخطط ستكون ضد مساعي الحل النهائي الذي تسعى إليه روسيا....مرة أخرى نقول لروسيا: الأخلاق في السياسة موضة قديمة وخاصة في التعامل مع أمثال أردوغان...هو ثعلب مخادع يستثمر كل مقدرات وإمكانيات تركيا بناءً على توظيفه في أخطر مخططات تفتيت الشرق.
  44. 44 طلال
    16/7/2016
    14:21
    إلى الروس
    أن تأتوا متأخرين خير من أن لا تأتوا نهائياً...ولكن عليكم القيام بالاسترجاع السريع لما فاتكم من أحداث الشرق حين كان ولا زال ألعوبة بيد السياسة الأميركية الإسرائيلية لعقود من الزمن تعود إلى نهاية عهد "بريجينيف" ولم تنته في عهد "بوتين"...على الروس الاطلاع على الفعل الجيوسياسي الأميركي السابق في المنطقة...على الروس قراءة نتائج مشاريع المدارس الأميركية في مجال آثار الشرق القديم حتى يتمكنوا من تحديد وجهة زعماء اللعبة الكبيرة...الروس بالتأكيد لديهم بوصلات دقيقة لكنهم تائهون بفقدانهم لإحدى أهم حلقات المسلسل الأميركي في الشرق.
  45. 45 عبد العليم
    16/7/2016
    19:14
    لعبة شد حبل جديدة في المنطقة
    الاستخبارات التركية والأميركية رتّبت فيلم الانقلاب الاسطنبولي والله أعلم بالآتي إلى المنطقة لأن الهدف من الفيلم الانقلابي هو "تصفير" العدّاد من جديد لدور أردوغان ولكن بصيغة جديدة تجعل حريم السلطان من أعضاء المعارضة الإرهابية تجدد يمين ولائها للطاغية التركي، بالإضافة إلى هدف أميركي لا يتزحزح منذ سنوات وهو إظهار "ديمقراطية" السفّاح أردوغان على أنها الديمقراطية الأمثل لدول المنطقة (المسلمة)...نقول للولايات المتحدة لا داعي للأفلام طالما أننا نعرف السيناريو والمخرج جيداً.
  46. 46 عبد العليم
    16/7/2016
    19:18
    فيلم أردوغان موجه إلى الدول المجاورة لتركيا
    وفيه استخدم المخرج مشاهد كان ابن المنطقة ينام ويصحو عليها سابقاً مثل احتلال مبنى التلفزيون، فبدون ذلك حسب المخرج لا يدرك ابن المنطقة أن هناك انقلاباً!...
  47. 47 عبد العال
    16/7/2016
    19:20
    على الروس أن يجعلوا من الانقلاب اللعبة حقيقة في أسرع وقت
    وإلا فإن المصالح القومية الروسية ستتحجم وتتقزّم ليضعها التكفيريون الإرهابيون في جيوبهم كمسبحة...
  48. 48 عبد العال
    16/7/2016
    19:25
    يا سيادة الرئيس بوتين
    أردوغان يلعب بكم وبالسوخوي وبالإس 300 و400...يلعب بالمصالح القومية الروسية ويهدد حتى بقاء روسيا موحدة بشكلها الأخير...السيد بوتين: أردوغان أخطر شخص تنفيذي في المخطط العالمي..عالجوه بضربة قوية حفاظاً على مستقبل الشرق، فوحدة الجغرافيا السورية هي معيار وحدة أراضي حلفاء سورية أجمعين.
  49. 49 نور الدين
    18/7/2016
    12:16
    على الروس التمسك بمطالبهم
    وأهمها ضبط الحدود السورية التركية ومنع تدفق الإرهابيين، فكل ما يجري من مسرحيات يدخل في مسلسل ألف ليلة وليلة لإضاعة الوقت واستكمال خطوات المخط العدواني ضد المنطقة...
  50. 50 حسن
    18/7/2016
    12:35
    الأردوغانية أفلست
    وها هي تتبع آخر ما في جعبتها من سيناريوهات...فكلما ضاق الخناق على الطاغية رجب كلما اتبع أساليب نعتبرها مفلسة مع الزمن القصير.
  51. 51 مراد
    18/7/2016
    19:25
    سيناريو الانقلاب أميركي أردوغاني صهيوني دموي
    وعلى دول المنطقة الانتباه لأنه قد يكون من وراء سيناريو الانقلاب تعيين أردوغان دكتاتوراً على الشرق الأوسط الذي تريده أميركا جديداً على هواها، فيعيد هذا السفاح ترتيب أوراق المنطقة بعد حقنة الشعبية والقوة الساحرة التي تلقاها...هو الحاكم الوحيد في المنطقة الذي ينتمي إلى حركة الأخوان المسلمين وهو على صلة واضحة بالكيان الإسرائيلي وقد حوّل كل تركيا إلى محمية أميركية...يُخشى أن يضم أراض جديدة إلى تركيا في حالة الفلتان الأمني...يُخشى أن يكون الحاكم باسم الجبهات الإسلامية المصنّعة أميركياً...يُخشى الكثير مما حدث مؤخراً لأن الولايات المتحدة تدرك حجم ومعنى تدخّل روسيا ولو المتأخر في ما يجري في الشرق، فتنفذ الولايات المتحدة مع شركائها سيناريوهات صعبة وقاتلة...قبل نهاية ولاية أوباما يجب الحذر الشديد.
  52. 52 عبد الجبار
    18/7/2016
    19:39
    حقائق
    حقيقة1: تركيا أردوغان بشريحته الشعبية المنتمية إلى "العدالة والتنمية" هي أكبر ضمانة "إسلامية" لاستمرار الكيان الإسرائيلي مع الأسف...حقيقة2: مصر والخليج العربي ضمانة عربية لاستمرار الكيان الإسرائيلي مع الأسف...حقيقة3: روسيا بوتين تائهة بين الحقيقتين السابقتين...حقيقة4: إيران حائرة بين الحقائق الثلاث...حقيقة5: المغرب العربي غارق في همومه...حقيقة6: سورية الأسد والمقاومة هما آخر خط دفاعي عن المنطقة...حقيقة7: العراق لازال يواجه مصيراً صعباً...حقيقة8: شعب بلاد الشام (سورية فلسطين الأردن لبنان) يجب أن يحافظ على وحدته لأنه الضمانة الأخيرة لوجود بلاد الشام في وجه التيارات المعادية...التاريخ أعاد نفسه في هذا المجال أكثر من مرة.
  53. 53 مراد
    18/7/2016
    19:41
    سيناريو الانقلاب أميركي أردوغاني صهيوني دموي
    وعلى دول المنطقة الانتباه لأنه قد يكون من وراء سيناريو الانقلاب تعيين أردوغان دكتاتوراً على الشرق الأوسط الذي تريده أميركا جديداً على هواها، فيعيد هذا السفاح ترتيب أوراق المنطقة بعد حقنة الشعبية والقوة الساحرة التي تلقاها...هو الحاكم الوحيد في المنطقة الذي ينتمي إلى حركة الأخوان المسلمين وهو على صلة واضحة بالكيان الإسرائيلي وقد حوّل كل تركيا إلى محمية أميركية...يُخشى أن يضم أراض جديدة إلى تركيا في حالة الفلتان الأمني...يُخشى أن يكون الحاكم باسم الجبهات الإسلامية المصنّعة أميركياً...يُخشى الكثير مما حدث مؤخراً لأن الولايات المتحدة تدرك حجم ومعنى تدخّل روسيا ولو المتأخر في ما يجري في الشرق، فتنفذ الولايات المتحدة مع شركائها سيناريوهات صعبة وقاتلة...قبل نهاية ولاية أوباما يجب الحذر الشديد.
  54. 54 تفيد
    18/7/2016
    19:49
    موضوع عودة عقوبة الإعدام في تركيا...!
    ليس غريباً أن يكون الحديث عن عودة تلك العقوبة مباشرة قبل القضاء على ما سمّوه انقلاباً على أردوغان...الأمر يؤشر إلى ناحية خطيرة وهي إكساء إسلامية تركيا أردوغان بثوب داعشي يرى فيه الغراب الصهيوني الثوب المناسب للمنطقة...يردون إقناع الغرب بوجود "نظام إسلامي" جاهز في المنطقة يقودها إلى ما يريد الغرب الصهيوني....وعجباً فتركيا التي تطالب بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي تطالب اليوم بعودة عقوبة الإعدام!!!إنها مفارقة عجيبة!!!
  55. 55 عبد السميع
    18/7/2016
    19:57
    انقلاب على أردوغان أم لأردوغان ؟!
    إنه انقلاب لأردوغان بالطبع...إنه بهذا الانقلاب اللعبة يقود انقلاباً أخوانياً أصولياً على ما تبقّى من تركيا العلمانية...ألا يثير التساؤل عدد القضاة المخلوعين؟؟؟؟...هذا الانقلاب المزعوم إخراج قصير لفيلم أميركي طويل في المنطقة يريدون أولاً تعيين أردوغان شرطي مرور بعمامة إسلامية تناسب أميركا والكيان الإسرائيلي...تركيا بعد لعبة الانقلاب تشبه السعودية بعد محاولة سعوديين احتلال الحرم المكي في الثمانينات...حيث تم تفعيل "الكرباج" الإسلامي حتى ترك آثاراً على ظهور معظم روّاد المملكة وجيرانها.
  56. 56 سمير فضل الله
    19/7/2016
    12:22
    على السياسة السورية أن تتفعّل أكثر ضد خطط أردوغان
    ...وذلك على الصعيدين الداخلي والخارجي وتحديداً فيما يخص موضوع "فدرالية" الأكراد الذي يسير قُدُماً كفحيح الأفعى المطمئنة...إن عرض أردوغان تجنيس سوريين محددين بالجنسية التركية يعكس مطامع مخطط لها في قضم أراضٍ سورية بعد ترحيل أكراد تركيا إلى "فدرالية" أمثالهم في الجانب السوري، وهذا التسرّب يحدث الآن، الأمر الذي يرضي أميركا والكيان الإسرائيلي، ولكن لا نعرف هل سيرضي روسيا وإيران؟...على كل حال يرضى من يرضى ويرفض من يرفض إلا أن السياسة السورية يجب أن تقاوم المشروع بعد وضوح معالمه لأنه إن تم لا سمح الله فهذا يعني أنه أكبر تهديد لوجود سورية التاريخية والجغرافية والأثرية..أكبر حرب على الهوية السورية...يجب أن تقوم الدنيا ولا تقعد فسياسة التريّث والهدوء وبرود الأعصاب لم تعد تنفع إلا في المنازل.
  57. 57 اطمئنان
    20/7/2016
    00:20
    بدون شك
    لا أعتقد أن هذا الشرير المجرم سيدوم لأن المجازر والفضائح اللاانسانية التي ارتكبت بسببه وعصاباته لم تعد تحتمل وجميع الدول والشعوب تحتقره وبالتأكيد سيسقط عرش الثعبان اير دوغان قريبا جدا
  58. 58 صادق
    20/7/2016
    00:36
    مهزلة الزمن الايردوغاني
    بكل وقاحة وتبجح يقتل شعبه (تطهير عرقي ) وصوت المدافعين عن حقوق الإنسان يختفي بزمن الحروب بينما يلعلع ببلدان أخرى !!!!!
  59. 59 عاصي
    21/7/2016
    13:15
    "برافو" لمحللينا السياسيين...!
    "تركيا بعد الانقلاب ليست كتركيا قبل الانقلاب"...!...هذا ما توصل إليه بعض محللينا السياسيين وملأوا به صفحات الجرائد والمجلات والشاشات...من ناحية أخى هلل البعض من محللينا لفشل الانقلاب المزعوم معتبرين ادوغان قد ارتدّ لصالحنا...آخ...آخ...كم لدغة علينا أن نُلدغ من نفس الجحر؟!
  60. 60 نصر
    21/7/2016
    13:29
    إلى محللينا السياسيين بكل تواضع
    أردوغان الذي أظهره الإعلام كمن انقلب على الانقلاب يقوم بعملية خطيرة للغاية على مستقبل المنطقة..عملية نالت ضوءاً أخضر كبيراً وتتلخص في تصفية كل من لا يرتبط بالأصولية الإسلامية في دوائر القرار بتركيا، وحجم التصفيات والإعفاءات والاعتقالات يؤكد ذلك...أما الهدف من تلك العملية فهو التأسيس للنظام الأصولي الشامل والشمولي في أكبر دولة إسلامية ملاصقة لبلاد الشام...هذا النظام الأصولي مطلوب منه أن يشرف على كل الحركات الأصولية في المنطقة ويدعمها ويدعم تحوّلها إلى "دويلة" ضمن "دويلات"...هكذا يريد الأميركان والصهاينة...فلا تتحدثوا يا محللينا كثيراً عن مزايا انتصار أردوغان...ولا تقولوا إنه يريد النزول عن الشجرة بل تحدثوا عن الشجرة التي أضحى لها فروع في المنطقة يغذيها دور أردوغان.
  61. 61 أسامة سوري للعظم
    21/7/2016
    19:50
    فيلم
    أنا كنت أول المهلليلين لهذا الإنقلاب نكاية بأردوغان ولكن بعد برهة من الزمن تبين الآتي: العملية هي عبارة عن تمثيلية ( للقضاء على معارضي أردوغان) وذلك لسرعة التمرد وسرعة القضاء عليه بأقل من خمس ساعات. المعلوم أن إنقلابات من هذه النوعية تكون مدروسة ولمدة طويلة مع وضع إحتمالات بديلة لنجاحها وهذا لم يتم وكأن الإنقلاب قد بدأ ليفشل عن عمد. كان الحبل يضيق حول عنق أردوغان وهذه التمثيلية هي عبارة عن رسالة للضباط الآخرين أن يفكروا ألف مرة قبل اللإقدام على أي فعل من هذا النوع. طبعا بالإضافة لما تضقيه مثل هذه التمثيلية الهولودية من تعزيز لمكانة أردوغان بين مؤيديه وصغار العقول من المعارضين عندنا في الوطن العربي أمثال القرضاوي وتوابعهم الصغار حتى أن أحدهم عندما يذكر أسم أردوغان يتبع القول ب قدس الله سره .
  62. 62 حرية ديمقراطية
    22/7/2016
    00:37
    ومازال الذبح مستمر والوحش لايشبع
    أطفال تبح شبان كالورود تقتل ونساء وشيوخ يأواخر العمر تهان ووووو والمجرم الأزلي مازال يقمع ويذيح كجماعاته السفاحين اخوان الشياطين
  63. 63 سمير
    23/7/2016
    13:07
    العالم يدعم أردوغان ليصبح "خليفة المسلمين" !
    وما قيام أردوغان بإجراءاته الحالية في تركيا بثقة وارتياح -مع تعليقات دولية خجولة وخافتة- إلا خطوة في نسف الحقيقة التاريخية النزيهة لعصر الخلافة الراشدية و"تكريرها" على شكل خليفة مشوّه باسم أردوغان وحزبه الأصولي...فالواضح من فيلم التلميع الحالي لهذا السفاح أنهم يصنّعون منه زعيماً دينياً في المنطقة بعد أن باءت بالفشل كل المحاولات لتنصيب "أبو محمد الجولاني" و"أبو بكر البغدادي" و"زهران علوش" وغيرهم كزعماء للمسلمين في المنطقة...اللعبة الصهيونية الأميركية مكشوفة...ألا تشبه إجراءات أردوغان بـ"أخونة" تركيا إجراءات الكيان الإسرائيلي لإعلان يهوديته؟! الخلفاء الراشدون أربعة ولا يجب على العالم الإسلامي والعربي أن يسمح بخليفة خامس سوف يقود الإسلام الحقيقي إلى حتفه كرمى لصهاينة الأرض.
  64. 64 حسين
    24/7/2016
    15:39
    أردوغان أخونجي مخادع
    وهو يخدع الغرب بشكل "إسلامه" بارتداء البدلة وربطات العنق الحديثة لكنه في الحقيقة يود لو يطلق لحيته ويلبس العباءة والعمامة...بعد انقلابه الشهير سنرى تدريجياً هذه المظاهر في تركيا...
  65. 65 نصر سوريا
    25/7/2016
    11:31
    نتمنى
    ملاحقة هذا السفاح الشرير بالقانون الدولي بهمة الصحافة النظيفة لفضح كل مجرم إرهابي وإعلام أسود يسوق للدولة الإجرامية التي يدعون أنها اسلامية وهي ليست سوى تغطية للأعمال الإجرامية وتعويد الشعوب على نشر الفوضى لخلق واقع يستدعي تدخل تلك العصابات وتغلغلها بالدول الغنية لسلبها خيراتها ...وهذه هذه العصابات الأخطبوطية الايردوغانية تنتشر كالسرطان بكل البلدان
  66. 66 محمد
    27/7/2016
    16:27
    "النصرة" تحاول تلميع صورتها الملطخة بالدم
    إن إعلان انفكاك الفصيل المجرم المسمى بجبهة النصرة عن تنظيم القاعدة ما هو إلا خطوة إسرائيلية أميركية قذرة ومكشوفة ومرتبطة بمسرحية أردوغان لتلميع صورة الإرهاب المتأسلم وتقديمه للجهلة على أنه الإسلام المناسب...وتسمي "جبهة النصرة" نفسها "جبهة فتح الشام"!!!فأي فتح تتحدثون عنه يا سفلة هذا العصر وكل عصر؟ أي تشويه تلحقون به التاريخ؟

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا