كيف تقرأ اتفاقية التعاون العسكري السوري - الإيراني الأخيرة و الصمت الروسي..؟ شارك برأيك

الجمعة, 10 تموز 2020 الساعة 19:55 | تقارير خاصة, شارك برأيك

كيف تقرأ اتفاقية التعاون العسكري السوري - الإيراني الأخيرة و الصمت الروسي..؟ شارك برأيك

 

جهينة نيوز

وقعت سورية و إيران اتفاقية للتعاون العسكري والتقني بين البلدين التي بموجبها سيتم تزويد الجيش السوري بمنظومات دفاع جوي متطورة و لم يصدر حتى الآن أي تعليق من موسكو .

"جهينة نيوز" وفي إطار خلق إعلام تفاعلي ورصد الانطباعات والآراء حول بعض الأحداث والتحولات السياسية في المنطقة والعالم، يتوجّه بالسؤال التالي إلى قرائه ومتابعيه:

كيف تقرأ توقيت هذه الاتفاقية و خاصة أن الضغوط التي تُمارس على دمشق لفصل هذا التحالف باتت تترجم زيادة في وتيرة الإعتداءات الإسرائيلية المتكررة على مواقع عسكرية و مدنية في الداخل السوري.. ؟


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    10/7/2020
    20:51
    بوتين انتهي دوره بالمنطقه ويبحث عن اصطفافات جديده مع لصين
    الروس مخادعين وكذابين ويديرون الازمه بالاتفاق مع الامريكا - ونتياهو- وقواعدهم اسبابها معروفه / وشتان مابين الاتحاد السوفيتي / وبين/ اندربوف / 1982/ وبوتين/ وهذا المعتوه / جاء به الامريكان ليخدم السياسه الامريكيه بالمنطقه ليلعب لعبه التوازنات والتحالفات والمؤامرات لاطاله امد الازمه ونذكر كيف استطاعت داعش العوده لتدمر - والقوى الخرائيه الفضائيه الروسيه لم تكتشفهم - وكيف منعوا الحسم - في ادلب - وكيف تدخلوا بملفات المصالحات - وحتى وشرطه السير وتاسيس مراكز قوى بالجيش لقد قدم السوريين بتضحياتهم اكبر خدمه للروس - ولامنه لهم علينا والضربه كانت لهم - ولكنهم قبلوا دور اداره الازمه بتكليف من الامريكان / اوانهم يستعدون لملف المواجهه بين الصين وامريكا قريبا او انتهى دووهم ويبحثون عن سمسره جديده
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    10/7/2020
    21:20
    التحالف السوري الايراني - سيقلب جميع المعادلات في المنطقه
    الاعتداءات الاسرائيله علي سوريه لن تبقي بدون رد / والروس هم من كان يمنعها - لانها لا تدخل ضمن حساباتهم - وملف الصراع العربي الاسرائيلي - والازمه في سوريه - والعراق - ولبنــــان - لن تبقي بدون حـــل ، والامريكان سيخرجون من المنطقه ويبدوا ان الايرانيين قرروا اخد زمام المبادره من الروس / لان دور الروس هو اداره الازمه - وليس حلها - و الايرانيين سيجمعون كل الملفات بملف واحد - لتوسيع جبهه المواجهه من / سوريه - للعراق - ولبنان / عندها - لن تستطيع امريكا - واسرائيل - المواجهه واسرائيل اليوم - في اسوء اوضاعها - والامريكان ليس لديهم وقت لاحد والشرق الاوسط خرج من حساباتهم - واعطوها - للكمبوبرس التـركي - وبهايم الخليح ، واوربه الهرمه التي تستعد لتحولات عميقه - والكورونا السياسيه والمواجهه قادمه .
  3. 3 محمود
    10/7/2020
    22:52
    نبذة تاريخية
    ١-من منظور تاريخي الاتحاد السوفييتي من خلق اسراءيل، وستالين من قال ساضع شوكة للعرب في مؤخرتهم لن يستطيعوا قلعها. والاتحاد الروسي هو الوريث الفعلي للسوفييت، وعواطف الروس شعبيا مع اسراءيل اكثر مما للعرب...فخدمات اليهود كانت وجودية لروسيا، هم من اذلها بدلية وقضى على العاءلة المالكة واخرجها من السيطرة على سوق النفط بداية القرن العشرين بللثورة التي قادها فعليا اليهود باسماء روسية مستعارة، زينوفييف كامينييف ولا ننسى تروتسكي، وحتى لينبن كانت جدته يهودية وستالية بزوجة يهودية...ومجلس السوفييت الاعلى الاول كان فيه ٤٨٥ يهودي من اصل ٥٥٠وهذه نسبة هاءلة اليهود كافراد، من نقل اسرار القنبلة الذرية الى السوفييت وخلق التوازن مع الغرب... ماذا قدم العرب للروس والسوفييت بالمقابل؟
  4. 4 محمود
    10/7/2020
    23:03
    العرب حينها
    ٢- حين امسك اليهود مفاصل الدولة السوفييتة كتقدميين ومعادين للعنصرية والفاشية، اين كان العرب؟ كان العرب في مرحلة الخروج من التخلف التركي وصحراء فكرية قاحلة فل يتوفر لهم قيادة عل مستوى العصر... الشريف حسين ومفتي القدس الحسيني وانقسموا بين مؤيد للنازية الالمانية التي صنفتهم قرود، حتى انهم شكلوا قوات عسكرية تقاتل مع المعتدي الغازي ضد السوفييت.. في حين فشلت محاولات ستالين لاستمالة الدولة السعودية الفتية...في الوقت الذي كانت منظمات صهيونية يسارية تنشط في روسيا لتحقيق الخلم الاسراءيلي. من هنا قربهم من الروس وقتالهم ضد العدو المشترك النازي يزداد قوة... هنا نفهم لماذا ساعد ستالين لانشاء اسراءيل املا بان تكون على طريق الشيوعية.. العرب كانوا عاطفيا مع المانيا،
  5. 5 محمود
    10/7/2020
    23:16
    التخبط العربي
    ٣- وفعليا حاول بعض العرب تغيير وضعهم الباءس، ثورة الكيلاني في العراق مثلا... والحسيني في فلسطين كما شرحنا...الفشل النازي بالنهاية ارخى بثقله على العرب.. بعد انشاء اسراءيل وتبيان حقيقة الصهيونة العنصرية، افترقت السبل بين الصهيونية والشيوعية... مع بقاء اليساريين اليهود ووجودهم الهاءل في الاتحاد السوفييتي وعداءهم الصريح للسياسة الاسراءيلية تلعنصرية ،مد السوفييت يدهم للعرب ليس حبا او ثقة بهم بل لضرورتهم في الصراع العالمي مع الغرب وحيزهم الحغرافي الاهم في العالم... مدوا يدهم ولكن بحسبان والعرب لكرههم الشديد الشيوعية لم يءامنوا جانبها... لذا لا يمكن لروسيا ان تكون الحليف الحقيقي الصادق مع العرب... لما اسلفناه من التخبط العربي... والقوة اليهودية الهاءلة في روسيا في الامس و اليوم..
  6. 6 محمود
    10/7/2020
    23:28
    ايران والتاريخ
    ٣- من الناحية الايرانية الحلف مع ايران لن يكون من طرف الايرانيين حلف الند للند.. الحلم الفارسي بقيادة العالم الاسلامي قديم... اعتناق الفرس للاسلام وتدينهم الشديد وتشربهم العقيدة السريع، جعلم المؤسس الفعلي للحضارة الاسلامية، وقربهم العرقي الاساسي من العرب والذي اثبتته العلوم الجينية الحديثة، تهيء لهم كل الاسباب لقيادة المسيرة الاسلامية وحمل الراية ولا شك ابدا بصدق روايتهم ..وللخلاف المذهبي الدر البارز في عرقلة مسيرتهم. ساهم الفرس ببناء اسس الحضارة الاسلامية...التي بخقيقتها امتداد للحضارة الفارسية..من هنا لن يكون تحالف حقيقي بل تابع ومتبوع والصراع سيكون عمن يكون السيد..
  7. 7 محمود
    10/7/2020
    23:46
    خلاصة
    خلاصة لانعدام الوزن العربي وحقيقة ان العرب جثة جغراسية تزداد تعفنا كل يوم، مع انقراض شبه يومي للموارد، حتى المياه لم تعد بيدهم فلا بد من معجزة...فلا الروس ولا الايرانيين حلفاء يعتد بهم. حاجتنا لحليف قوي لا مشاريع له بمنطقتنا... وما تعلقنا بالروسي والايراني الا تعلق الغريق بخشبة، على امل النجاة بما هو اكبر من الخشبة... ان الليالي حبالى بما خبءن يلدن كل عجيب
  8. 8 محمود
    11/7/2020
    03:15
    الايراني والروسي
    نعود للموضوع الاساس الاتفاقية الايرانية السورية والصمت الروسي.. اصلا لقاءات السياستين الايرانية والروسية هي تقاطعية، لا تزال ايران قوة اقليمية لا يمكنها مواجهة قوى عظمي كاميركا او بريطانيا او فرنسا... وليس لديها قوة ردع فعلية.. في عصر الذرة لا ردع الا بالذرة... ولكن وقوف روسيا بالنرصاد لاي عمل غربي باستخدام السلاح النووي بالاضافة للهند والصين هو ما يسمح لايران بشيء من الاستقلالية... الوضع مشابه لوضع سوريا... الروسي لا يزعجه الايراني في سوريا ابدا لذا لاتعليق لارفضا ولا ايجابا، فالروس في الداخل ليس بوارد ازعاج اسراءيل ولا بوارد خسارة ايران لذا الصمت سيد الموقف... وهنا بالمناسبة التركي بالنسبة للروسي في الموقف عين. لا هجوم على حميميم لا شءان للروس بخروج التركي والاميركي من سوريا...
  9. 9 محمود
    11/7/2020
    03:33
    ايران
    ايران في وضعها ااحالي ايران دولة غنية...بالغاز والنفط اللذان فقدا مركزهما كسلعة اولى مباعة في السوق، فقدا المركز لصالح صناعة المعلومات التي تظهر الصين بانها القوة المسيطرة بلا منازع.. حاول الغرب الايقاع بالدولة الايرانية وخلق الفتن الداخلية ليس بسبب النفط والغاز بل لكميات الذهب التي نهبها ملوك القاجار من دلهي في القرن السابع عشر.. ولموقعها القريب من روسيا العدو اللدود... من هنا حلف الضرورة بين ايران وروسبا، حلف غير مكتوب. كل المنطقة من غىرب الباكستانا لى المغرب اصبحت تفصيل، في الصراع على السيطرة على السلعة القادمة ، وهي السبطرة على المعلومات، التي هي بدورها سيطرةة على النقد العالمي... سيغض الغرب عاجلا او ااجلا الطرف عن ايران وسوريا... ولكنهما سبظلان تحت المراقبة كمشوكتين في خاصرة الغرب
  10. 10 متابع
    11/7/2020
    11:15
    وضع نهاية لبلطجة العدو الصهيووني قبيل طرد الامريكي
    لا اعتقد ان الاتفاق يستهدف كيان الاحتلال الصهيوني في الوقت الراهن بل تحييد لكيان الاحتلال الاسرائيلي تمهيداً لطرد الامريكي من غرب اسيا و حينها يبدأ التحضير للمعركة الكبرى بطبيعة الحال هذا الاتفاق يظهر مدى قصر نظر الامريكي و عدم قدرته على التنبوء بوضع المنطقة و واقعها او الواقع الدولي
  11. 11 محمود
    11/7/2020
    17:40
    من يحررها؟
    السيد متابع تحية لم لا احد يريد معركة كبرى مع الصهاينة غيرنا نحن اصحاب الارض. اعني السوريين والفلسطينيين وقسم من اللبنانيين والاردنيين... اما الاخرين من العرب والترك والايرانيين... فلا احد يريد فعلا تلك المعركة خوفا من ثمنها الباهظ ومردوديتها القليل لهم... نحن اصحاب الشان ونحن من سيدفع الثمن .. تساعدنا ايران وغيرها لهم كل التقدير والعرفان.. اما تحرير الارض فسيكون واجبنا لتكون لنا... لن يحرر فلسطين الا دول الطوق لتكون لهم... لن نبدل احتلال بااخر تحت اية مسميات اسلامية او غيرها...بالرغم من الوضع القاءم... مصر اقرب للقضية من اي حليف... اتذكر قول القاءد المرحوم : لن نورث الهزيمة للاجيال القادمة... ونعم القول

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا