أمريكا تموت سريريا في سوريا وتلفظ أنفاسها الأخيرة فيها بقلم : زيد هاشم

السبت, 28 تشرين الأول 2017 الساعة 20:12 | منبر جهينة, منبر السياسة

أمريكا تموت سريريا في سوريا وتلفظ أنفاسها الأخيرة فيها     بقلم  : زيد هاشم

جهينة نيوز:

التصريحات الأمريكية عن الرئيس الأسد وموضوع الكيماوي هي ضغوط سياسية لتحقيق مصالح أمريكية

على الأرض تم تدمير المخطط الأمريكي في سورية من خلال هدم دعائمه الأساسية وسحقها من الحر إلى النصرة حتى داعش وكل مسمى من هؤلاء كان ورائه مشروع بديل الآن بعد وصول الأمر إلى حد سحق داعش بدأ الأمريكي بالصراخ لأنه فقد كل أوراقه

تركيا اصبحت تحت الأرادة الروسية في سوريا ولعبت موسكو دور الوسيط بين أنقرة ودمشق حيث أن مصالح الأتراك تغيرت تماما بعد هزيمة الحر والنصرة وحشرهم بإدلب وبدأ تغير الموقف التركي بعد هزيمة عملائه بمعارك حلب الكبرى حيث كانت الفرصة الأخيرة التي منحها الأتراك للخونة لأن السيطرة على حلب كانت ستجعل منها عاصمة للعملاء وتسحب من سوريا ورقة الأكراد لأن الأتراك كانوا سيتوجهون للقضاء عليهم لكن تحرير حلب جعل منها رأس حربة بوجه أنقرة ومع تعاظم دور الأكراد أرتمت تركيا بحضن الروسي حيث أصبح التفاهم مع دمشق خيار لا مفر منه فكان دخول الأتراك من جرابلس إلى الباب لقطع الممر الكردي مع غض الطرف من قبل سورية كونه مصلحة سوريا أيضا

وثم دخول الأتراك في مفاوضات الأستانة كطرف ضامن للمسلحين ضمن شروط بدأت ملامحها تتضح

الأتراك يريدون حصار عفرين من جهة إدلب لعدم تمددهم إلى إدلب بمسى قسد وبدعم أمريكي ليتم القفز على قطع الطريق عليهم من جرابلس الباب حيث كان دخول الأتراك مؤخرا واضح الأهداف في إدلب من خلال توجههم إلى نقاط تحكم حصار عفرين مع توعد باقتحامها والقيام بعملية عسكرية من قبل الأتراك ومطاياهم وهنا بادر الكرد بأدخال الروس لمناطق عفرين وقاموا مؤخرا بتسليم مطار منغ للروس لسحب الذرائع من أنقرة والأختباء خلف موسكو

يتم الحديث الآن عن عملية عسكرية في ريف حلب الغربي والجنوبي وشمال حماة وصولا لمطار أبو الظهور

يبدو أن الأمريكان بعد فشل أستفتاء شمال العراق وحصار المليشيات الكردية السورية من أربع جهات حيث من الشرق الحشد والجيش العراقي ومن الشمال الجيش التركي ومن الجنوب الجيش العربي السوري ومن الغرب دخول الأتراك

أيقنت واشنطن بقرب أنهيار قسد و pyd خصوصا مع عدم قدرة أمريكا على بناء مخطط رصين بالأعتماد على المليشيات الكردية وذلك لعدة أسباب

1.عدم وجود أراضي متصلة جغرافيا فيها غالبية أكراد كحال العراق وتركيا وأيران لهذا تم أنشاء قسد حيث يشكل العرب فيها 70 بالمئة

2.عدم وجود أغلبية سكانية من المكون الكردي بالشمال السوري إذ يشكل الأكراد أقلية مقابل السكان العرب والفارق كبير جدا

3.خلاف أديولوجي وعقائدي بين البرزانيين والأوجلانيين في سوريا حيث تم طرد البيشمركة الكردية السورية الموالية لمسعود من قبل وحدات حماية الشعب إلى شمال العراق واعتبرتهم pyd خصم من الدرجة الأولى

4.وجود الروس والأتراك في الشمال السوري قلص قدرة أمريكا على التحرك في تحقيق نتائج تؤدي لتغير الموازين

5.تقدم الجيش العربي السوري نحو البادية وريف شرق حلب وريف الرقة الجنوبي الغربي والتقدم نحو ديرالزور وريفه الشرقي وشمال حلب في نبل والزهراء شكل طوق كبير تم من خلاله خنق أمريكا وسيتم أعادة الكرد إلى رشدهم وسحب البساط من تحت واشنطن

كان عمل العقل الاستراتيجي السوري ينصب على ضرب المشروع الصهيوامريكي بدءا من حمص وصولا إلى ريف دمشق ثم حلب وتلاها البادية وصولا للحدود العراقية وثم الجبهة الجنوبية مع حدود الأردن ليتم الأمر بعبور الفرات والتوجه للريف الشرقي لديرالزور آخر معاقل عملاء أمريكا والنتيجة

1.تشكيل اربع مناطق خفض توتر أثنتان محاصرتان تماما في شمال حمص والغوطة الشرقية وأثنتين محاصرتين من ثلاث جهات في إدلب والجنوب هذه المناطق مقرة باتفاق سياسي وبمسك الأرض ميدانيا بتفوق عسكري سوري أضافة لتصنيف النصرة ارهاب سيتم تحديد مناطق سيطرتها من ضمن أتفاق الاستانة في مناطق خفض التوتر والتفاهم على كيفية أنهاء وجودها

2.حصار التواجد الأمريكي والغربي في سوريا عسكريا حيث باتت قاعدة أمريكا في التنف محاصرة من قبل الجيش السوري وفي الشمال الحضور الأمريكي مطبق عليه بعين عرب وفي الحسكة وهو غير قابل للتمدد مع ملاحظة عدم شرعيته قانونيا حيث اليوم سمعنا مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط يقول أن التواجد الأمريكي ليس دائم وسيرحلون بعد انتهاء الحرب على الإرهاب والتي باتت وشيكة بالحسابات السورية وهو ما استوجب هذا التصريح من قبل واشنطن

3.حضور عسكري روسي حيوي قانوني وشرعي كونه بموافقة دمشق وطلب رسمي منها لقدوم القوات الروسية إلى سوريا وهو موثق بمعاهدة استراتيجية طويلة الأمد بين دمشق وموسكو وهو يعني حكما عدم القبول بوجود امريكي غير قانوني في سوريا بأي شكل من الأشكال وتحت أي مسمى خصوصا مع النصر الميداني الكبير الذي يحققه الجيش العربي السوري في كل الجبهات هذا الحضور الروسي يمثل مانع عسكري من اجتياح أمريكي ناتوي لسوريا أو عملية كبيرة موسعة كما حصل مع العراق وصربيا وليبيا

4.دعم دبلوماسي روسي صيني بالمحافل الدولية أسقاط مجلس الامن كأداة بيد واشنطن لتنفيذ مخططاتها وشرعنة طغيانها

5.تشكيل منظومة مقاومة أقليمية بتنسيق لم يسبق له مثيل على كافة المستويات منذ تشكل حركات المقاومة حيث ستصبح دمشق عاصمة الحركات المقاومة الثورية العربية والحركات الشعبية النضالية من مؤسسات وأحزاب هدفها القضية الفلسطينية

وأما داعش فقد تم حصارها بثلاث مناطق شرق حمص وشرق الدير وشرق حماة وفي الجبهة الأخيرة تم إنهاؤها تقريبا

وبجبهة حمص هي بحكم الميتة والعمل جاري على سحق داعش في الريف الشرقي لديرالزور ولم يتبقى إلا خمسين كيلومتر تقريبا حتى يصل الجيش إلى البوكمال من الميادين مع وجود محورين للتقدم وهي

.المحطة الثانية فر ريف ديرالزور والتي استقتل داعش فيها حيث تم استعادتها لأنها تفتح الطريق تجاه البوكمال

.والقوات على الحدود العراقية باتجاه البوكمال

سيكون نهاية داعش في جبهتي حمص وريف دمشق الجنوبي إما الأسر أو الموت بعد تحرير البوكمال لعدم وجود مكان للترحيل من الجيوب

المتبقية لداعش

بعد هذا الإنهيار الكبير نسمع الصراخ والنواح والعويل الأمريكي الذي يحاول عبثا العودة إلى البداية ونقطة الصفر بتصريحات جوفاء فارغة المضمون عن مستقبل الأسد واستخدام تلفيقات وفبركات الملف الكيماوي فواشنطن لم تعد تمتلك أي مقومات ميدانية أو عسكرية أوسياسية أواقتصادية يمكن تفعيلها ضد سوريا بعد بتر اذرعها وسحق عملائها سوريا كانت باصعب حالتها ولم تتنازل لأمريكا أو تستسلم كيف الآن وقد تغير كل شيئ لصالحها وهي تسير بخطى ثابتة نحو نصرها الكبير الذي بات في خواتيمه

سيعود الصراع مع العدو الصهيوني للواجهة مع تغير المعادلة وفق المعطيات الجديدة بناءا على ما تم تحقيقه من مكاسب والقادم سيكون كيف يمكن تفعيل هذه المكاسب ضد الكيان الغاصب

لهذا سنسمع قريبا صراخ الصهاينة وسيكون هناك مخططات اقليمية جديدة للصراع وخلق بؤر توتر وحروب تقوم بها الصهيوامريكية كحالة ضرورية للدفاع عن ما يسمى اسرائيل من خلال استخدام الأنظمة الأعرابية العميلة

قبر أمريكا تم حفره في سوريا وبقي وضع أشلائها فيه ونصب شاهد تاريخ نفوقها عليه

مع توقيع سوريا الأسد

على شهادة الوفاة

ممهور بختم محور المقاومة


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا