زاخاروفا: لا حل عسكريا للصراع في قره باغ وموسكو لا تتفق مع أنقرة بشأن هذه القضية

الثلاثاء, 10 تشرين الثاني 2020 الساعة 00:12 | سياسة, عالمي

زاخاروفا: لا حل عسكريا للصراع في قره باغ وموسكو لا تتفق مع أنقرة بشأن هذه القضية

جهينة نيوز:

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الاثنين، أنه لا يوجد حل عسكري للصراع في قره باغ، وأن موسكو لا تتفق مع أنقرة بشأن هذه القضية.

وقالت زاخاروفا: "لقد وصفنا بوضوح نهجنا تجاه إقليم قره باغ، وقلنا إننا لا نرى حلاً عسكريًا لهذه المشكلة... وكما تعلمون قلنا هذا أكثر من مرة، بينما صدرت تصريحات أخرى من أنقرة في هذا الصدد. لا يسعني إلا أن أؤكد مرة أخرى وجهة النظر الروسية بأن بلادنا لا تدعم استخدام القوة لحل هذه الأزمة ونحن نسعى جاهدين لحلها وندعو الأطراف إلى إنهاء الأعمال العدائية في أقرب وقت ممكن".

وأعلن الرئيس الأذربيجاني في وقت سابق من اليوم الاثنين، عن سيطرة القوات المسلحة لبلاده على عدد من المناطق في قره باغ.

وأكد أن بلاده قد تدرس خيار اللجوء إلى تركيا للحصول على مساعدة عسكرية في حال حدوث عدوان على البلاد.

وكتب علييف في صفحته الرسمية على تويتر : "حرر الجيش قرى جوبو ديلاغارد، ويال بيرحميدلي، ويوخاري ياجليفند، وديلاجارد، وسيد محمودلو، وأليسكيرلي فيزولينسكي، وديميرشيلر، وشاناجي، ومادتكيند، وسيجناج خوجالينسكي، وسوزانليغ، ودومي، وتوغاكوشافي، مالو، أشاجي مالو، خوجيك من قوبادلي، كيشيكلي، أورديكلي في مناطق زانجيلان".

في المقابل، صرح ممثلو جمهورية قره باغ، غير المعترف بها دوليا، أن المدينة لا تزال "حلما بعيد المنال" بالنسبة لباكو، وأن تصريحات علييف تستهدف إضعاف معنويات المجتمع الأرميني.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا